ترتيب «البيت الجنوبي» قبيل المفاوضات: السعودية تَخْلُف الإمارات في عدن        ترتيب «البيت الجنوبي» قبيل المفاوضات: السعودية تَخْلُف الإمارات في عدن        جمال عامر ,, محادثات تجري بين صنعاء وعدن قد تفضي إلى انهاء ازمة السفن النفطية المحتجزة       نقابة الصحفيين اليمنيين تطالب سلطات صنعاء بحماية حقوق وممتلكات الصحفي الحداد      
    الاخبار /
الإمارات تستعد للسيطرة على وادي حضرموت بلواء اقتحام خاص وشحنات أسلحة حديثة

2019-05-22 01:20:38


 
الوسط ـ خاص
تعتزم الإمارات السيطرة على وادي حضرموت بالكامل وطرد قوات المنطقة العسكرية الأولى التابعة لهادي بقوة السلاح وذلك كمرحلة أولى في سبيل إحكام سيطرتها على منفذ الوديعة والتوغل بإتجاه مديرية ثمود القريبة من محافظة المهرة لبسط نفوذها على اكبر محافظة جنوبية اربطها حدود برية واسعة مع السعودية وذلك في ظل الصراع النفوذ المحتدم بين الرياض وابوظبي. التحضيرات الإماراتية للسيطرة على وادي حضرموت بالقوة العسكرية بدأت بتدريب قوات اقتحام خاصة ووصول شحنات عسكرية إلى ميناء عدن يوم أمس وإعلان حالة الاستنفار في أوساط قوات النخبة الحضرمية التابعة للإمارات في المكلا ، وجاء ذلك بعد يومين فقط من التهديدات التي اطلقها رئيس المجلس الانتقالي الجنوبي عيدروس الزبيدي الموالي للإمارات باجتياح حضرموت السبت الماضي ، وصلت دفعة من الأطقم والمدرعات العسكرية الإماراتية إلى ميناء عدن مساء الثلاثاء، كدفعة أولى من العتاد العسكري المخصص لقوات المجلس الانتقالي الجنوبي الموالي للإمارات والتي تعتزم شن هجوم عسكري على قوات “الشرعية” في محافظة حضرموت. وقالت مصادر إعلامية جنوبية مقربة من الانتقالي أن المجلس استلم امس من الإمارات أطقماً ومعدات عسكرية ومدرعات جديدة وصلت ميناء عدن “دعماً وإسناداً لتحرير وادي حضرموت ومنفذ الوديعة البري”، ووصفت صفحة “هنا الجنوب – العربي” في منشور لها مرفقاً بصورة للمدرعات التي وصلت ميناء عدن، وصفت القيادي بقوات الرئيس المنتهية ولايته عبدربه منصور هادي، اللواء هاشم الأحمر بأنه “إرهابي”، وقواته “عصابات” والقوات العسكرية في حضرموت بأنها “دواعش علي محسن”. مصدر مقرب من المجلس الانتقالي الجنوبي اكد أن " المجلس شكل لواء خاص اطلق عليه لواء تحرير خضرموت من خلال استقطاب قرابة 3000 مقاتل من أبناء الضالع ويافع والصبيحة، واخضعهم لدورات خاصة ويجري تدريبهم حاليا على جغرافيا رمال صحراء حضرموت ، وقال ان تلك القوات ستكون رأس الحربة وسيوكل اليها مهمة تحرير صحراء حضرموت وطرد القوات الموالية لهادي والجنرال علي محسن الأحمر الجاثم على الأراضي الجنوبية وتحرير معبر الوديعة ودحر المنطقة العسكرية الأولى بسيئون والتي تؤوي العناصر الإرهابية والمتمثل في عناصر تنظيم القاعدة التابعة لعلي محسن الأحمر" . وكانت قبائل حضرموت قد ادانت التهديد وطالبت الاطراف المتصارعة بعدم تحويل وادي حضرموت إلى ساحة حرب جديدة ، وحذرت من تداعيات تلك الحرب على الوضع الإنساني وعلى أمن واستقرار وادي حضرموت




جميع الحقوق محفوظه لدى صحيفة الوسط 2016 

التصيميم والدعم الفني(773779585) AjaxDesign