النص الكامل لأول إحاطة يقدمها المبعوث الأممي لدى اليمن من صنعاء        المبعوث الأممي يؤكد وجود تقدم في المفاوضات بشأن الأزمة اليمنية        صنعاء تحدد شروطها لتمديد الهدنة ,, المرتبات اولاً        عدن ,, ملف هيكلة الجيش والامن ودمج المليشيات يسلم لفريق بريطاني      
    الاخبار /
النص الكامل لأول إحاطة يقدمها المبعوث الأممي لدى اليمن من صنعاء

2023-01-16 19:27:49


 
الوسط نت / متابعات


 نص الإحاطة التي قدمها  المبعوث الأممي الخاص إلى اليمن، هانس غروندبرغ إلى مجلس الأمن  على آخر التطورات والجهود  المبذولة حالياً في اليمن.."

يسعدني أن أقدم الإحاطة الأولى لهذا العام من اليمن. لقد أجريت اليوم مناقشات إيجابية وبناءة مع القيادة هنا في صنعاء ممثلاً لها السيد مهدي المشاط ، وأتطلع قدماً لمواصلة هذه المحادثات." وقد " أجريت مناقشات مثمرة مع رئيس المجلس الرئاسي العليمي، وكذلك مع الشركاء الإقليميين والدوليين في الرياض ومسقط. آمل أن نتمكن من البناء على هذه المناقشات لضمان أن يتيح عام 2023 مستقبلًا أكثر سلامًا وازدهاراً لرجال ونساء اليمن." وخلال  احاطته ل #مجلس_الأمن ذكر المبعوث الأممي بأن الوضع العسكري العام في اليمن مازال مستقراً

وأضاف: "لم يكن هناك تصعيد كبير، ولا تغييرات في خطوط المواجهه الأمامية. أقدر استمرار الأطراف مواصلة اظهار ضبط النفس على الجانب العسكري بشكل عام."

وما ما زلنا نشهد نشاطات عسكرية محدودة على  خطوط الجبهات وتحديداً في محافظات مأرب وتعز والضالع والحديدة ولحج وكذلك على طول منطقة الحدود السعودية اليمنية." و "إن النشاط العسكري المقرون بلهجة الخطابات السلبية والتدابير السياسية والإقتصادية التصعيدية تخلق وضع يمكن من خلاله ان يؤدي مجرد سوء من التقدير لإعادة إشعال حلقة من العنف يصعب تداركها. و" ان عدم اتساع نطاق القتال هو أمر إيجابي لاستمرار البنود العاملة في ظل الهدنة." ويما يتعلق بجهود الوساطة الجارية ، أشار مبعوث الأمم المتحدة إلى أنه كان على تواصل مستمر مع الأطراف والدول الإقليمية.

 

أضاف المبعوث الأممي: "ركزت المناقشات على خيارات تأمين اتفاق بشأن خفض التصعيد العسكري وتدابير لمنع المزيد من التدهور الاقتصادي وتخفيف تأثير الصراع على المدنيين." وشدد المبعوث الخاص خلال إحاطته على أهمية تولي اليمنيين زمام العملية.  مضيفاً بأنه"لا يمكن معالجة العديد من القضايا المطروحة على الطاولة بشكل فعّال، خاصةً القضايا المتعلقة  بمسائل السيادة ، إلا  من خلال حوار شامل بين اليمنيين.".

 

ولفت المبعوث الأممي إلى أنه و"بناءً على المناقشات التي أجريتها مؤخراً مع الأطراف ، أود أن أشير بأن جهود الحوار المختلفة في الأشهر الماضية أتاحت تحديداً أوضح لمواقف الأطراف ووضع خيارات لحلول مقبولة للطرفين متعلقة بالقضايا العالقة".

وقال المبعوث الأممي: "يحتاج اليمن إلى اتفاق يتضمن رؤية مشتركة للمضي قدماً من أجل تجنب العودة إلى النزاع الشامل. أحث الأطراف للاستفادة القصوى من مساحة الحوار التي خلقت بفضل  عدم اتساع نطاق الإقتتال."





جميع الحقوق محفوظه لدى صحيفة الوسط 2016 

التصيميم والدعم الفني(773779585) AjaxDesign