وفاة المرشح السابق للرئاسة اليمنية السياسي نجيب قحطان الشعبي        ضبط 15 محطة لتوليد الكهرباء مخالفة بالأمانة ومحافظتي صنعاء وتعز       قتلى وجرحى بغارة على تظاهرة القدس في مأرب        صنعاء و13 محافظة يمنية تحيي يوم القدس العالمي     
    ثقافة وفكر /
*مظهرٌ لا يكفي*

2021-01-21 20:49:54


 
*بقلم /هيا الصلوي*
بقلم هيا نبيل

من خلال قراءتي لكتاب نظرية الفستق جذبني عنوان من عناوينه هو القراءة وحدها لا تكفي .
في مجتمعنا اليوم أصبح فئة كبيرة من الناس لا تهتم إلا بالمظهر في مختلف المجالات ومنها التعليم .
لا أنكر عندما يكون الشخص ذو مستوى علمي عالي يحق له أن يفخر بنفسه كونه حقق إنجازاً ربما لم يصل إليه إلا قله من الناس ولكن السؤال الآن ليس معرفة كم بلغ من العلم وإلى أي مستوى وصل ولكن سؤالي هل طبق ما تعلّم أم اكتفى بالمظهر فقط .
هناك القليل والقليل جدا ممن أثرت فيهم القراءة في شخصيتهم وأصبحوا أناس مختلفين بعد القراءة هذه الناس تستحق أن يقال لها قارئة لأنه ليس كل من يغوس ويتعمق في القراءة يستحق أن يُقال عنه قارئ ما لم نلمس أثر القراءة في حياته وشخصيته.
أمر صعب أن تطبق ما قرأت لكن حاول أن تتغير في شخصيتك وثقافتك مهما اختلف المجتمع من حولك أن تتغير ليس من أجل غيرك ولكن من أجل نفسك كلما حاولت بتطبيق ما قرأت تغيرت وجهت نظرك لما حولك وأصبحت إنسان تنظر للعالم بشكل مختلف وحتى في مجال أخلاقك تصبح إنسان أكثر نضجاً وإتزاناً إنسان لا يركز على التوافه وإنما إنسان يسعى لتغير نفسه وتغير من حوله وكثير منا قد قابل أو عاش مع أناس قد جعلت من القراءة مظهراً ليس من أجل أن يتغير أو يُغير. لذلك أدركت من خلال واقعنا أنه ليس بالضرورة أن تخبر الناس أنك تقرأ أو أنك متعلم دعهم هم من يلمسون أثر قراءتِك وتعلمِك من خلال أفكارك وتعاملك معهم وإذا قررت أن تتطور في شخصيتك والرقي بأفكارك فليس لك إلا حل وحيد قادر على ذلك هو القراءة وتطبق ما قرأت .
أخيرا يجب أن نعي أنه ليس كل قارئٍ قارئ وليس كل متعلمٍ متعلم وأن العالم من حولنا لم يقرأ من أجل أن يقرأ فقط وإنما أيضا من أجل أن يتغير ويغير.





جميع الحقوق محفوظه لدى صحيفة الوسط 2016 

التصيميم والدعم الفني(773779585) AjaxDesign