كيف سيكون مستقبل اليمن على ضوء متغيرات تحالف الرياض - ابوظبي مع الاحزاب الحليفة ؟       اكثر من 200 شخصية بينهم رؤساء حكومات ووزراء يوقعون بيانا لوقف الحرب على اليمن       امين عام الأمم المتحدة يكشف عن المعرقل للحل السياسي وعلاقته بالحديدة وهذا ماتوقع حدوثه للميناء        الوسط تكشف نتائج مواجهات جبهة دمت وخلافات الاصلاح مع حزام الضالع الذي ادت الى انسحابه ومصير ملياري ريال تسلمها المحافظ     
    منوعات /
عن دموع طفلة ووجع النزوح

2018-07-05 21:49:43


 
عبده سعيد
النازحون وخلفهم يعدو الغبار...
على جناح الريح يعلو ثم يهبط فوق اضلاع النهار...
البحر عاصفة وادخنة ونار....
والنازحون من الحرائق والحروب...
حملوا ازرقاق البحر في قسماتهم
وتفرقوا تحت الهواجر في القفار....
النازحون من الحرائق والحروب...
الجوع يأكلهم، وأشباح الدمار...
تقيء في احداقهم شتى المواجع والكروب....

تركوا هناك الذكريات على ضفاف البحر
والشط المكلل بالزنابق والزباد...
وسافروا تحدوهم الريح العقيمة والشظايا والرماد...
عبروا حفاة فوق اسنان الحصى
وتبعثروا في كل ناحية وواد...
حملوا نزيف قلوبهم واسى البلاد...
وسافروا من غير راحلة وزاد....
إلّا المواجع والسهاد...
تركوا المواسم وحدها تذوي وتسكب دمعها
ملء اختلاجات النخيل
وفي ابتهاجات الحصاد...
تركوا خيام القش للمجهول تغشاها القذائف
والشظايا مثل أسراب الجراد
الله ياوطنا تهاوى في مغارات القتال ...
ويادموع الطفلة السمراء يسفحها سخاء جراحها الدامي على وجه الرمال...
الطفلة السمراء باكية تفتش عن يديها
بين انياب الفجيعة في متاهات المأٓل...
حملت شحيح متاعها واستودعت اسرارها البيضاء في كنف المحال...
وسافرت في عينها مأساة موطنها وضجيج اسئلة مريبة....
الله ياوجع النزوح المر في المدن الغريبة...
ويا انكسار الروح في صمت المساءات الكئيبة...
في العين نزف لايجف
وفي الحشا تكتظ اسئلة تضج ولا صدى
الا فراغ صاخب امواجه تهتاج غاضبة كأفواج المنايا
ومحاجر الساعات فاغرة كوحش فاجر
يقتات أفئدة الضحايا
من نحن يادنيا الكوارث والرزايا؟!
من نحن يادنيا الجوارح والضباع؟!
اشتات احلام يحاصرها دجى الماضي
ويخنقها الضياع...
ابناء ارض كلما ابتسمت صباحات المنى في افقها الداجي اخمدها الصراع..
من صفحته في الفيس بوك





جميع الحقوق محفوظه لدى صحيفة الوسط 2016 

التصيميم والدعم الفني(773779585) AjaxDesign