وفاة المرشح السابق للرئاسة اليمنية السياسي نجيب قحطان الشعبي        ضبط 15 محطة لتوليد الكهرباء مخالفة بالأمانة ومحافظتي صنعاء وتعز       قتلى وجرحى بغارة على تظاهرة القدس في مأرب        صنعاء و13 محافظة يمنية تحيي يوم القدس العالمي     
    الاخبار /
10 مليار دولار خسائر تراكمية تكبدها قطاع الكهرباء اليمني خلال 6 سنوات

2021-03-27 19:22:50


 
الوسط ــ متابعات

بلغت خسائر قطاع الكهرباء على مدى ستة أعوام 10 مليارات و600 مليون دولار ،حسب تقرير صادر عن وزارة الكهرباء والطاقة في صنعاء ، والذي اكد أن الخسائر المباشرة لقطاع الكهرباء جراء الحرب والحصار أربعة مليارات دولار في حين قدرت الخسائر غير المباشرة باثنين مليار دولار وثلاثة مليارات دولار بسبب التوقف .
وأشار التقرير إلى أن خسائر قطاع التوليد بمؤسسة الكهرباء بلغت 31 مليوناً و541 ألف دولار، توزعت على محطة المخا البخارية بمبلغ 15 مليون دولار ومحطة توليد عصيفرة بمبلغ 16 مليون 541 ألف دولار.
ولفت التقرير إلى أن الخسائر الأولية بقطاع النقل ومحطات التحويل 400l132l33Lkv جراء العدوان بلغت 61 مليوناً و757 ألف دولار، توزعت على منظومة النقل - صنعاء بمبلغ 14 مليوناً و131 ألف دولار، ومنظومة النقل - مأرب بمبلغ 25 مليوناً و245 ألف دولار.
وتوزعت الخسائر بقطاع النقل ومحطات التحويل، على منظومة النقل تعز بمبلغ ثلاثة ملايين و942 ألف دولار، ومنظومة النقل - المخا بمبلغ ثلاثة ملايين و297 ألف دولار، ومنظومة النقل - تهامة بمليونين و 982 ألف دولار ومنظومة النقل عدن بمليون و120 ألف دولار.
فيما قدّرت الخسائر في قطاع النقل ومحطات التحويل للأضرار الفنية الأخرى بمبلغ خمسة ملايين و454 ألف دولار إلى جانب قطاع الغيار المطلوبة لتنفيذ أعمال الصيانة بخمسة ملايين و585 ألف دولار.
وفي قطاع التوزيع، أشار التقرير إلى أن الخسائر الأولية بلغت 295 مليوناً و23 ألف دولار في حين بلغت خسائر قطاع المدن الثانوية بوزارة ومؤسسة الكهرباء 30 مليوناً و351 ألف دولار.
وفصّل التقرير الخسائر التقديرية الأولية للأضرار في قطاع التوزيع بمنطقة كهرباء أمانة العاصمة بمليونين و553 ألف دولار، ومنطقة كهرباء محافظة عدن بثلاثة ملايين و918 ألف دولار .
وتضمنت الأضرار بقطاع التوزيع، منطقة كهرباء تعز بمبلغ 130 مليوناً و482 ألف دولار، ومنطقة كهرباء الحديدة بـ 61 مليوناً و245 ألف دولار، ومنطقة كهرباء ذمار بمليونين و673 ألف دولار ومنطقة كهرباء إب بـ19 ألف دولار ومنطقة كهرباء الضالع بمليون و301 ألف دولار.
وقُدّرت الخسائر الأولية لأضرار العدوان بمنطقة كهرباء يريم بمبلغ 18 مليوناً و 514 ألف دولار ومنطقة كهرباء صعدة 40 مليوناً و950 ألف دولار ومنطقة كهرباء البيضاء 35 مليوناً و751 ألف دولار ومنطقة كهرباء ريمة 45 ألف دولار.
ووفقاً للتقرير تعرض قطاع المشاريع الممولة خارجية "توليد، نقل وتوزيع"، لأضرار أولية قدرت تكلفتها بـ 308 ملايين و978 ألف دولار، بينما قدرت الخسائر الناتجة عن استهداف العدوان لقطاع المباني والمنشآت وباقي مناطق قطاع الكهرباء بمبلغ 600 مليون دولار.
وذكر التقرير أن الخسائر التقديرية الأولية المباشرة وغير المباشرة والتوقف لهيئة العامة لكهرباء الريف خلال ست سنوات من العدوان مليار و600 مليون دولار.
ولفت التقرير إلى أن الخسائر الأولية الناتجة عن استهداف طيران التحالف بصورة مباشرة لمحطة تحويل عمران بلغت 12 مليون دولار.
وأفاد التقرير أن الخسائر الناتجة عن استهداف التحالف لمحطة توليد البيضاء بلغت ستة ملايين و750 ألف دولار .. مبينا أن طيران العدوان استهدف وحدات توليد skl بقدرة 1500 كيلو فولت ومحولات رفع بقدرة ألفين كيلو فولت ووحدات توليد skl بقدرة ألف كيلو فولت وكذا وحدات توليد مستبوشي بقدرة 100 كيلو فولت ووحدات توليد كتربلر بقدرة ألف كيلو فولت.
وعرض التقرير الخسائر الأولية لاستهداف التحالف لمحطة توليد صعدة التي بلغت ثمانية ملايين و600 ألف دولار .. لافتاً إلى أن المحطة تتضمن وحدات توليد مستبوشي بقدرة 180 كيلو فولت ووحدات توليد وأسلاك بقدرة 200 كيلو فولت وكذا وحدات توليد كتربلر بقدرة 1500 كيلو فولت وقواطع كهرباء وديناو وارتسلا وقطع غيار ومبنى المحطة والتحكم .
وتطرق التقرير إلى الخسائر الناتجة عن استهداف التحالف لمحطة توليد حرض التي بلغت سبعة ملايين و850 ألف دولار، حيث تم استهداف وحدة توليد skl بقدرة 1500 كيلو فولت ووحدتي توليد skl بقدرة ألف كيلو فولت ومحولات رفع 15 ألف كيلو فولت وكذا وحدتي توليد MTU قدرة ألف كيلو فولت ووحدتي توليد MTU بقدرة ألف كيلو فولت بالإضافة إلى قطع الغيار ومبنى المحطة والتحكم.
وبيّن التقرير أن الخسائر المادية الأولية لاستهداف طيران التحالف لمحطة توليد ميدي مليوني دولار .. موضحاً أن العدوان استهدف وحدتي توليد كتربلر بقدرة ألف كيلو فولت ووحدتي توليد كومنز 850 كيلوفولت ومحولات رفع 1500 كيلو فولت .
وعرّج التقرير على المجزرة التي ارتكبها طيران التحالف باستهدافه يوم الجمعة 24 يوليو 2015 للوحدة السكنية التابعة لعمال وموظفي محطة كهرباء المخا البخارية بغارات مباشرة أدت إلى تدمير أكثر من 200 وحدة سكنية.
وأكد التقرير أن استهداف التحالف الممنهج والمتعمد للبنية التحتية ومنشآت ومؤسسات قطاع الكهرباء، ضاعف من معاناة موظفي الكهرباء البالغ عددهم أكثر من 25 ألف موظف إلى جانب توقف رواتبهم منذ أكتوبر 2016م جراء خروج محطات التوليد عن الخدمة فضلاً عن الحصار الذي يفرضه التحالف على اليمن منذ ست سنوات.




جميع الحقوق محفوظه لدى صحيفة الوسط 2016 

التصيميم والدعم الفني(773779585) AjaxDesign