جمال عامر يفدم قراءة اولية للعدوان الاسرائيلي على ميناء الحديدة        تنسيق سعودي اسرائيلي قبل استهداف ميناء الحديدة        إحصائية أولية ضحايا الغارات الإسرائيلية على مدينة الحديدة       صنعاء تتوعد اسرائيل .. لاخطوط حمراء امام عمليات الرد     
    الاخبار /
صنعاء ,, تحتضن المؤتمر العلمي الثاني "فلسطين قضية الأمة المركزية"

2024-04-01 22:41:28


 
الوسط ـ متايعات
نطلقت، أمس الإثنين، بصنعاء أعمال المؤتمر الثاني "فلسطين قضية الأمة المركزية"، الذي تنظمه حكومة حركة "أنصار الله" (الحوثيون)، على مدى أربعة أيام بمشاركة يمنية وعربية وإسلامية ودولية.
وعقب افتتاح المؤتمر الذي ينعقد تحت شعار "لستم وحدكم" بدأت جلسات النقاش التي تتوزع في ستة محاور.
ويتناول المحور الأول "الرؤية القرآنية للقضية الفلسطينية" من خلال عدد من الأوراق، منها ورقة ناقشت "محورية القضية الفلسطينية في مشروع المسيرة القرآنية " للباحث خالد القروطي، فيما تناول الباحث علي فراضة "تصور مقترح لتفعل دور الجامعات اليمنية في نصرة القضية الفلسطينية من منظور الرؤية القرآنية".
أما ورقة الباحث نبيل عبدالرحمن خشافة فتناولت "الرؤية القرآنية لسورة الإسراء عن نهاية كيان بني إسرائيل"، فيما حملت الورقة للباحث عبدالله أحمد القليصي "دراسة قرآنية في العوامل والأسباب التي أدت إلى نشوء الكيان الإسرائيلي المحتل"، أما الباحث سلالم الوايلي فناقش "طبيعة الصراع مع العدو الصهيوني وحقيقته".
فيما ناقش الباحث علي هادي الدولي ورقة بعنوان "طبيعة الصراع مع العدو الصهيوني ومخاطر التطبيع"، أما الباحث علي محد الحبسي فتناول في ورقته "القرآن الكريم والقضية الفلسطينية (الرؤية والعلاقات والروابط)"، فيما تناول الباحث جهاد سعد من تونس "طبيعة الصراع مع الكيان الصهيوني وأبعاده وآفاق المواجهة الكبرى". أما الباحث محمد المولد فتناول "الرؤية القرآنية للصراع مع العدو الصهيوني"، فيما تناول الباحث حميد الحميدي ورقة "مشروعية المقاومة في ظل القانون الدولي على ضوء الوضع الفلسطيني".
أما المحور الثاني من المؤتمر فتناول "جهاد أهل اليمن في فلسطين عبر التاريخ وأطماع العدو الصهيوني في اليمن" من خلال عدد من أوراق العمل، أبرزها "الدور اليمني في جهاد الأمة الإسلامية ضد العدو الصهيوني بفلسطين (منذ 1917 حتى طوفان الأقصى)" للباحث عبدالودود مقشر، فيما تناول الباحث فتح الشعيبي "الأبعاد الجيوستراتيجية للأطماع الصهيوني في الجزر اليمنية (سقطرى، ميون، وحنيش)"، أما الباحثة صفاء لطف عروة فتناولت "موقف اليمن من القضية الفلسطينية في جامعة الدول العربية 1948-1978″، فيما ركز الباحث حفظ الله ناصر نصاري على "العلاقات التاريخية بين اليمن وفلسطين"، فيما ناقش الباحثان حمود المليكي وفايز الهروجي "الأبعاد الدينية والثقافية لمواقف أهل اليمن تجاه القضية الفلسطينية - دراسة تحليلية"، فيما توقف الباحث علي الناشري على "علاقة اليمنيين بالفلسطينيين وميناء غزة قبل الإسلام من منظور النقوش المسندية"، أما الباحث إبراهيم أبو بشار، أمين الفروع الخارجية للجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين، فتناول "7 أكتوبر 2023 - الاستراتيجية المتكاملة بين فلسطين واليمن".
فيما تناول المحور الثالث "طبيعة الصراع مع العدو الصهيوني ومخاطر التطبيع" من خلال عدد من أوراق العمل، من أبرزها "مخاطر التطبيع مع العدو الصهيوني وانعكاساتها على قضية فلسطين" للباحث فهد الضلعي، و"القضية الفلسطينية بين الصراع مع الكيان الصهيوني ومخاطر التطبيع" للباحث خالد الشامي، و"حكم التطبيع في الشريعة الإسلامية وأثره في تأخير النصر على العدو الإسرائيلي وتحرير فلسطين" للباحث محمد عبدالله حسين تقي، و"دور المؤسسات التعليمية في تعزيز الوعي بالقضية الفلسطينية ومخاطر التطبيع من وجهة نظر العاملين في قطاع التعليم في اليمن" للباحث خالد العدواني، و"أثر تطبيع الأنظمة العربية مع العدو الصهيوني في تدمير الأمة العربية" للباحث غالب البكري، "والتطبيع ومخاطره على الأمة وقضاياها المصيرية" للباحث محمد السويدي، و"العلاقة بين نشوء الكيان الصهيوني وحركة الاحتلال الأوروبي (دراسة تحليلية)" للباحث أحمد صلاح.
المحور الرابع ناقش أهمية المقاطعة الاقتصادية من خلال عدد من أوراق العمل أبرزها "أهمية المقاطعة الاقتصادية في نصرة القضية الفلسطينية" للباحث نبيل خشافة، و "المقاطعة الاقتصادية وأثرها في القضية الفلسطينية" للباحث محمد الفطيم.
المحور الخامس ناقش "دور اليمن السياسي والعسكري الشعبي في نصرة القضية الفلسطينية بعد عملية طوفان الأقصى" من خلال عدد من أوراق العمل، من أبرزها "أثر عملية طوفان الأقصى على القضية الفلسطينية (المكاسب والتضحيات)" للباحث عبدالملك العفاري، و"الموقف اليمني الأقوى في معركة طوفان الأقصى (الأبعاد والدلالات) للباحث على الاقهومي، و"الجغرافيا السياسية وعملية طوفان الأقصى- أبعاد ودلالات" للباحث مجاهد صالح الشعبي، و"طوفان الأقصى دلالة التوقيت واستراتيجيات الحدث" للباحث محمد كيال، و"العمليات العسكرية اليمنية في البحر الأحمر بين الواقع والافتراء" للباحث أحمد الصباغ، و"الموقف اليمني المستمر والمساند لعملية طوفان الأقصى" للباحث محمد صالح حاج.
فيما تناول المحور السادس "دور الإعلام المقاوم في نصرة القضية الفلسطينية" من خلال عدد من الأوراق، أبرزها "دور الإعلام في نصرة القضية الفلسطينية" للباحث أمين الجبر، و"أثر مواقع التواصل الاجتماعي في فضح جرائم الكيان الصهيوني ضد الشعب الفلسطيني" للباحث فواز محمد مرشد سليمان، و"سيميائية خطاب الإعلام المقاوم في وجه الاحتلال الصهيوني" للباحث علي حفظ الله محمد، و"دور الإعلام وأثره في إبراز الدلالات النفسية لدى الشعوب العربية في نصرة القضية الفلسطينية" للباحث عبده غيلان، و"مقاومة الشباب اليمني للتطبيع الرقمي مع كيان العدو الصهيوني- الفيس بوك نموذجاً" للباحثين عبدالفتاح سالم الغساني ومحمد أحمد شمسان مساعد، و"تأثير التضليل الإعلامي على القضية الفلسطينية" للباحث جمال حمود البحري.




جميع الحقوق محفوظه لدى صحيفة الوسط 2016 

التصيميم والدعم الفني(773779585) AjaxDesign