قائد الأسطول الخامس يعترف نحن امام حرب بحرية مفتوحة في البحر الاحمر       واشنطن تعترف بتفوق الحوثيين على قواتها في البحر الاحمر        قوات صنعاء تحصد ست سفن امريكية وبريطانية في البحر الاحمر في ساعات        إشتعال المواجهات في البحر الاحمر .. صنعاء تكشف التطورات وتعلن تأجيل بيانها      
    محافظات /
الحديدة.. الانطفاءات الكهربائية والمجاري تضاعف معاناة المواطنين خلال الشهر الكريم

17/07/2013 20:51:15


 
تقرير / رشيد الحداد
تصاعدت معاناة المواطن في محافظة الحديدة خلال أيام الشهر الكريم فإلى جانب الانطفاءات الكهربائية المتكررة، التي تتزامن مع ارتفاع حاد بدرجة الحرارة التي أحرقت الجلود وأنهكت الأمراض الجلدية الأطفال والمسنين، ولذات السبب ضاعف معظم المواطنين لتوليد الطاقة الكهربائية "بالمواطير"، التي لوثت أصواتها البيئة السمعية والصحية بسبب تصاعد الغازات السامة، وعلى الرغم من تأكيدات الكهرباء بأن شهر رمضان سيكون بدون اطفاءات، إلا أن الإطفاءات تستمر لساعات طويلة، وفوق كل ذلك زاد من لهيب الصيف انقطاع المياه عن الكثير من الحارات والمنازل، وخاصة في حي السلخانة الشرقية والغربية ومدينة 7 يوليو، والتي تعاني من انقطاع المياه منذ أكثر من ثلاثة أشهر مما جعل المواطنين في عدد من الحارات يبحثون عن ماصورة المياه إلى عمق كبير لتركيب دينامو لشفط قطرة ماء لغسل أجسامهم من العرق.
وأكد مواطنون في حارة السلخانة أن الماء لم يصل إليهم منذ أكثر من شهر، وعند السؤال عن السبب قالت مؤسسة المياه: أن الأنابيب مسددة، بينما لم تكن مسددة، وعندما تطوع المواطنون بالحفر، وبدون مساعدة الجهات الحكومية قام أبناء حارة السلخانة بتركيب دينامو شفط للماء يحصلون عليه كل ثلاثة أيام.
أهالي مدينة 7 يوليو يعانون - ايضاً - من عدم وصول المياه، ويحصلون على المياه بالطريقة التقليدية الشهر بجانب ماسورة ماء، وعلى الدور يتم تعبئة الأواني الخاصة بتخزين المياه بينما يعيش الآخرون على مياه الوايتات..
ارتفاع معاناة مواطني عدد من أحياء مدينة الحديدة جاء تزامنا مع تسرب معلومات تفيد بأن مؤسسة المياه أصبحت عاجزة عن توصيل خدمة المياه إلى المواطنين بسبب عدم قدرتها على شراء شفاطات، والمضخات جديدة بديلة للمعطلة، فيما تفيد معلومات بأن المؤسسة على وشك الإفلاس والاعتذار عن تقديم خدماتها للمواطنين بالحديدة.
حرارة الصيف وانعدام المياه وانطفاء الكهرباء لم يكونوا أسباب المعاناة في عروس البحر الأحمر، بل إن المجاري هي الأخرى تصاعد بطفحها في بعض الشوارع والحارات معاناة المواطنين.




جميع الحقوق محفوظه لدى صحيفة الوسط 2016 

التصيميم والدعم الفني(773779585) AjaxDesign