النتيجة الحتمية للتعاطي بخفّة مع حرب اليمن وعلاقته بتصاعد خلاف محسن هادي الذي انعكس على القيادات العسكرية        مرحلة كسر العظم في الصراع الخليجي ومحورية اليمن في ظل انكشاف ضعف الأطراف       الشمال والجنوب في ظل رئاسة صانعة للدسائس يقودها نجل موظف بدرجة رئيس        سكان صنعاء بين تطمينات القادة ومخاو ف وقائع تشاهد على الأرض      
    الاخبار /
مصادر تكشف للوسط عن إغراءات الرياض لاستقطاب نواب تم جلبهم وحقيقة عقد المجلس في عدن

2017-06-30 20:09:25


 
الوسط خاص
تعود قضية تجاذبات استقطاب النواب بين صنعاء والرياض الى الواجهة بعد ان تمكنت الأخيرة من استجلاب عشرات النواب الى جدة والتقى بهم هادي بداية الاسبوع
وبحسب مصادر موثوقة للوسط فأن العشرات من اعضاء مجلس النواب ممن هم في الخارج لازالوا في السعودية غير مسموح لهم بالسفر بدعوى مقابلة ولي العهد محمد بن سلمان
وقالت المصادر للوسط ان هادي صرف مبلغ عشرة الاف دولار لكل نائب مع وعدهم بصرف مبلغ اكبر فيما لو تم اكتمال النصاب وتم الالتقاء بمحمد بن سلمان
المصادر اشارت الى ان هناك ضغوطات تمارس على عدد من اعضاء مجلس النواب للحضور الى الرياض تمهيدا لنقلهم الى عدن او أي محافظة يمنية
ومن ان من هؤلاء من هم في الخارج بالذات ويقدر عددهم بعشرة نواب على رأسهم رئيس كتلة المؤتمر الشيخ سلطان البركاني الذي يتواجد في الخارج لإجراء عمليات جراحية
وفي السياق قالت مصادر نيابية للوسط ان هناك مايشبه الإجماع على رفض النواب للذهاب الى عدن لعدم وجود الأمن الكافي وكذا خشيتهم من ان ينحصر دورهم في اقرار هيئة رئاسة جديدة للمجلس واقرار شرعية هادي وشرعنة الحرب فقط
هذا ويستغل هادي ومن خلفه الرياض الظروف المادية للنواب وتخلي صنعاء عنهم لاجبارهم لاتخاذ مواقف مؤيدة لشرعية هادي حيث لازالت الإغراءات تشتد على عدد من النواب الذين لازالوا في الخارج وعدد ممن هم في الداخل لدفعهم لحضور جلسة النواب وعرض مبالغ كبيرة




جميع الحقوق محفوظه لدى صحيفة الوسط 2016 

التصيميم والدعم الفني(773779585) AjaxDesign