قائد الأسطول الخامس يعترف نحن امام حرب بحرية مفتوحة في البحر الاحمر       واشنطن تعترف بتفوق الحوثيين على قواتها في البحر الاحمر        قوات صنعاء تحصد ست سفن امريكية وبريطانية في البحر الاحمر في ساعات        إشتعال المواجهات في البحر الاحمر .. صنعاء تكشف التطورات وتعلن تأجيل بيانها      
    محافظات /
الشباب يرفعون الشارات الحمراء احتجاجا على ظاهرة الانفلات الأمني..
تعز: اللجنة الرئاسية تخفق في التوصل لحل بين قبيلتي شرعب ومراد

31/10/2013 17:37:30


 
الوسط ــ محافظات
علمت الوسط من مصادر مقربة من اللجنة الرئاسية المكلفة بحل النزاع بين قبيلتي شرعب ومراد على خلفية مقتل الدكتور فيصل المخلافي شقيق الشيخ حمود سعيد المخلافي في تعز قبيل أيام العيد على يد مسلحين من قبيلة مراد محافظة مأرب أن اللجنة التقت الطرفين ونقلت وجهات نظرها للحل إلا أنها لم تتوصل لأية حلول حتى كتابة الخبر.
وأفاد المصدر أن الشيخ حمود سعيد المخلافي اعتبر ما أقدم عليه القتلة ابشع واشنع جرم (اسود) تمثلت بشاعتها بقتل أعزل لا يحمل أي سلاح في الشهر الحُرم، مطالباً من اللجنة الرئاسية تسليم القتلة إلى يد العدالة وتطبيق شرع الله واعتبر مثول القتلة امام القضاء درءً للفتنه.
وكان الرئيس هادي قد كلف لجنة رئاسية لحل الخلاف بين قبائل شرعب وقبائل مراد ضمت الشيخ أحمد عباد شريف ومحمد حسن دماج وجازم الحدى وبكيل الصوفي وعبد الكريم المقدشي ومحمد الأهجرى، وذلك لتدارس القضية وحلها.
وشهدت مدينة تعز اشتباكات بعد قيام عنصرين يعتقد أنهما من محافظة مأرب بقتل الدكتور المخلافي على خلفية ثأر قبلي بين آل المخلافي وقبيلة مراد من مأرب تعود إلى ماقبل 15 عاما، وقامت عناصر مسلحة من أنصار الشيخ المخلافي بمداهمة منازل وإحراق عدد من السيارات كانت وافقه أمامها مما أدى إلى اشتباكات بين الطرفين وأسفرت عن سقوط قتلى وجرحى وهو مادفع بالعشرات من مسلحي قبائل مراد إلى التوجه إلى تعز فيما احتشدت قبائل شرعب للمواجهة.
ونجح الشيخ أحمد عباد شريف في إيقاف التوتر بين الطرفين وطلب هدنة حتى الانتهاء من إجازة العيد حيث طلب من كبار مشايخ مراد إلزام قبائلهم بعدم القيام بأية ردة فعل على ما حدث في تعز حرصاً على حقن الدماء وعدم الدخول في مواجهات مع إخوانهم أبناء شرعب.
كما تواصل مع عدد من وجهاء تعز ووزير الداخلية وقائد المنطقة الرابعة للتعاون لضبط النفس وتوقيف المواجهات مع أبناء قبائل مراد الساكنين بمحافظة تعز حتى الانتهاء من إجازة العيد والشروع في حل المشكلة الثأرية بين آل المخلافي وآل الأعوش.
اللجنة الرئاسية عبرت عن استيائها من تعاون السلطة المحلية في محافظة تعز الذي وصفته بالبطيئ إلا أن مصدرا محليا في محافظة تعز عبر عن استيائه من سلوك مرافقي بعض أعضاء اللجنة الرئاسية الذين تم استبعادهم من الفندق الذي تنزل فيه اللجنة بعد حدوث اشتباكات مسلحة بين مرافقي أحد الأعضاء ونقطة أمنية.
وأكد المصدر أن كبار الشخصيات في اللجنة اعتذروا وأرسلوا أولادهم بدلا عنهم مثل "محمد حسن دماج" و "أحمد عباد الشريف".
وفي ظل تصاعد مظاهر الانفلات الأمني في محافظة تعز، رفع أمس الأول الاثنين شباب محافظة تعز الشارات الحمراء في عدد من شوارع وأحياء المدينة وفي جميع المرافق الحكومية والخاصة احتجاجا على ظاهرة الانفلات الأمني التي تعيشها المحافظة، وبهدف إبراز حجم المعاناة التي يعيشها السكان في ظل حالة اللا أمن.
وأوضح صلاح نعمان المدير التنفيذي لمجلس شباب الثورة الشبابية السلمية في تعز أنه تم تشكيل لجنة لمتابعة الحملة الأمنية وأن حملة رفع الشارات الحمراء هدفها إبراز حجم المعانة التي تمر بها المحافظة جراء الانفلات الأمني وتوجيه أنظار السلطة المحلية للقيام بواجبها ودورها المفقود وإيجاد دعم معنوي يحفز رجال الأمن للقيام بواجباتهم في تحقيق الأمن والاستقرار لأبناء المحافظة.
وفي سياق متصل دشنت الأحد حملة أمنية مشتركة لإنهاء المظاهر المسلحة وضبط حمل السلاح والسيارات والدراجات النارية غير المرقمة والمخالفة لأنظمة ولوائح السير، وفيما يتعلق بالنزاع بين عزلتي قراضة والمرزوح بمديرية صبر الموادم ، قال مصدر أمني بمحافظة تعز، إنه تم نشر مائه جندي وضابط بمديريه صبر الموادم بين قريتي "قراضه والمرزح" وذلك للاشراف علي وقف اطلاق النار بين القريتين، بعد فشل عده وساطات إثر خلاف على مياة ومرعى بين الطرفين، وحسب المصدر فإن خطوة نشر الجنود لاحتواء تداعيات المشكله وإعادة الحياة الي طبيعتها في المنطقه وإخضاع جميع الأطراف لسلطه القضاء. في طريق إنهاء النزاع بين عزلتي قراضة والمرزوح. والإسهام في توزيع المياه بين العزلتين، وأشار المصدر أنه تم تحديد(5) مواقع أمنية محيطة بالعزلتين حتى يتم صدور الحكم القضائي في هذه القضية.
واندلعت مواجهات منذ شهور سقط فيها قتلى وجرحى في خلافات بين أهالي المنطقتين على أحقية كل منهما بعيون مائية, وكانت قد صدرت عدة أحكام في القضية إلا أنها لم تطبق على أرض الواقع.




جميع الحقوق محفوظه لدى صحيفة الوسط 2016 

التصيميم والدعم الفني(773779585) AjaxDesign