الرياض تقابِل «مبادرة السلام» بالتصعيد: صنعاء نحو ضربات «أكثر إيلاماً»        مصدر في البنك المركزي للوسط يكشف اسباب وقف سته شبكات تحويلات مالية ويربط عودتها للعمل بتصحيح اوضاعها        السيد الحوثي ينصح السعودية بالتجاوب مع مبادرة وقف الهجمات ويتوعد بمرحلة اشد قسوة        السيد الحوثي ينصح السعودية بالتجاوب مع مبادرة وقف الهجمات ويتوعد بمرحلة اشد قسوة      
    الاخبار /
كواليس مباحثات عمان واسباب فشلها ومواقف طرفي الصراع من ملف رواتب الموظفين

2019-05-17 00:18:37


 
الوسط ـ خاص


فشلت مباحثات عمان التي جرت برعاية الأمم المتحدة بتقريب نظر طرفي الصراح في تحييد البنك المركزي وتوحيد القنوات الإيرادية وصرف رواتب موظفي الدولة، بسبب تعنت طرف حكومة هادي ورفضة العروض التي قدمها وفد صنعاء والذي ابدى استعداده توريد الإيرادات العامة للدولة في المحافظات الواقعة تحت سيطرة حكومة الإنقاذ إلى البنك في صنعاء وفروعه مقابل قيام الطرف الأخر بنفس الخطوة على ان يحيد البنك المركزي ويوضع تحت إدارة محايدة تقف على مسافة واحدة من الجميع وتعمل تحت رقابة اممية ، إلا أن طرف حكومة هادي تهرب من العرض واشترط ان تورد إيرادات موانئ الحديدة إلى بنك عدن ، متعذراً بعدم قدرته على استعادة الإيرادات العامة للدولة في شبوة وحضرموت ومأرب التي خرجت عن سيطرته ولاتزال خارجة عن السيطرة .
ممثل اللجنة الاقتصادية في وفد صنعاء المفاوض في مباحثات عمان / أحمد الشامي إن فريق الطرف الآخر رفض مقترح الوفد الوطني بفتح حساب خاص يتم وضع إيرادات الموانئ فيه ويكون تحت إشراف دولي تُنفق منها الرواتب لجميع اليمنيين دون الاستفادة من ذلك سياسياً.
وأكد الشامي وفق ما نشرته رويترز : أن الأمم المتحدة طرحت خطة حل وسط ستتم مناقشتها في جولة أخرى من المحادثات ومن المتوقع أن تتم في وقت ما من الشهر المقبل .
وتعيب محافظ البنك المركزي المعين من قبل هادي "حافظ معياد" عن وترأس وفد حكومة هادي محمد العمراني ، بينما ترأس وفد صنعاء قيادة البنك المركزي بصنعاء وعلى راسهم محافظ البنك المركزي الدكتور/ محمد السياني، وفريق الوفد الوطني الذي يتكون كله من خبرات اقتصادية، وهو ما مثل دليل واضح على حرص صنعاء على نجاح المفاوضات واستكمال تنفيذ اتفاق الحديدة (بعد عملية الانتشار).

وخلال المشاروات التي جرت بصورة غير مباشرة بعد رفض وفد الرياض اللقاءات المباشرة تهرب وفد حكومة هادي من كافة الحلول وتعمد تقديم ذرائع للتهرب من أي التزامات ، وعندما تم مطالبتهم بالإلتزام بصرف الرواتب وفق اتفاق السويد قال وفد هادي أن البنك لايمتلك الكثير من الايرادات ويمكن في حال توريد ايرادات الموانئ في الحديدة إلى بنك عدن ،أن يتم تصدير العملة المتبقة من العملة المطبوعة دون غطاء لتغطية العجز الناتج عن فشل حكومة هادي في إستعادة الإيرادات 





جميع الحقوق محفوظه لدى صحيفة الوسط 2016 

التصيميم والدعم الفني(773779585) AjaxDesign