صنعاء ترفع سفف التصعيد مع اسرائيل ,, كل السفن محضورة من الوصول الى الموانئ المحتلة        اليمن يقترب من السلام ,, تجاوز عقبات اتفاق السلام وصرف المرتبات       فلسطين ,, مقتل نجل وزير في مجلس حرب الاحتلال       فلسطين .. تدمير 135 آلية عسكرية تابعة للاحتلال في قطاع غزة      
    متابعات /
صنعاء تكشف عن تراجع سعودي عن تفاهمات رمضان

2023-05-02 18:45:55


 
الوسط / متابعات

كشف رئيس حكومة صنعاء ، الدكتور عبدالعزيز بن حبتور عن تملص سعودي من تنفيذ الوعود التي التزمت بها السعودية خلال مباحثات السلام الاخيرة ، وأكد بن حبتور إصرار صنعاء على تنفيذ كل التفاهمات التي تم التوافق حولها ، وقال رئيس حكومة صنعاء إن الشعب اليمني يئن يوميًّا، مؤكداً أن صرف الرواتب وما يتصل بالملف الإنساني، مفتاح الأمن والاستقرار إذا كان جانب التحالف جاداً ، وحول تحذير الرئيس المشاط من محاولات أمريكا وبريطانيا لإفشال جهود السلام قال بن حبتور: إن رسالة الرئيس المشاط عبر الممثل الأممي تأتي بهدف تعريف كل الأطراف أين تضع قدمها أكان مجلس الامن الدولي أم بريطانيا وأمريكا الراعيتين للحرب العدوانية ، من جانبه قال نائب رئيس حكومة صنعاء لشؤون الدفاع والامن الفريق الركن جلال الرويشان : ان التوافقات على طاولة التفاوض فيما يخص الملف الإنساني لاتزال في الجانب النظري .
إلى ذلك قال نائب رئيس حكومة صنعاء لـ"شؤون الدفاع والأمن" الفريق جلال الرويشان، إن رسالة مهدي المشاط تؤكد أن النار لن تكون محصورة في اليمن إذا جرى الدفع نحو التصعيد ،وأشار الرويشان إلى أن "رئيس المجلس السياسي الأعلى" أبلغ الممثل الأممي أن على الأطراف الأخرى قراءة الرسالة اليمنية كيفما أرادت نصحًا أو تهديدًا، مضيفا أن "دول التحالف في الإقليم ربما أدركت متأخرة بانها تورطت في العدوان وتريد مراجعة حساباتها" ، وأكد أن الراعي الأمريكي والبريطاني منزعج من أي تقارب، لافتا إلى أنه "لم تكن المصلحة السعودية في شن العدوان على اليمن، وهي الآن تقف في مفترق طرق بأن تحسم قرارها ووجهتها" ، وأضاف نائب رئيس حكومة صنعاء لـ"شؤون الدفاع والأمن" جلال الرويشان : "ليس من المنطق أن تتحدث دول التحالف عن تعرضها لضغوط فهي أمام حقوق للشعب اليمني"، موضحا أن "التوافقات على طاولة التفاوض فيما يخص الملف الإنساني لاتزال في الجانب النظري".
وقال المشاط خلال لقاءه المبعوث الأممي أمس: "كلما تم الوصول إلى تفاهمات تسارع أمريكا إلى أرسال مبعوثها المشؤوم إلى المنطقة وتفشل كل الجهود"، مضيفا: "دور أمريكا في العدوان والحصار، وقطع للمرتبات، وصولا إلى مساعي إفشال جهود السلام يؤكد أنها وراء المعاناة" ، وحذر رئيس مجلس صنعاء السياسي، من سعي أمريكا وبريطانيا للدفع باتجاه التصعيد، مؤكدا أن "العالم كله سيتضرر إذا عاد التصعيد في اليمن"، مشددا على أن صنعاء لن تقبل "أن يدخل اليمن في تصعيد جديد وتخرج أمريكا وبريطانيا بسلام" ، وجدد مهدي المشاط، خلال استقباله المبعوث الأممي، جاهزية صنعاء "للسلام بمثل جاهزيتنا للحرب وليختار العدوان الطريق الذي يريده فنحن في موقف الدفاع المشروع عن بلدنا وحريتنا واستقلالنا".





جميع الحقوق محفوظه لدى صحيفة الوسط 2016 

التصيميم والدعم الفني(773779585) AjaxDesign