صنعاء,, تحذيرات من مؤامرة خطيرة تتعرض لها العملة الوطنية        مقتلة مأرب تعيد ذكرى استهداف معسكر العبر وضرب معسكر صافر وعمليات اخرى       مقتلة كبيرة للحماية الرئاسية في مأرب وحكومة هادي تهرب من المسؤلية باتهام صنعاء        تحشيد عسكري في مختلف الجبهات: السعودية تعيد ترتيب الأوراق      
    الاخبار /
الشاعر الإرياني يرد على وحشية بن سلمان على جريمة حي الرقاص بصنعاء

2019-05-18 20:13:42


 ليان البحري الطفلة الناجية من مجزرة التحالف التي ارتكبت بحق المدنيين في حي الرقاص بصنعاء
الوسط ـ خاص
نظم  للشاعر أوس مطهر الإرياني قصيدة شعرية هامة تعد توصيف للشر المسيطر على بن سلمان وزفرات حزينة وغاضبة كرد على الغارة الوحشية التي طالت حي الرقاص الخميس الماضي وقتلت اسرة المواطن البحري لم يبق منها غير ليا والذي يخاطبها الشاعر في مطلع قصيدته ,, الوسط ينشرها نظراً لدلالتها واهميتها ,

لَيْسَ للعَدْلِ بأَنْ يُغْمِضَ عَيْنَه
ولأحْلامِكِ أنْ تَبْقَى دَفِينَةْ

يا مَلَاكَاً قَدَّرَ اللهُ لَهَا
بَعْدَ مَوتِ الأَهْلِ أنْ تَغْفَى حَزِينَةْ

قُتِلُوا في ضَرْبَةٍ مَجْنُونَةٍ
أَثْبَتَ الجَارُ لَنَا فِيهَا جُنُونَهْ

صَفْعَةً كانَتْ لِمَنْ لَمْ يَفْهَمُوا
لَيْسَتِ الجَارَةُ بالأُمِّ الحَنُونَةْ

ضَرْبَةٌ هَزَّتْ عُرُوشَاً. زَلْزَلَتْ
تَحْتَهَا أَرْضَاً وما عَادَتْ حَصِينَةْ

لَيسَ رَبِّي مُهْمِلَاً حَقَّاً وإِنْ
أَمْهَلَ الظَّالِمَ ما أخَّرَ حِينَهْ

فاصْبِري لا تَعْجَلِي رَدَّ القَضَا
قَدَرُ المُجْرِمِ أنْ يَقْضِيَ دَينَهْ

انْظُرِي عَمَّا قريبٍ ذُلَّهُ
واسمعِي في ظُلْمَةِ اللَّيلِ أَنِينَه

سَوفَ يُسْقِيهِ عَذَابَاً ذَنْبُهُ
وَيَشِلُّ الخُوفُ مِنْ رَدٍّ يَمِينَهْ

فاحْلُمِي بالغَدِ يا حَبُّوبَتِي
يَا ضِيَاءَ الحُلْمِ يا أخْتَ (بُثَينَةْ)

كُنْتِ بالأَمْسِ َترُصِّينَ المُنَى
فَوقَ بَعضٍ كبنَاياتِ المَدينَةْ

جَاءَ إبْليسُ مُهِيلَاً حِقْدَهُ
مُسْتَعِينَاً بِصَوارِيخَ لَعِينَةْ

هَدَّهَا فانْهَدَّ حُلْمٌ كَانَ في
عُمْرِهِ طِفْلَاً غَزَا الشَّيبُ سِنِينَهْ

الشياطينُ وقد سَلْسَلَهَا
رَبُّنَا جَاءَتْ بِصنْوٍ مُسْتَعِينَةْ

لَمْ يَعُدْ إبْلِيسُ يَخْشَى قَيْدَهُ
فابنُ سَلْمَانَ كَفِيلٌ أَنْ يُعِينَهْ

فاقَ إبْلِيسَ، تَخَطَّى شَرَّهُ
كَادَ إبْلِيسُ بَأَنْ يُدْعَى قَرِينَهْ

يا إلَهِي فُكَّ إبْلِيسَ إذنْ
وخُذِ الدُّبَّ ابن سلمانَ رَهينَةْ

كُتْلَةٌ مِنْ عَتَهٍ في خِسَّةٍ
في جُنُونٍ في غَبَاءٍ في رُعُونَةْ

إنْ مَضَى يَومٌ ولَمْ يَقْتُلْ بِهِ
يَمَنِيَّاً فَارَقَ النَّومُ جُفُونَهْ

رَغْمَ أَنَّ الحَرْبَ رِجْسٌ، زادَهَا
شَرُّهُ رِجْسَاً بأَفْعَالٍ مُشِينَةْ

لَيسَ بالمُسْتَغْرَبِ اليَومَ إذَا
أَخْرَجَ الشَّيطَانُ مِنْ نَجْدٍ قُرُونَهْ

أُمَرَاءُ الشَّرِّ في مَمْلَكَةٍ
مِنْ أوارِ الحَرْبِ حَسَّت بالسّخونَةْ

مِنْ جُنُونِ العَقْلِ عادَوا شَعْبَنَا
صُبْحَهُمْ واللّيلَ باتُوا يَقْصِفُونَهْ

لَيتَهُمْ صَامُوا عَنِ القَتْلِ ومَا
قَطَّعُوا الأوْصَالَ لَحْمَاً يأْكُلُونَهْ

لَيتَهُمْ مَا أخْرَجُوا أحْشاءَنَا
وأسالُوا الدَّمَ خَمْرَاً يَشْرَبُونَهْ

لَيتَهُم أبقَوا عَلينَا إنَّهُمْ
سوفَ يحتاجُونَنَا يَومَ المَعُونَةْ

يومَ تُمْسِي الحَرْبُ في بُلْدَانِهِمْ
بعْدَ أنْ يَستَوفِيَ (تْرامْبُ) دُيونَهْ

ليَرَوا للْحَرْبِ وَجْهَاً آخَرَاً
وَجْهَ شَمْطِاءَ عَجُوزٍ حَيْزَبُونَةْ

أوكَتِ الأيدِي فلا تَبْكُوا عَلَى
ما مَضَى ولْتُوقِفوا الحَرْبَ اللّعينَةْ

وابنُ سَلْمَان إذا لَمْ يَسْتَمِعْ
سَنُغَنِّي: "فَقَأ الْمَهْفُوفُ عَينَهْ"
اوس الإرياني
- 16 مايو 2019م





جميع الحقوق محفوظه لدى صحيفة الوسط 2016 

التصيميم والدعم الفني(773779585) AjaxDesign