المجلس السياسي بصنعاء يحذر من أي تصعييد في الساحل والحدود        مجموعة الأزمات الدولية تطالب بسرعة فتح مشاورات يمنية سعودية لإنهاء الحرب        مجموعة الأزمات الدولية ترصد أسباب تدهور الملفين السياسي والاقتصادي في اليمن        النص الكامل لإفادة جريفيث المقدمة لمجلس الأمن في جلسة اليوم      
    الاخبار /
حرب غير معلنه تشهدها عدن بين فصائل موالية للإنتفالي واخرى موالية لهادي

2019-07-03 23:23:32


 
الوسط ـ خاص
أكثر من 20 قتيل و27 جريح وعشرات الأسرى سقطوا في الاشتباكات التي اندلعت بين مسلحين من حي المحاريق واخرين من الشيخ عثمان قبل أيام على خلفية جبايات غير قانونية تفرض على بائعي القات وسط سوق القات بالشيخ عثمان ، إلا أن اشتداد الاشتباكات ودخول أسلحة خفيفة ثقيلة يؤكد تطور المعركة التي لاتزال مستمرة وتتسع يوماً بعد أخر في شوارع واحياء مدينة عدن ،
تلك الاشتباكات بدت خلال الأيام الماضية كما لو انها حرب تصفية بين القوات الموالية للإمارات والقوات الموالية لهادي في المدينه ، بعد أن اتسع نطاقها إلى مناطق واحياء وشوارع في عدن لتتحول إلى حرب شوارع دون تدخل من قبل المجلس الإنتقالي الجنوبي او وزارة داخلية هادي أو الجهات الأمنية في المدينة ، مصادر محلية أكدت ان تلك الإشتباكات اخذت في الاشتداد في خلال الأيام الماضية وتسببت بحالة رعب وخوف لدي السكان ، والحقت اضراراً كبيرة في منازل المواطنين ممتلكاتهم ، ووفقا للمصادر أن طرفي الصراع اقدما على ارتكارب اعدامات ميدانية ، وان جنود موالين لهادي اعدموا ميدانياً ببعد ان اعتقلوا من احد الفصائل المسلحة في مواجهات الشيخ عثمان ، وهو ما اثار هلع المواطنين الذين ابدوا استيائهم من صمت الجهات المعنية في عدن وعدم تدخلها لوقف الاشتباكات التي تطورت الى عمليات اختطاف وتبادل اسرى ، ونظراً لذلك نجحت وساطة قادها عدد من عقلاء مديرية الشيخ عثمان بإطلاق سراح ٥ رهائن من ابناء المحاريق كانوا مختطفين لدى ابناء السيلة بمديرية الشيخ عثمان.
تلك المواجهات وصفها مراقبين بحرب تصفيات بين قوات موالية للإمارات وأخرى موالية لهادي وهو أن الوساطة السعودية التي ساهمت بتخفيض حالة التوتر بين الطرفين الشهر الماضي بعد أعادت قوات الحزام الأمني الانتشار في عدن واستعدت لتصفيات شاملة مع القوات الموالية لهادي في المدينة.




جميع الحقوق محفوظه لدى صحيفة الوسط 2016 

التصيميم والدعم الفني(773779585) AjaxDesign