النتيجة الحتمية للتعاطي بخفّة مع حرب اليمن وعلاقته بتصاعد خلاف محسن هادي الذي انعكس على القيادات العسكرية        مرحلة كسر العظم في الصراع الخليجي ومحورية اليمن في ظل انكشاف ضعف الأطراف       الشمال والجنوب في ظل رئاسة صانعة للدسائس يقودها نجل موظف بدرجة رئيس        سكان صنعاء بين تطمينات القادة ومخاو ف وقائع تشاهد على الأرض      
    كتابات /
الشاعر المقالح يوجه رسالة هامة للمتحاورين في الكويت

2016-06-03 15:16:23


 
د. عبد العزيز المقالح

وجه الشاعر الكبير الدكتور " عبدالعزيز المقالح" رسالة هامة الى المتحاورين في مشاورات الكويت اليمنية.

وكشف في أبيات شعرية نشرها الأربعاء عن سبب الحرب في اليمن وقال انها شهوة الحكم.
فيما يلي أبيات القصيدة
رســـالــــــــــــةٌ
إلى أصدقائي أعضاء الوفدَين المتحاورَين في الكويت الحبيب د/ عبد العزيز المقالح __________________________________
لم أَكُن نائمًا عندما قامتِ الحَربُ.. كانت حِجَارةُ بيتي تَئِنُّ من القَصفِ واللَّيلُ مُرتَعِشًا
وزُجاجُ النَّوافِذِ تَلهُو شَظَايَاهُ فَوقَ الأَسِرَّةِ,
كانت عِظَامِيَ ثابتَةً
وجبالُ المدينةِ ثابتةً..
بَيدَ أَنّي حَزينْ!
***
تَخرجُ اليَمَنُ الأُمُّ لِلطُّرُقِ المُقفِراتِ وتَصرُخُ: يا وَيلَتَاهُ..
وتَسأَلُ أَوَّلَ خَيطٍ مِن الفَجرِ: ماذا جَرَى؟!
كيف يَقتُلُ بَعضِيَ بَعضِي؟!
وأَسملُ عَينِيْ بكَفِّي؟!
كَيفَ, مَتى, حَوَّلَ الحِقدُ أَبنائِيَ الطِّيّبينَ ذِئابًا؟!
وها هُوَ يَسلبُهُم شَرَفَ الآدَمِيَّةِ يُخجلُنِي
ويُحَاصِرُ رُوحِي
ويَمنَعُ عَينيَ مِن أَن تَنَامْ
***
أَيُّها النَّافِرُونَ إِلى الحَربِ أَبناءَ عائِلَتِي اليَمنِيَّةِ,
قالت لِيَ الأَرضُ:
يَكفِي!
لَقَد شَرِبَتْ وارتَوَتْ
وما عادَ في جَوفِها الرَّحبِ مُتَّسَعٌ لِلدِّماء
أَفِيقُوا..
لا رَوَافِضَ في يَمَنِ اليَوم
لا مِن نَوَاصِبَ فيهِ
ولكنها شَهوَةُ الحُكمِ
هذي التي سَتَقُودُ البلادَ
إِلى الهاوِيَةْ!
***
أَيُّها الأَصدِقاءُ الأَجِلَّاءُ
لا تُنصِتُوا لِدُعاةِ الحُرُوبِ وتُجَّارِها الآثِمِين
انصِتُوا لِاستِغاثاتِ أَطفَالِكُم لِنِدَاءِ الأَرَامِلِ والأُمَّهات فَقَد طَفَحَ الدَّمُ
واحتَرَقَت سُفُنُ الحُبِّ
في يَمَنِ الحُبِّ
ماتَ الضَّمِيرُ على أَرضِها
جَفَّ نَهرُ السَّلامْ. ــــــــــــــــــــــــــ

 






جميع الحقوق محفوظه لدى صحيفة الوسط 2016 

التصيميم والدعم الفني(773779585) AjaxDesign