الحسن ابكر يتهم علي محسن بتدمير اليمن من اجل مصالحة        الانتقالي يواصل قمع المحتجين السلميين في عدن        الإصلاح يواصل معركة السيطرة على منابع النفط في شبوة        حكومة هادي تقول المبعوث الأممي الجديد مالم يقله بينما ينفية الاخير يعدة سياسيون استخفافاً      
    الاخبار /
خبير اقتصادي .. حكومة هادي وبنك عدن يتعمدا ضرب الاقتصاد ودفع العملة نحو الاتهيار

2021-07-29 22:00:55


 
الوسط ــ خاص
أتهم الصحفي والخبير الاقتصادي، رشيد الحداد، حكومة هادي بضرب الاقتصاد الوطني تنفيذاً لأجندات أمريكية وسعودية على حساب الشعب اليمني، واكد الحداد، أن قيام بنك عدن المركزي أمس بمعالجة الانهيار الحاد في سعر صرف العملة الذي تجاوزت 1030 ريال للدولار و265 ريال للسعودي في أسواق مدينة عدن، بضخ أكبر كتلة نقدية من العملة المطبوعة دون غطاء من فئة الألف ريال ذات الحجم الكبير كمعالجة الداء بالداء وسيدفع هذا الاجراء الكارثي بسعر صرف العملة المحلية في الأسواق الخارجة عن سيطرة حكومة صنعاء نحو المزيد من الانهيار، وسيحقق التهديدات الامريكية التي اطلقها السفير الأمريكي السابق ماثيو تولر ، باستهداف سعر صرف العملة حتى تصل إلى مرحلة لا تساوي قيمتها الحبر الذي طبعت به ، وأعتبر الحداد" إقرار مركزي عدن يوم أمس سياسة الضخ مفتوح من فئة الألف ريال ذات الحجم الكبير إلى السوق ، واشتراطه ضرورة التعامل المكثف بها في السوق والتعامل بها بمستوى وحجم أكبر دون قيامة باتخاذ اجراءات لسحب فئة الالف صغيرة الحجم  ، بمثابة ضربة قاصمة للاقتصاد اليمني في المحافظات الخارجة عن سيطرة حكومة صنعاء كون ماحدث اصدار نقدي تضخمي سيضاعف العرض النقدي من العملة المطبوعة في سوق محدود إلى مستويات كبيرة وسيدفع ذلك التجار والصرافين الى الغزوف عن التعامل بتلك العملة يضاف إلى مضاعفاتها التضخمية على الاوضاع الانسانية في تلك المحافظات ، ونفى الحداد أي علاقة لتلك السياسات النقدية الكارثية بوقف تدهور سعر صرف العملة او أحداث توزان بين العرض والطلب والسيطرة على العرض النقدي في السوق ، مشيراً إلى فشل حكومة هادي الذريع في إدارة الملف الاقتصادي في المحافظات الجنوبية ولجؤها إلى وسائل تضخمية لتغطية عجزها في إدارة الشأن العام في تلك المحافظات التي تمتلك إيرادات نفطية وغازية و إيرادات ضريبية وجمركية من المنافذ البرية والبحرية والجوية كبيرة تتجاوز 1,8 تريليون ريال في اسوا الأحوال ضاعف حالة الانقسام في السوق واحدث فارق كبير في سعر صرف العملة بين المحافظات الجنوبية والشمالية ، وسخر الحداد من مزاعم البنك المركزي في عدن بان فرض فئة الالف المطبوعة دون غطاء ذات الحجم الكبير سيحل الانقسام النقدي بين صنعاء وعدن ، وقال " أن القيمة الشرائية للعملات لا تحدد بحجم العملة ومقاسها ، وحديث بنك عدن عن معالجة الفارق في سعر صرف العملة القانونية والمزورة بإصدار عشرات المليارات من فئة الالف المشابهة لمواصفات وحجم العملة القانونية من الفئة نفسها المتعامل بها في العاصمة صنعاء استغباء للبسطاء يعكس غباء القائمين على بنك عدن ، واكد أن كارثة الإصدار النقدي الكبير من فئة الالف المزورة في أسواق المحافظات الجنوبية ستعالج ازمة حكومة هادي المالية لفترة مؤقته وستضاعف انهيار العملة في تلك المحافظات وستدفع بأسعار المواد الغذائية والاساسية إلى ارتفاعات قياسية جديدة ، ولن يطال اضرارها حكومة صنعاء ولا الأسواق المحلية فيها .

 

 





جميع الحقوق محفوظه لدى صحيفة الوسط 2016 

التصيميم والدعم الفني(773779585) AjaxDesign