جمال عامر يفدم قراءة اولية للعدوان الاسرائيلي على ميناء الحديدة        تنسيق سعودي اسرائيلي قبل استهداف ميناء الحديدة        إحصائية أولية ضحايا الغارات الإسرائيلية على مدينة الحديدة       صنعاء تتوعد اسرائيل .. لاخطوط حمراء امام عمليات الرد     
    الاخبار /
زيارة السفير السعودي إلى صنعاء تثير مخاوف الموالين للرياض

2023-04-10 01:00:19


 
الوسط / متابعات

أثارت أول صورة تجمع رئيس سلطة صنعاء، مع السفير السعودي محمد آل جابر، الذي يرأس وفداً سعودياً رفيعاً لإستكمال مناقشات إنهاء الحرب على اليمن، ضجة واسعة في مواقع التواصل الإجتماعي وكشفت عن مخاوف الاطراف الموالية للرياض من مستقبل قاتم لهم ,

وظهر آل جابر، مع مهدي المشاط، خلال استقبال رئيس المجلس السياسي الأعلى، للوفدين العماني والسعودي في القصر الجمهوري.

صورة السفير السعودي مع المشاط، والذي عاد إلى صنعاء، بعد ثمانية أعوام من الحرب الشعواء على البلد، ليضع يده في يد من كان تصفهم بلاده بـ"مليشيات الحوثيين"، والتي توعدت باجتثاثهم أكثر من مرة؛ ما هي إلا صورة مصغرة للخضوع السعودي والفشل الذريع لقوى التحالف بشكل عام، حسب مراقبين.

واعتبر ناشطون يمنيون، أن ظهور السفير السعودي في صنعاء، يمثل صفعة مدوية لقيادات فصائل قائدة التحالف، حيث يعكس استعداد الأخيرة التضحية بكل ما تحت أجنحتها من أدوات وفصائل كلقمة صائغة، للخروج من المستقنع اليمني.

وعلق بعض الناشطون على زيارة آل جابر إلى العاصمة اليمنية بالقول: " لابد من صنعاء وإن طال العناد"، في إشارة إلى سقوط المكابرة السعودية أمام حضور صنعاء الطاغي على المشهد السياسي والعسكري.

كما اعتبر آخرين، الخطوة بمثابة" رصاصة الرحمة في خاصرة فصائل التحالف التي تتناحر داخل أروقة المشاريع السعودية الإماراتية، لا لشيء سوى لفنائها من الساحة دون أن تدرك".

وأشاروا إلى أن الخطوة تعد نصر إستراتيجي لصنعاء، مؤكدين أن بقية دول التحالف ستلحق السعودية في الهرولة إلى أحضان صنعاء وإعادة العلاقات معها.

وكان مراقبون، قد أكدوا أن زيارة الوفد السعودي إلى صنعاء، تأتي انعكاس طبيعي، لهزيمة التحالف طوال الثمانية الأعوام، في وقت باتت صنعاء اللاعب الرئيسي في الساحة اليمنية.

 





جميع الحقوق محفوظه لدى صحيفة الوسط 2016 

التصيميم والدعم الفني(773779585) AjaxDesign