صنعاء تنهي الجدل الدائر حول شحنات المبيدات الزراعية        واشنطن تقر حزمة مساعدات عسكرية جديدة للكيان        المدمرة الالمانية الحريية " هيسن "تغادرالبحر الأحمر بعد تعرضها لاكثر من هجوم        صنعاء تشهد مسيرات مليونية داعمة لفلسطين      
    محافظات /
اتهم قوى أمنية وقبلية بالوقوف وراء العملبات التخريبية
حلف قبائل حضرموت تنفيذ المطالب الضمان الوحيد لتأمين عمليات استكشاف وتصدير النفط دون عوائق

05/02/2014 15:16:52


 
الوسط ــ رشيد الحداد
استغرب حلف تحالف حضرموت ما تناولته بعض وسائل الإعلام بشأن تحكيم الرئيس عبد ربه منصور هادي في قضية مقتل الشهيد المقدم سعد بن حبريش، ووصف الحلف في بيان صادر عنه أمس الأول الاثنين ما قيل عن تحكيم الرئيس لقبائل الحموم بأنه مجرد تسريبات وإشاعات والإعلان عنها قبل تنفيذها وعود عرقوبية. وأشار الحلف إلى أن الهدف من إعلان التحكيم إثارة البلبلة والفتنة في صفوف أبناء حضرموت لإغلاق ملف تنفيذ مطالب الحلف المشروعة . وطالب حلف قبائل حضرموت أبناء حضرموت عدم تصديق مثل هذه الإشاعات التي تعودت القوى التقليدية إطلاقها لزعزعة الصفوف.. مؤكدا بأنه سيعلن عن هذا الأمر على حقيقته في حينه بشفافية حتى يطمئن كل أبناء حضرموت.
وأهاب حلف تحالف حضرموت بالرئيس هادي سرعة تنفيذ مطالب الحلف المشروعة التي أيدها ووعد بتنفيذها. وأشار الحلف إلى أن تنفيذ تلك الوعود سينزع فتيل التوتر في المنطقة وسيؤمن عمليات استكشاف واستخراج وتصدير النفط دون عوائق أو تهديد من المتنفذين وعملائهم في أجهزة الأمن والجيش عندما تكون قوات الأمن والنقاط الأمنية وقوات حماية الشركات من أبناء حضرموت.
واتهم الحلف في بيانه وقوف عصابات الإجرام التابعة لقوى الفيد والنهب المتنفذة والمهيمنة على المفاصل القوية في الدولة في صنعاء بالتخطيط لما شهدته محافظة حضرموت خلال الأيام الماضية من أعمال تخريبية. وأشار إلى أن القوى التي تقف وراء تلك الأعمال تهدف إلى خلط الأوراق وتوتير الأجواء في حضرموت خوفا من فقد مصالحها التي تغتصبها من حضرموت فيما لو تم تنفيذ مطالب حلف قبائل حضرموت وسيطر أبناء حضرموت على ثروتهم، واتهم الحلف تلك العصابات بإدارة عدد من العمليات التخريبية منها تفجير النفط ومحاولة إلصاق التهمة على حلف قبائل حضرموت.
واتهم قوى وصفها بالأمنية بالوقوف وراء حادثة تفجير النقطة العسكرية في شبام الجمعة الماضية والتي سقط فيها أكثر من 25جنديا بين قتيل وجريح، وقد تم نسبتها للقاعدة التي تحركها هذه القوى متى ما أرادت لخلط الأوراق وتنفيذ أجندة خبيثة وإعطاء رسائل للداخل والخارج.
وفي سياق متصل أفادت مصادر بأن وزارة النفط والمعادن قد وجهت مختلف الشركات النفطية والاستكشافية والإنتاجية المحلية العاملة في حضرموت بالعمل على تنفيذ توجيهات فخامة رئيس الجمهورية المكونة من عدة نقاط زمنها توظيف العمالة الخدمية لأبناء المحافظة بنسبة 70% على أن تكون أولوية التوظيف لأبناء منطقة الامتياز ، واعتماد توظيف (50%) من الوظائف الفنية والتخصصية للخريجين لأبناء المحافظة من الجامعات والمعاهد الفنية والمهنية في التخصصات المطلوبة من قبل الشركات النفطية والخدمية ، وإلزام الشركات النفطية العاملة بإعطاء جميع الأعمال والخدمات التي تحتاجها.
والتزام الشركات النفطية المنتجة بتقديم منح دراسية داخلية في الجامعات اليمنية والمعاهد التخصصية للطلاب من مناطق الامتياز وبحسب التخصصات المطلوبة في مجال الصحة والتربية والتعليم وبعدد (10) منح داخلية لكل شركة وخمس منح خارجية .
بالإضافة إلى إلزام الشركات النفطية الاستكشافية والإنتاجية وشركات الخدمات النفطية والشركات من الباطن بأن يكون مدير العلاقات العامة ومنسق التنمية الاجتماعية للشركة في الحقل، من أبناء منطقة الامتياز، لتسهيل مهمة التواصل في حل مشاكل الشركة مع المجتمعات المحلية وإلزام شركة بتر ومسيلة بإحضار شركة متخصصة في مجال البيئة لدراسة الوضع البيئي في منطقة العمليات البترولية وأثره على المواطنين والبيئة , وذلك لمحاسبة الشركات المتسببة بهذه الأعمال وإلزامها بدفع التعويضات اللازمة وإزالة الضرر البيئي وفقاً لمؤشرات البيئة في الصناعة النفطية خلال فترة أقصاها ستة أشهر من تاريخه .




جميع الحقوق محفوظه لدى صحيفة الوسط 2016 

التصيميم والدعم الفني(773779585) AjaxDesign