الحسن ابكر يتهم علي محسن بتدمير اليمن من اجل مصالحة        الانتقالي يواصل قمع المحتجين السلميين في عدن        الإصلاح يواصل معركة السيطرة على منابع النفط في شبوة        حكومة هادي تقول المبعوث الأممي الجديد مالم يقله بينما ينفية الاخير يعدة سياسيون استخفافاً      
    الاخبار /
وفاة القاضي محمد بن إسماعيل العمراني في صنعاء ابرز علماء اليمن

2021-07-13 03:17:12


 
الوسط نت ــ متابعات
في القاضي العلامة، محمد بن إسماعيل العمراني، مفتي اليمن الأسبق، عن عمر ناهز المائة عام، فجر الاثنين 12ـ 7 ـ 2021 ،وخلال الأيام الماضية، تعرض العمراني لوعكة صحية أُدخل على إثرها المستشفى، واستمر فيه بضعة أيام حتى أعلنت صفحته عبر تويتر تحسن حالته، ونقله للمنزل، قبل أن تتدهور مجددا ويتم نقله للمستشفى وهناك فارق الحياة. من كبار علماء اليمن ويعد القاضي العمراني، من كبار علماء البلاد المعاصرين والمجتهدين، وشغل عددًا من المناصب الرسمية مثل رئاسته مكتب رفع المظالم إلى رئيس الجمهورية، وتم تعيينه في لجنة تقنين الشريعة الإسلامية بمجلس الشورى في مرحلة ما قبل الوحدة اليمنية سنة 1990. ولد في صنعاء القديمة في عام 1922، وكان دائم التحذير من التفرقة والتمذهب، وينادي بأعلى صوته: «ألا إن من أوجب الواجبات في هذا العصر وحدة الصف والجماعة، وإن التفرقة من أقبح البدع وأشنعها». حاز القاضي رضا واحترام غالبية اليمنيين. فتجد في حلقته أطيافًا مختلفة من شتى المذاهب والفرق والبلدان والطوائف. كلهم معجب به، وبعلمه، وتواضعه، وإنصافه، واعتداله، ونشاطه.. وحبه للعلم والمتعلمين. تحصّل الشيخ العمراني على أسانيد عالية سامية، فلم يكن بينه وبين الإمام البخاري إلا ثلاثة عشر رجلا، كما أنّه يروي عن بعض مشايخه، عن شيخ الإسلام القاضي محمد بن علي الشوكاني جميعَ ما حواة كتابه «إتحاف الأكابر بإسناد الدفاتر»، ويروي عن شيخه العلامة عبد الواسع الواسعي جميعَ ما تضمنه كتابُه «الدر الفريد من المقروءات والمسموعات والمجازات» عن علماء اليمن، وحضرموت، ومصر، والهند، والشام، وغيرها من الأقطار. وللقاضي العمراني أربعة من الأبناء الذكور، هم الدكتور عبد الرحمن العمراني أستاذ الأدب اليمني الحديث بكلية الآداب بجامعة صنعاء، والدكتور عبد الغني العمراني الأستاذ بجامعة العلوم والتكنولوجيا، وعبد الوهاب وعبد الرزاق الذين يعملان في السلك الدبلوماسي بوزارة الخارجية اليمنفي القاضي العلامة، محمد بن إسماعيل العمراني، مفتي اليمن الأسبق، عن عمر ناهز المائة عام، فجر اليوم الاثنين، بحسب نجله عبدالرزاق. و قال نجله عبر صفحته على موقع فيس بوك، إن التشييع والصلاة على الجنازة ستكون اليوم الاثنين، وقت صلاة الظهر بمسجد الزبيري في صنعاء. وخلال الأيام الماضية، تعرض العمراني لوعكة صحية أُدخل على إثرها المستشفى، واستمر فيه بضعة أيام حتى أعلنت صفحته عبر تويتر تحسن حالته، ونقله للمنزل، قبل أن تتدهور مجددا ويتم نقله للمستشفى وهناك فارق الحياة. من كبار علماء اليمن ويعد القاضي العمراني، من كبار علماء البلاد المعاصرين والمجتهدين، وشغل عددًا من المناصب الرسمية مثل رئاسته مكتب رفع المظالم إلى رئيس الجمهورية، وتم تعيينه في لجنة تقنين الشريعة الإسلامية بمجلس الشورى في مرحلة ما قبل الوحدة اليمنية سنة 1990. ولد في صنعاء القديمة في عام 1922، وكان دائم التحذير من التفرقة والتمذهب، وينادي بأعلى صوته: «ألا إن من أوجب الواجبات في هذا العصر وحدة الصف والجماعة، وإن التفرقة من أقبح البدع وأشنعها». حاز القاضي رضا واحترام غالبية اليمنيين. فتجد في حلقته أطيافًا مختلفة من شتى المذاهب والفرق والبلدان والطوائف. كلهم معجب به، وبعلمه، وتواضعه، وإنصافه، واعتداله، ونشاطه.. وحبه للعلم والمتعلمين. تحصّل الشيخ العمراني على أسانيد عالية سامية، فلم يكن بينه وبين الإمام البخاري إلا ثلاثة عشر رجلا، كما أنّه يروي عن بعض مشايخه، عن شيخ الإسلام القاضي محمد بن علي الشوكاني جميعَ ما حواة كتابه «إتحاف الأكابر بإسناد الدفاتر»، ويروي عن شيخه العلامة عبد الواسع الواسعي جميعَ ما تضمنه كتابُه «الدر الفريد من المقروءات والمسموعات والمجازات» عن علماء اليمن، وحضرموت، ومصر، والهند، والشام، وغيرها من الأقطار. وللقاضي العمراني أربعة من الأبناء الذكور، هم الدكتور عبد الرحمن العمراني أستاذ الأدب اليمني الحديث بكلية الآداب بجامعة صنعاء، والدكتور عبد الغني العمراني الأستاذ بجامعة العلوم والتكنولوجيا، وعبد الوهاب وعبد الرزاق الذين يعملان في السلك الدبلوماسي بوزارة الخارجية اليمن




جميع الحقوق محفوظه لدى صحيفة الوسط 2016 

التصيميم والدعم الفني(773779585) AjaxDesign