قائد الأسطول الخامس يعترف نحن امام حرب بحرية مفتوحة في البحر الاحمر       واشنطن تعترف بتفوق الحوثيين على قواتها في البحر الاحمر        قوات صنعاء تحصد ست سفن امريكية وبريطانية في البحر الاحمر في ساعات        إشتعال المواجهات في البحر الاحمر .. صنعاء تكشف التطورات وتعلن تأجيل بيانها      
    محافظات /
شوقي هائل يؤكد تغيير الفاسدين ونقابة جامعة تعز تحذر من مغبة تجاهل مطالبها

26/03/2013 17:51:39


 
رفض محافظ تعز شوقي احمد هائل الضغوطات التي تواجهها محافظة تعز ومحاولات فرض الهيمنة من قبل (جهات لم يسمها) ، وأشار إلى إن الإرادة الحقيقية والمدنية التي يمتلكها أبناء تعز فلا احد يستطيع محوها أو ان يطغي عليها سوى أبناءها أنفسهم والوطنيين من أبناء اليمن الوطنين هم من سيعول عليهم بناء اليمن الجديد.
واكد شوقي خلال المؤتمر الصحفي الخاص بتدشين فعاليات مؤتمر الحوار المحلي لمحافظة تعز، على ضرورة اجتماع كافة القوى حول رؤية واحدة مشتركة تضع اليمن أولا وتضع المواطن البسيط المنهك نصب الأعين، والتي قامت ما سماه بالثورة من أجله لإيجاد حلول للقضايا السياسية والأمنية والاقتصادية ومنها قضية التهريب بكل أشكاله والأسلحة التي قال بأنها تأتي لتنفيذ مخططات خفية لتدمير المحافظة والوطن ككل حسب قوله.
وفيما أعرب عن شكره للرئيس هادي لدعمه توجهات قيادة المحافظة، أشار إلى ماقام به من تغييرات بالمناصب القيادية والوظيفة العامة لـ76 من مدراء العموم والقيادات الأمنية والصحة (غالبيتهم من حزب المؤتمر الشعبي العام) منذ قرار تعيينه محافظا للمحافظة.
وفيما يخص قضية جامعة تعز دعا المحافظ دولة رئيس الوزراء لوضع معالجات لطلاب الجامعة وعدم تحميلهم تبعات الصراعات الداخلية. لافتا إلى أنها كانت تعاني من مشاكل قبل تسلمه قيادة المحافظة، وقيادات الدولة على علم بكل ما يحدث، وهناك بعض من يسعون إلى تطبيق معيار المحاصصة والتقاسم بالوظيفة العامة بالجامعة، مؤكداً بأن المشكلة الأساسية في جامعة تعز هي إقحام السياسة بالتعليم.
وقال: هانحن ندعو حكومة الوفاق بالتفاعل مع قضايا تعز وأيلائها أولوية قصوى لما تعانيه من شحه بالمياه والبطالة وعدم تكافؤ الفرص وقصور بالمشاريع الإنمائية والخدمية والبني التحتية.
وفي سياق متصل نفذت نقابة أعضاء هيئة التدريس ومساعديهم بجامعة تعز مسيرة من تعز الى صنعاء اطلق عليها مسيرة " إنقاذ جامعة تعز"، وقال المشاركون في المسيرة -تلقت "الوسط" نسخه منه- أن نقابتهم قد أكملت 46 يوماً منذ أن أعلنت البدء بالإضراب الشامل وتوقيف الدراسة في الجامعة حتى يتم تطهير الجامعة من الفساد وإقالة النواب الحاليين ورغم مرور الوقت الكبير الذي كان كافياً ليس فقط لإسقاط ثلاثة من نواب رئاسة الجامعة, بل لإسقاط حكومة بكامل أعضائها.
وطالبت نقابة هيئة التدريس بسرعة حل المشكلة كون التجاهل لمطالبها بتعيين نواب جدد للجامعة يتهدد مستقبل أكثر من 30 ألف طالب .
ودعا البيان المحافظ شوقي أحمد هائل وأعضاء مجلس النواب من محافظة تعز الضغط بكل الوسائل الممكنة وتنفيذ مطالب النقابة خصوصاً ما يتعلق بإقالة النواب الحاليين وتطهير الجامعة من الفساد حرصاً على مستقبل طلاب وطالبات جامعة تعز.
وفي ظل تواصل الاشتباكات العنيفة بين اهالي قريتي قراضة والمرزح في مديرية صبر الموادم، والتي استخدم فيها الاسلحة الخفيفة والمتوسطة منذ السبت الماضي، ناشد النائب شوقي القاضي وزارة الداخلية ومحافظ تعز الالتفات إلى الاقتتال الذي يدور في جبل صبر بين منطقتي المرزوح وقراضة منذ ثلاثة أشهر, وقال مهما كانت المشكلة كبيرة فإن لها ألف حل وحل , وناشد محافظ تعز والسلطة المحلية بالتدخل السريع والعمل على إيقاف الاقتتال وإبعاد مثيري الفتنة ومؤججو الصراع كون المتضررين هم الأطفال والنساء والشيوخ.
وقال لقد تقدمت ومعي 21 نائباً إلى رئاسة مجلس النواب برسالة طالبنا فيها التدخل والتواصل مع الجهات المعنية وبالتحديد محافظ تعز ووزارة الداخلية لوقف الاقتتال وحل القضية في جبل صبر (المرزوح وقراضة).
ويعود الخلاف إلى عام 97م عندما تفجرت حرب بين المنطقتين على عين ماء واستمرت الحرب خمس سنوات انتهت بحل القضية تحت إشراف الرئيس السابق, غير أن القضية عادت إلى الواجهة من جديد بعد أن أقدم مجموعة بالاعتداء على الخزان التجميعي للماء بحجة أن الماء لم يعد يكفي لأحد الأطراف.. وقد نزحت عشرات الأسر عن القريتين بسبب شراسة المواجهة وتجدد الاشتباكات شبه يومياً بين المنطقتين ..




جميع الحقوق محفوظه لدى صحيفة الوسط 2016 

التصيميم والدعم الفني(773779585) AjaxDesign