محمد آل جابر وصيّاً على النفط: لا دعمَ مجّانياً       ثورة شعبية في مدينة عدن ضد حكومة معين       غصب شعبي عارم في مدينة عدن رفضاً لرفع اسعار الوقود        شبوة.. توتر عسكري بين فصائل موالية لدول التحالف      
    الصفحة الأخيرة /
يا رفاقي

11/03/2015 14:00:27


 
عبده سعيد
يا رفاقي في رحلة الحلم من ذا..
سوف يحدو إلى الصباح المسيرة؟!
كيف نمضي بلا دليلٍ وفينا..
يكمن التيه.. والمطايا حسيرة؟!
والنجوم التي عقدنا عليها..
أمل العزم في الدروب العسيرة
قد خبا نورها البهيّ، وأمست..
داجياتٍ مثل العشايا الضريرة
ما الذي جدّ يا رفاقي لتبدو..
أشجع الأمنيات خجلى كسيرة؟!
ما الذي جدّ، كيف لانَ التحدي..
وارتخت قبضة الهموم القديرة؟!
أَلِأَنّا صرنا نُجاري الخطايا..
ونُداجي قبح النفوس الحقيرة؟!!
أَلِأَنّا ندعو الخيانات نُبلاً..
ونُسمّي حُسن النوايا جريرة؟!
يارفاقي.. هل للمآسي ختام..
هل ستُمْحىٰ شرورها المستطيرة؟!




جميع الحقوق محفوظه لدى صحيفة الوسط 2016 

التصيميم والدعم الفني(773779585) AjaxDesign