هكذا تسعى السعودية لشرعنة الحصار على اليمن        تغير مسار الاتهام من صالح والحوثي الى قطر والإخوان وعملية داعش تحديا لعودة بن دغر وللاجتماع الأمني        ابن سلمان وشرك مماثلة إيران بالعراق و«حزب الله» بالحوثيين وعلاقته بفشل انظمة امريكية متعاقبة بإشعال حرب سنية شيعية        ماوراء إدراج حلفاء للتحالف على لائحة الإرهاب و تصريحات بن سلمان باستمرار الحرب على اليمن      
    الاخبار /
هكذا يواجه هادي دعوات الانفصال والمجلس الانتقالي الجنوبي

2017-05-20 21:16:14


 
الوسط متابعات خاصة
في مقابل التظاهرات التي يقيمها المجلس الانتقالي المتبني للانفصال على الأرض ,يكتفي هادي وحكومته بنشر رسائل التهنئة بمناسبة الوحدة التي تصلهم من الزعماء او التي يتبادلونها فيما بينهم وبالذات بعد فشل الرياض باقناع رئيس المجلس عيدروس النقيب ونائبه هاني بن بريك بتخليهم عنه
وفيما بدأت الحشود تتوافد من المحافظات الجنوبية الى ساحة العروض بعدن استعدادا لفعالية تأييد المجلس الانتقالي
فقد عجز النظام السعودي من اقناع نظيره الإماراتي بالتوقف عن دعم الدعوة المتنامية للانفصال او حتى تأجيلها
وفي هذا السياق اعتبر السفير البريطاني في اليمن سايمون شيركليف، في تغريدات على «تويتر» اليوم السبت، إن انفصال جنوب اليمن هو في النهاية شأن يمني، وعليهم حله من خلال حوارٍ سلمي ومن ان دولته تدعم الدعوات لبناء دولة حديثة، والذي يعطي حكماً ذاتياً أكبر للجنوب حاثا جميع الأطراف لتحقيق تطلعاتهم بشكل سلمي والعمل على نبذ العنف وجاءت هذه التغريدات
بعد يومين من إعلانه عن زيارة له الى ابو ضبي لبحث ملف القضية الجنوبية
الى ذلك اكتفى محافظ عدن المعين من هادي خلفا لعيدروس باصدار بيان من مقر اقامته في الرياض بالتزامن مع الفعالية الجنوبية حاول فيه كسب الجنوبيين بتأييد مطلبهم مع التأكيد على شرعية هادي والتقليل من تأثير عيدروس وبن بريك باعتبار ان مثل هذه التظاهرة تقام في هذه المناسبة منذ ماسماه انطلاقة نضاله في الحراك السلمي
هذا وقد كرس إعلان المجلس الانتقالي عقب اطاحة هادي بالزبيدي
من منصبه كمحافظ لعدن وبن بريك من الحكومة مطلع الشهر الحالي خلافات وانقسامات حادة بين المكونات الجنوبية بما فيها مجالس الحراك الجنوبي




جميع الحقوق محفوظه لدى صحيفة الوسط 2016 

التصيميم والدعم الفني(773779585) AjaxDesign