مصدر في البنك المركزي للوسط يكشف اسباب وقف سته شبكات تحويلات مالية ويربط عودتها للعمل بتصحيح اوضاعها        السيد الحوثي ينصح السعودية بالتجاوب مع مبادرة وقف الهجمات ويتوعد بمرحلة اشد قسوة        السيد الحوثي ينصح السعودية بالتجاوب مع مبادرة وقف الهجمات ويتوعد بمرحلة اشد قسوة        المبعوث الدولي لدى اليمن يرحب بمبادرة صنعاء بوقف العمليات الجوية ضد السعودية     
    الاخبار /
إتهامات متبادلة بين الإمارات والرئاسة في الرياض ,,والضحية عشرات الجنود في أبين

2019-08-29 20:46:30


 
الوسط ـ متابعات خاصة

أتهمت الرئاسة اليمنية في الرياض في بياناً صادر عنها على خلفية مقتل العشرات من العناصر الموالية لها بسلسلة غارات جوية في أبين اليوم الخميس، البيان الضعيف اكتفى بالتنديد والاتهام، واعترف بتعرض قوات هادي لضربة غادرة في أبين من قبل الطيران الإماراتي في دوفس والعلم وعدن وطالب البيان الرياض بالتدخل مباشرة لوقف الإمارات وقصفها لقواتها.
البيان الإنشائي الهزيل الذي يعكس ضعف حكومة هادي اتهم فيه الإمارات بتنفيذ تمرد مسلح ضد الشرعية في الجنوب، واعترف ان حكومة هادي تاواجه تمرداً مسلحاً تقوده جماعات متمردة تدعمها الإمارات العربية المتحدة"، مشيراً إلى أن "الإمارات استغلت الظروف الحالية التي نمر بها لمهاجمة مؤسسات الشرعية"، وقال البيان إن "المليشيات المتمردة تمادت في مهاجمتها مؤسسات الدولة في عدن بدعم وتمويل وتخطيط من الإمارات".
رغم ذلك وصف البيان الصادر عن هادي الإمارات والسعودية بالأشقاء إلا أنه قال بأنه لن يسمح أن يكون تدخل الأشقاء في معركة الشرعية أن يكون مدخلاً لتقسيم اليمن واللافت إن هادي لم يعلن في بيانه على الرغم مما قاله في البيان ومما وجهه من اتهامات للإمارات إلا أنه لم يطلب وقف مشاركة الامارات في اليمن .
الإمارات اعترفت بوقوفها وراء استهداف قوات هادي في ابين ومحيط عدن ، واعتبرت قصف تلك القوات بعشرات الغارات يأتي في إطار حق الدفاع عن النفس معلله ذلك بان عنصرين كمن عناصرها تعرضوا لهجوم في مطار عدن امس الأول ، واتهمت الخارجية الإماراتية قوات هادي بالإرهاب وقالت انها استهدفت التنظيمات الإرهابية بزيادة وتيرة هجماتها ضد قوات التحالف والمدنيين، الأمر الذي أدى إلى تهديد مباشر لأمن هذه القوات، مما استدعى استهداف المليشيات الإرهابية بضربات جوية محددة، ووفقاً لقواعد الاشتباك المبنية على اتفاقية جنيف والقانون الدولي الإنساني، وذلك بتاريخ 28، 29 أغسطس 2019.
وأوضحت الخارجية الإماراتية في بيان لها، أن عملية الاستهداف تمت بناء على معلومات ميدانية مؤكدة بأن المليشيات الإرهابية تستهدف عناصر التحالف، الأمر الذي تطلب ردا مباشرا لتجنيب القوات أي تهديد عسكري، وقد تم تنفيذ الضربات بشكل محدد.
وأوضح البيان أن استهداف قوات التحالف تم عبر مجاميع مسلحة تقودها عناصر تابعة للتنظيمات الإرهابية قامت بمهاجمة قوات التحالف العربي في مطار عدن مما نتج عنها إصابة عنصرين من عناصر قوات التحالف، وعليه تم استخدام حق الدفاع عن النفس لحماية القوات وضمان أمنها، إذ تم متابعة هذه المجاميع المسلحة واستهدافها.
وشدد على أن الامارات لن تتوانى عن حماية قوات التحالف متى تطلب الأمر ذلك، وتحتفظ بحق الرد والدفاع النفس ، وأشار البيان إلى أن الأجهزة الاستخباراتية رصدت خلال الأسابيع الماضية خلايا إرهابية بدأت تنشط في المناطق اليمنية، الأمر الذي يهدد بشكل فعلي الجهود الكبيرة التي قام بها التحالف للقضاء على خطر الإرهاب في اليمن ويهدد كذلك جهود التصدي لمليشيات الحوثي التي تعد المستفيد الأكبر من انتشار الفوضى والتنظيمات الإرهابية.
ولفت إلى قلق الإمارات الشديد إزاء الأوضاع والتوتر الحاصل في جنوب اليمن، داعية المجتمع الدولي إلى التحرك لضمان عدم استغلال التنظيمات الإرهابية للوضع الراهن والعودة للساحة اليمنية بقوة لتنفيذ هجماتها الإرهابية.
وزارة الدفاع في حكومة هادي اتهمت الإمارات باستهداف قواتها في ابين وعدن ، وقالت أن الغارات الجوية الإماراتية التي استهدفت القوات العسكرية في عدن وزنجبار أوقعت 300 بين قتيل وجريح. وأشارت إلى أن الطيران الإماراتي استهدفت قواتها بأكثر من عشر غارات الوزارة أن عدد الضربات الجوية الإماراتية على القوات الحكومية في عدن وأبين بلغت 10 ولايزال القصف الجوي الإماراتي مستمرا ، وطالبت بمحاسبة المتسببين في الغارات الإماراتية والمستهترين بدماء أبناء اليمن..




جميع الحقوق محفوظه لدى صحيفة الوسط 2016 

التصيميم والدعم الفني(773779585) AjaxDesign