خفايا مفاوضات غريفث في صنعاء وما قاله عن حرب الإمارات في الحديدة , وما لذي طلبته بريطانيا بخصوصها , وكيف اسقط قائد انصار الله ذرائع التحالف        اسباب عدم اكتراث امريكا باستهداف الفرقاطة السعودية وقرارها التصعيدي وهكذا عبرت مصر وتجاهلت اوروبا        قادة الرفض للاحتلال السعودي للمهرة يتعرضون لخديعة من هادي والميسري في ظل تواصل اقالة المعارضين        رسالة سعودية رسمية بخصوص بن دغر تنشرها الوسط تكشف مدى هيمنة النظام السعودي على قرارات هادي      
    محلي /
3مليون جائزة المجال العلمي الواحد..
مؤسسة السعيد للعلوم والآداب تعلن الفائزين بجائزة السعيد للعام 2014م

09/04/2015 23:39:33


 
عبد الرحمن واصل
أعلنت الأمانة العامة لجائزة المرحوم الحاج هائل سعيد للعلوم والآداب صباح اليوم الخميس عن الأسماء الفائزة بجائزة السعيد في دورتها الثامنة عشرة للعام 2014م .
وأقرت لجان التحكيم - في مؤتمر صحفي عقدته المؤسسة اليوم بمحافظة تعز - منح الجائزة في أربع مجالات وحجبها اربعة مجالات.
وتم منح الجائزة في مجالات الهندسة والتكنولوجيا تم منح الباحث عمر حسن السقاف الجائزة في بحثه الموسوم (استخدام الطاقة المتجددة في قطاع الاسكان).
ومجال العلوم الاقتصادية وفاز به الباحث محمد علي جبران عن بحثه سوق الارواق المالية باليمن ( الامكانيات ـ المخاطر ـ المعوقات).
وفي مجال العلوم البيئية والزراعية منحت الجائزة مناصفة للباحثين الدكتور اسماعيل عبدالله محرم والدكتور رياض عبدالله محمد محرم عن بحثهما الموسوم بـ(إعادة تدوير المخلفات الصلبة والحفاظ على البيئة في اليمن)
وفي مجال الابداع الادبي فاز به الباحث مسعود عمشوش ببحثه (اليمن في كتابات الاجانب).
وحجبت الجائزة في اربع مجالات وهي العلوم الطبية, العلوم الانسانية والاجتماعية والتربوية , العلوم الاسلامية , والاثار والعمارة وذلك لعدم توفر الشروط المطلوبة في البحوث المقدمة لهذه المجالات لنيل الجائزة.
وتقدر الجائزة في المجال الواحد بثلاثة ملايين ريال وتبلغ اجمالها في الثمانية المجالات اربع وعشرون مليون ريال, وبخصوص المبالغ المخصصة للمجالات المحجوبة يتم توريدها لصندوق السعيد لدعم البحث العلمي.
وقال أمين عام الجائزة ومدير عام مؤسسة السعيد للعلوم والثقافة فيصل سعيد فارع أن عدد المتنافسين لنيل الجائزة بلغ 51 مرشحا موزعين في مجالاتها الثمانية, كما استعرض اجمالي المتنافسين على الجائزة خلال الدورات الثماني العشرة (1997 ـ2014م) حيث بلغ عددهم 672 مرشحا.. وكان ترتيب الدورة الثامنة عشرة المركز الرابع من حيث عدد المتقدمين.
وقال إن مستوى المشاركة العربية في الجائزة بلغ عددهم في الدورات السابقة 76 متقدما، وبلغت اجمالي النساء اللاتي تقدمن 63 متنافسة من اجمالي أعداد المتقدمين.
وأوضح فارع أنه ورغم الظروف الصعبة التي تعيشها البلاد فأن مجلس أمناء مؤسسة السعيد للعلوم والثقافة والامانة العامة للجائزة شددوا على ضرورة ربط العلم بالمستقبل اليمني .. مؤكداً أن هذا الحدث الثقافي والعلمي العملاق يمكن المفاخرة به لكونه أحد أهم معالم الانجاز المتراكمة في البلد .




جميع الحقوق محفوظه لدى صحيفة الوسط 2016 

التصيميم والدعم الفني(773779585) AjaxDesign