قائد الأسطول الخامس يعترف نحن امام حرب بحرية مفتوحة في البحر الاحمر       واشنطن تعترف بتفوق الحوثيين على قواتها في البحر الاحمر        قوات صنعاء تحصد ست سفن امريكية وبريطانية في البحر الاحمر في ساعات        إشتعال المواجهات في البحر الاحمر .. صنعاء تكشف التطورات وتعلن تأجيل بيانها      
    الاخبار /
""أنصار الله " تتوعد أمريكا وبريطانيا بهزيمة استراتيجية رداً على هجمانها .

2024-02-04 22:47:54


 
تقرير _ رشيد الحداد

تعهدت حركة "أنصار الله " في اليمن ، بإنزال شر هزيمة بأمريكا جراء اعتداءاتها المتكررة على اليمن، وفي أعقاب قيام الطيران الأمريكي والبريطاني بشن سلسلة غارات عنيفة طاولت العاصمة صنعاء وعدد من المحافظات اليمنية فجر الأحد، قالت مصادر سياسية في الحركة أن العمليات السابقة التي نفذتها قوات صنعاء البحرية في البحرين الأحمر والعربي والقوات الجوية ضد اهداف مشروعة في عمق الاحتلال الإسرائيلي، رغم ما الحقنة من أضرار على الكيان الا أنها لاتزال في بداياتها والعملية العسكري الكبرى التي تم الاعداد لها منذ سنوات قادمة وسوف تنتهي بإنهاء الوجود الأمريكي والبريطاني من البحر الأحمر والعربي ، ووفقاً لعضو وفد صنعاء المفاوضات، عبدالملك العجري، فإن الرد اليمني سيدفع اشنطن ولندن للهروب نحو السلام والتفاوض مع صنعاء للانسحاب من البحرين الاحمر والعربي عما قريب .
العملية الهجومية الجديدة والتي تعد الاوسع والأكبر منذ مطلع كانون الثاني ، شملت عدد من المناطق الخالية من اي تواجد عسكري في العاصمة صنعاء، وتم استهداف مناطق عطان والنهدين " دار الرئاسة " وتم تدميرة كليا في عام ٢٠١٥ ، من قبل طيران العدوان السعودي الأمريكي، يضاف إلى استهداف منطقة بني حشيش شمالي صنعاء بغارتين ، وفي الوقت الذي أعلنت بريطانيا اشتراكها في الهجوم للمرة الثالثة منذ ١١ كانون الثاني الفائت، متحدث قوات صنعاء، العميد يحيى سريع اكد في تدوينة على "اكس " ، إن طيران العدوان الأمريكي البريطاني شن 47 غارة جوية خلال الساعات الماضية "، توزعت بـ 13 غارة على أمانة العاصمة ومحافظة صنعاء، و9 غارات على محافظة الحديدة، و11 غارة على محافظة تعز "، وأشار إلى استهداف محافظة البيضاء بسبع غارات ومحافظة حجة بسبع غارات ، مؤكدا أن " هذه الاعتداءات لن تثنينا عن موقفنا الأخلاقي والديني والإنساني المساند للشعب الفلسطيني الصامد في قطاع غزة "، وخلافاّ للمزاعم الأمريكية والبريطانية التي قالت أن العملية الهجومية الواسعة استهدفت مرافق تخزين أسلحة وأنظمة صواريخ وأنظمة دفاع جوي ، واشارت في بيان مشترك ان العملية استهدفت ٣٦ هدفاٍ في ١٣ موقعاً في اليمن ، لم يذكر متحدث قوات صنعاء ، العميد سريع ، سقوط إي ضحايا في العملية الأمريكية والبريطانية التي أثارت سخط الشعب اليمني ، وفي هذا الإطار، قالت مصادر عسكرية مطلعة في صنعاء، ان العدوان الأمريكي والبريطاني الجديد استهدف مناطق عطان والنهدين " دار الرئاسة " وسبق لطيران العدوان السعودي الأمريكي تدميرة مطلع العان ٢٠١٥ ، وغارتين استهدفت منطقة بني حشيش الواقعة في نطاق محافظة صنعاء، وجميع المواقع المستهدفة خالية من اي وجود عسكري، كما شمل العدوان الجديد محافظات البيضاء وحجة وتعز والحديدة باستخدم قاذفات B52 وطائرات اف ١٥ وفق المصادر ، وفي محافظة تعز قالت مصادر محلية أن العدوان الأمريكي البريطاني استهدف محطات اتصالات في مقبنة وشن هجمات على مناطق جبلية في مديريتي البرح وحيفان ، وفي محافظة البيضاء استهدف مناطق في مديرية رداع والسوادية للمرة الثالثة منذ اسابيع ، وبدأ التركيز الأمريكي والبريطاني واضحاً في المحافظات الساحلية الواقعة على البحر الأحمر، إذ تعرضت منطقة الجر الواقعة في مدينة عبس الساحلية الواقعة شمالي حجة ومناطق والدرهيمي واللحية والصليف لسلسلة غارات فجر الأحد بعد ساعات من تعرضها لهجمات أمريكية قالت وسائل إعلام أمريكية ان مصدرها بوارج عسكرية في البحر الأحمر.
تلك الهجمات التي قال البيت الأبيض، في بيان صادر عنه ، أنها نفذت بالشراكة مع بريطانيا وبدعم من أستراليا والبحرين وكندا والدنمارك وهولندا ونيوزيلندا، وقالت وزارة الدفاع البريطانية أن العملية حدت من قدرات صنعاء الهجومية،وكون صنعاء لا تحتفظ بحق الرد واكدتةسابقاً على لسان قادتها بأنها ستواجة التصعيد مهما كان حجمة بالتصعيد الموازي ، كان الرد كان اسرع، رغم تجنب قوات صنعاء الحديث عنه ، إلا أن هيئة عمليات التجارة البحرية البريطانية اكدت حدوث انفجارات في القرب من المخا، وقالت مصادر آخرى أن غرف عمليات في القرب من باب المندب تعرضت ايضاً لهجوم غير معلن، اللافت في الأمر أن الفارق بين العدوان الأمريكي والبريطاني على صنعاء والمحافظات الآخرى الواقعة تحت سيطرة صنعاء، وحديث شركة "امبري "البريطانية عن حدث أمني قبالة باب المندب بضع دقايق، اي قبل أن تعود القاذفات الأمريكية والبريطانية مدارجها في اعقاب تنفيذها العملية كان الرد غبر المعلن رسمياً من قبل صنعاء، قد وصل البحر الاحمر باستهداف سفينة كانت تحاول كسر الحصار اليمني المفروض على السفن الإسرائيلية أو المتجهة إلى المواني المحتلة
ووفقاً لأكثر من  مصدر احدهما ملاحي مطلع في جيبوتي وارتيريا ، فإن حركة الملاحة الدولية في باب المندب توقفت  لساعات فجر الأحد  بسبب الاحداث الأمنية التي وصفت بالعنيفة في البحر الاحمر بالقرب من المضيق الحيوي، ما اجبر عشرات السفن والناقلات على التوقف قبالة الساحل الجيبوتي والارتيري ،

وجائت العملية بعد اعلان  الجيش الأمريكي عن اشتباك مسلح مع القوات اليمنية في البحر الأحمر مساء الجمعة ، مشيرا الى مشاركة حاملة الطائرات الامريكية" آيزنهاور" في صد الهجمات ، وذكرت القيادة  المركزية الأمريكية السبت ، إن القوات الأمريكية اشتبكت مع هجمات يمنية ، وأسقطت عدة طائرات مسيرة فوق البحر الأحمر الجمعة  ، والمح الى ان الهجوم كان يستهدف حاملة الطائرات "آيزنهاور" بالحديث عن مشاركة طائرات حربية أقلعت منها لصد الهجمات ، وزعم البيان الأمريكي عن تدمير أربع طائرات مسيرة كانت قوات صنعاء تستعد لإطلاقها من اليمن .
ووفق بيانات القوات الامريكية بان مدمرتين اشتبكتا مع طائرات مسيرة الجمعة في خليج عدن والبحر الأحمر. موضحة ان  سفينة يو إس إس كارني اشتبكت مع مركبة جوية بدون طيار فوق خليج عدن , وان المدمرة  يو إس إس لابون وطائرات F/A-18 من مجموعة حاملات الطائرات آيزنهاور  اشتبكت مع طائرات مسيرة وأسقطت سبع طائرات بدون طيار فوق البحر الأحمر , ولم يتحدث البيان الأمريكي عن إصابات كعادته ، والملاحظ اختفاء اي دور للبارجة الأمريكية " يو اس إس ميسون " في مواجهة الهجمات، كونها تعرضت لهجوم يمني منتصف الشهر الفائت الحق اضراراً كبيرة فيها وتشهد أعمال صيانة منذ ذلك الحين .
واكدت الولايات المتحدة، الاحد، استمرار الاشتباكات نع القوات اليمنية في البحر الأحمر ..
يأتي ذلك بعد سلسلة  غارات على اليمن وسط توعد القوات اليمنية بالرد.
وأفادت القيادة المركزية للقوات الامريكية بتعرض بوارجها في البحر الأحمر لهجوم صاروخي جديد، زاعمة تدمير  احدها. 
وبيان القيادة المركزية الامريكية يأتي بعد ساعات قليلة على بيان مماثل زعمت فيه القيادة الامريكية  تدمير 6 منها.
وكانت  وسائل اعلام تابعة للحكومة الموالية للتحالف السعودي الإماراتي ، نقلت عن مصادر عسكرية بما تسمى بـ"المنطقة الخامسة" المتمركزة على الأطراف الشمالية من الساحل الغربي قولها ان من وصفتهم بـ"الحوثيين"   استهدفوا بوارج أمريكية بـ"10 صواريخ بحرية فجر الأحد ، ومساء الأحد علمت "الأخبار " ، أن هناك تحليق متواصل للطائرات التجسيية الأمريكية في سماء الحديدة وحجة وعلى علو مرتفع .
وهو ما يؤكد أن التصعيد الأمريكي البريطاني هذه المرة لا سقف له، وهو ما سيدفع نحو المزيد من التصعيد وتعقيد الوضع في البحر الأحمر ، ولا يستبعد مراقبين وجود توجة أمريكي لإغلاق باب المندب بشكل كلي وفرض عقاب على العالم بعد فشل كافة خياراته في وقف عمليات قوات صنعاء ضد الملاحة الإسرائيلية والامريكية والبريطانية مؤخراً ، مع استمرار مرور صادرات وواردات خضوم أمريكا وعلى رأسهم الصين وروسيا من البحر الاحمر ومضيق باب المندب بامان ودون اعتراض ،

 





جميع الحقوق محفوظه لدى صحيفة الوسط 2016 

التصيميم والدعم الفني(773779585) AjaxDesign