الحالمي والزكري يترأسان إجتماعاً تحضيرياً للمؤتمر الوطني للمغتربين بأمريكا لرفع الحصار عن مطار صنعاء        الوسط نت ينفرد بنشر بنود مبادرة السيد الحوثي بشأن احلال السلام في مأرب        2000 يوم من الحرب على اليمن يتسبب بمقتل الآلاف ويدمر البنية التحتية        جريمة الاغبري التي هزت اليمن تكشف ماورائها      
    الاخبار /
جريمة الاغبري التي هزت اليمن تكشف ماورائها

2020-09-11 19:04:24


 
الوسط ,, متابعات خاصة
هزت الشارع اليمني حادثة مقتل عبدالله الاغبري،بعد تعذيبه لساعات وقطع شرايين يده وتركه ينزف حتى الموت ،ووثقت كاميرا مراقبة تفاصيل تعذيبه لساعات حتى الموت ،وتوفي الشاب عبدالله الأغبري (24) عاماً إثر نزيف داخلي، بعد تعرّضه للضرب المبرح والتعذيب من قبل خمسة أشخاص. وتشير رواية أمنية نشرها موقع "الإعلام الأمني" التابع لوزارة الداخلية الخاضعة لسيطرة الحوثيين، إلى أن الأغبري يعمل لدى هؤلاء الأشخاص في متجر لبيع الهواتف الخليوية وسط العاصمة اليمنية صنعاء. وقال الموقع إن المُتهمين الخمسة قاموا بالاعتداء على الشاب ضرباً وتعذيباً باستخدام أسلاك الكهرباء حتى فارق الحياة، بعد أن زعموا أن المجني عليه سرق هواتف من المحل التابع لهم، مضيفاً أن "لا دليل على دعواهم".ولفت الموقع إلى أن فريق الأدلة الجنائية لاحظ وجود آثار ضرب وتعذيب مُبرح في أنحاء جسم الضحية. وبحسب كاميرا المراقبة، فقد وقعت الجريمة في السادس والعشرين من أغسطس/آب الماضي، وانتشرت مقاطع الفيديو، الأربعاء، كالنار في الهشيم وأثارت غضباً يمنياً واسعاً ، وكشفت الجريمة جرائم مخلة بالشرف وجرائم ابتزاز تعرضت لها عشرات النساء قامت بها العصابة التي ارتكبت جريمة تعذيب وقتل الشاب الاغبري

 

وشهد ناشطون  بمديرية حيفان  بمحافظة تعز ،أن الشهيد عبدالله الأغبري شاب عرف بالأمانة والكفاح وعمل في أماكن متعددة ويمكن لاي جهة التحري عنه في كل مكان بين من يعرفونه او من عمل معهم وكان شاب خلوق ويمتاز بالأمانة .

وأكان الاغبري قد بلغ اصدقاء له انه وجد عمل في صنعاء بمحل هواتف براتب ٦٠الف صافي بالشهر وبعد دخوله العمل إنقطع إتصاله مع الأصدقاء بعد نحو خمسة أيام من العمل ومقر عمله هو نفسه الذي أستشهد الأغبري على يد أصحابه .

وقال ناشطون أن أن المستشفى لم تصدر تقرير مزور والأجهزة الأمنية تعاونت مع أسرة عبدالله الأغبري وادت واجبها كما يجب ولاصحة لتدخل مشائخ او وساطات للتنازل ولايوجد أسم يرغب بحرق نفسه بالتدخل لصالح الجناة

من جانبها اقرت نقابة المحاميين اليمنيين الخميس تشكيل فريق فني من المحاميين للترافع وتقديم كافة العون القضائي لأولياء دم المجني عليه الشاب عبدالله الأغبري ، واعتبرت النقابة في قرار التكليف تمثيل نقابة المحامين اليمنيين للقضية باعتبارها قضية رأي عام لما صاحبها من اعتداء وحشي بشع ، ووفقا لقرار التكليف, فأن على الفريق المكلف حضور التحقيقات والترافع والتقاضي عن أولياء دم المجني عليه امام الجهات الرسمية والقضائية بمختلف درجاتها وانواعها.

وأثارت جريمة مقتل الشاب الاغبري بعد ضربه بوحشية من قبل 5 أشخاص في صنعاء، غضبا عارما بين النشطاء اليمنيين على مواقع التواصل الاجتماعي.

وتعود تفاصيل القضية، إلى نهاية أغسطس الماضي، عندما قتل الشاب عبدالله قايد الأغبري من أبناء مديرية حيفان بمحافظة تعز، على يد 5 أشخاص بينهم مالك المحل الذي كان يعمل فيه، بعد تعذيبه لمدة 6 ساعات بشكل وحشي.

وأقدم الجناة على قطع وريد المجني عليه، ونقلوه إلى أحد المستشفيات الخاصة، لإظهار ما حدث على أنه محاولة انتحار، إلا أن كاميرا المراقبة الداخلية للمحل، وثقت تفاصيل الجريمة.

وتداول ناشطون يمنيون، خلال الساعات الماضية، مقطع فيديو يوثق الجريمة، إضافة إلى عدد من الصور، وسط سخط مجتمعي من الوحشية التي تم التعامل بها مع الضحية، الذي قتل - وفق ناشطين- بتهمة سرقة هواتف جوالة من المحل الذي يعمل فيه، لكن آخرين أرجعوا سبب الجريمة إلى محاولات الشاب وقف ابتزاز فتيات كن يرتدن المحل لإصلاح هواتفهن

وتفيد المصادر إلى ان القضية تم تحويلها الى المحكمة الجزائية المتخصصة وسينظر كقضية جسيمة ويعتقد الكثير من المراقبين ان محاكمة الجناة ستاخذ صفة الاستعجال





جميع الحقوق محفوظه لدى صحيفة الوسط 2016 

التصيميم والدعم الفني(773779585) AjaxDesign