مصدر في البنك المركزي للوسط يكشف اسباب وقف سته شبكات تحويلات مالية ويربط عودتها للعمل بتصحيح اوضاعها        السيد الحوثي ينصح السعودية بالتجاوب مع مبادرة وقف الهجمات ويتوعد بمرحلة اشد قسوة        السيد الحوثي ينصح السعودية بالتجاوب مع مبادرة وقف الهجمات ويتوعد بمرحلة اشد قسوة        المبعوث الدولي لدى اليمن يرحب بمبادرة صنعاء بوقف العمليات الجوية ضد السعودية     
    الاخبار /
السيد الحوثي .. مجزرة ذمار تعكس افلاس التحالف وحقده على جميع اليمنين

2019-09-01 18:42:25


 
الوسط ـ متابعات
أدان السيد عبد الملك الحوثي ، جريمة التحالف بحق الأسرى في سجن ذمار، مؤكدا أن هذه الجريمة كسابقتها يعتبرها التحالف وسيلة لكسر صمود الشعب اليمني.
واعتبر في خطاب له اليوم أن الجريمة تعبر "عن حقد وافلاس انساني واخلاقي وتخبط وانسداد افق لتحالف العدوان في معركته العبثية والظالمة ضد الشعب وتقدم شاهدا مع الكثير من الشواهد اليومية على أن تحالف العدوان يستبيح كل أبناء الشعب ويتعامل بلا انسانية مع كافة أبناء البلد حتى تجاه الموالين له".
وقال السيد الحوثي ، إن التحالف تعمد استهداف الأسرى في ذمار وكان عدد كبير منهم يتهيأ للخروج ضمن صفقة تبادل للأسرى.
وأشار إلى أن التحالف السعودي الإماراتي يقدم عناصر القوات الموالية له في الصفوف الأمامية القتال وعندما يتراجعون يتم قتلهم، وأحياناً يقصفونهم للضغط عليهم، لإنه يتعامل معهم كسلعة يتصرف بها كيفما يشاء.
وقدّم زعيم "أنصار الله "نصيحته لكل من يقاتلون في صف التحالف أو يبعثون أبناءهم "أن يتقوا الله ويراجعوا حساباتهم فهذه مغامرة خاطئة وخسارة رهيبة في غير محلها".
وعلق السيد عبدالملك على التطورات في بعض المحافظات الجنوبية، وقال إن "الأحداث الأخيرة في عدن وشبوة أظهرت سيطرة الأجنبي على مسرح الوقائع وكيف يؤدب تلك الأدوات المحلية إن خرجت قليلاً عن مسار توجيهاته وأوامره".
وأضاف "غير متاح ولا مسموح للخونة أن يتحركوا وفق حساباتهم قيد أنملة عن المسار المحدد الذي يخدم حصرياً مصالح الأجنبي"، وأنه حينما تقدم البعض مبتهجاً إلى عدن دون إذن السعودي تم طردهم فوراً وقتلت أحلامهم وآمالهم.
وخاطب من يقف في صف التحالف قائلا: "إن لم يكن لكم موقف إزاء استباحة الأعداء بحق أسراكم فأنتم تخسرون أكثر فأكثر".
ولفت السيد عبد الملك الحوثي إلى ضرورة أن "تشكل الانتهاكات والجرائم اليومية للعدو دافعاً لتحمل المسؤولية للتصدي لكل أشكال العدوان وصولاً إلى الانتصار".




جميع الحقوق محفوظه لدى صحيفة الوسط 2016 

التصيميم والدعم الفني(773779585) AjaxDesign