هكذا يحمل حلفاء تحالف الداخل نعوشهم في بلد يتم تحريرها منهم        لهذه الأسباب كان لابد من اجهاض مشاورات جنيف         خفايا مفاوضات غريفث في صنعاء وما قاله عن حرب الإمارات في الحديدة , وما لذي طلبته بريطانيا بخصوصها , وكيف اسقط قائد انصار الله ذرائع التحالف        اسباب عدم اكتراث امريكا باستهداف الفرقاطة السعودية وقرارها التصعيدي وهكذا عبرت مصر وتجاهلت اوروبا      
    تحقيقات واستطلاعات /
الوسط تزور المحافظة الوليدة وتنقل معاناة أبنائها 1-1
سقطرى.. الارخبيل الأعزل الذي اهملته السلطات يجتر معاناة اهمالة ويقاوم اعادة تقاسم ثرواتة

09/04/2014 10:55:24


 
تحقيق / رشيد الحداد
على الرغم من أن مساحتها تتجاوز مساحة دولتين خليجيتين إلا أنها ظلت في سلة مهملات الحكومة اليمنية منذ 50 عاما، فالجزيرة الواقعة وسط محيط بحر العرب، تقع بالقرب من خط التجارة الدولي، وتتميز بسمات ربما لا تتميز بها جزيرة أخرى في العالم، ولكنها حرمت وظلمت من قبل الحكومات المتعاقبة ولم تأخذ حقها من العناية والاهتمام والخدمات.
"الوسط" خلال نزولها الميداني اقتربت من جمال الارخبيل الذي تحيط به زرقة البحر من كل مكان وخضرة اليابسة، فاكتشفت أن الجزيرة التي يصر أبناؤها على أنها من رابع عجائب العالم، فجزيرة الجمال تغزل بها الساسة وتقاسموا خيراتها وتجاهلوا حقها في التنمية وحق أبنائها في الخدمات.. إلى التفاصيل:
يتكون أرخبيل سقطرى من عدد من الجزر المقطعة الاوصال، فإلى جانب سقطرى التي تتكون من مديريتي حديبوا العاصمة، وقلنسية، يوجد جزيرة عبد الكوري التي تبعد عن جزيرة سقطرى مسافة 50 ميلا، ويعيش فيها السكان حياة صعبة جدا خصوصا في فصل الخريف الذي يرتقع فيه المد البحري ويصبح الوصول أو الخروج من جزيرة عبد الكوري مغامرة قد يكون ثمنها الموت، فالجزيرة التي تتكون من صحراء وجبال لم يدخلها الهاتف النقال حتى الآن ولا الكهرباء بالإضافة إلى وجود جزيرة سمحة التي تعد ثاني جزيرة بعد عبد الكوري، وتتميز سمحة بزرقة البحر وبياض الشاطئ وحضرة الشجر، فهي الجزيرة الخضراء طيلة فصول العام وتعاني غياب الخدمات تماما ًعلى الرغم من أنها جزيرة مأهولة بالسكان.
وإلى جانب الجزر الثلاث توجد جزيرة درسة، وهي الجزيرة الرابعة من جزر أرخبيل سقطرى، إلا أنها غير مأهولة بالسكان لغياب الخدمات من جانب وغياب الدولة فيها، ويداهم جزيرة دراسة خطر كبير فالصيادون الغير شرعيين الغير يمنيين يستخدمونها ويعيشون فيها لأشهر.

عبد الكوري الجزيرة المعزولة
في جزيرة عبد الكوري التي تبلغ مساحتها 50 كيلو يسكنها ما يزيد عن 1300 نسمة وعدد المغتربين من أبنائها 300 نسمة، ويوجد مدرسة وحيدة ليس لديها معلمون بل من يقوم بمهمة التدريس هم أفراد الكتيبة المرابطة في الجزيرة التابعة للواء الأول مشاة بحري من حملة الشهادات الثانوية، كما إنها شبة مقطوعة عن العالم تماما حتى الآن تجوب جزيرة عبد الكوري ثلاث سيارات إحداها تابعة لخبيرة بريطانية كانت تعمل في جانب إنساني ورحلت، وإحدى السيارات الثلاث تابعة للجيش والسيارة الثالثة تابعة لمواطن من أبناء الجزيرة، كما إن الجزيرة ليس لديها كهرباء عمومي ولا مولدات كهربائية ويمكن الوصول إلى جزيرة عبد الكوري بقارب سريع مسافة يوم كاملة، هناك كتيبة تابع سقطرى مسافة الوصول إلى عبد الكوري يوم، بينما يتم الوصول إلى جزيرة سمحة بقارب بحري عبر قلنسية، في خمس ساعات عبر القوارب تصل المواد الغذائية، وجزيرة درسه الصغيرة الحجم قريبة من قلنسية.

معاناة سكانها
الشيخ عيسى عبد الله عيسى شيخ منطقة بئر العجوز في جزيرة عبد الكوري تحدث للوسط في مدينة حديبوا عاصمة محافظة سقطرى عن الوضع المأساوي بالجزيرة بالقول: نحن في جزيرة عبد الكوري عزلنا عن العالم تماما، ولانزال نعاني هذه العزلة حتى اليوم، فالمدرسة التي في الجزيرة والمكونة من ثلاثة فصول مغلقة منذ ثلاث سنوات وإذا مرض أحد أبنائنا نسارع في حفر قبر له كوننا ليس لدينا لا دواء ولا مستشفيات فالموت هو الوحيد الذي يخفف عناء المعاناة. إسعاف المريض من جزيرة عبد الكوري التي تبعد عن مديرية قلنسية 88 ميلا بحريا يتطلب منا على الأقل ما يزيد عن 200 الف ريال ومعظم المواطنين في الجزيرة لا يستطيعون توفير ربع المبلغ .
إبراهيم أحمد صالح، شيخ منطقة العليا في جزيرة عبد الكوري، يؤكد للوسط بأن الكثير من المسؤولين الحكوميين وصلو الجزيرة ولكنهم جميعا تنصلوا عن وعودهم لأبنائها، ونحن لم نعد بحاجة إلى الكلام بل إلى مشاريع حقيقية على أرض الواقع، ويؤكد إبراهيم بأن الصومال أقرب لهم من اليمن بل يرون كهرباء بريدة الصومالية بكل وضوح كونها أقرب منطقة لجزيرة عبد الكوري والمسافة إليها لا تتجاوز الساعتين والنصف بينما نحتاج إلى 30 ساعة لنصل إلى سقطرى.

جزيرة سمحة
تعد جزيرة سمحة ثالث جزيرة من جزر أرخبيل سقطرى، ولا يتجاوز عدد سكانها 250 نسمة، محرومة بامتياز من مختلف الخدمات ومن أي وجود للدولة حتى رمزيا، ليس للجمهورية اليمنية أي وجود فيها. الناس فيها يعيشون خارج العالم تماما، ومن خلال المعلومات التي حصلنا عليها ممن زاروا الجزيرة من أبناء جزيرة سقطرى فإن أبناء جزيرة سمحة يموتون دون أن يسمع أحد بموتهم وحتى إن حدث لهم مكروه لا يعلم أحداً بما حدث، فلا توجد اتصالات ولا توجد أية وسائل مواصلات باستثناء زوارق الصيادين، يتحدث سعيد سالم السقطري عن الإهمال الكارثي لجزيرة درسه وأبنائها فيقول: قدمت فتاة من بنات جزيرة سمحة إلى جزيرة سقطرى ودرست دورة طبية وأحرزت المرتبة الأولى في دورة التمريض وكان الناس في الجزيرة يأملون أن تخفف عنهم معاناتهم وتقدم الخدمات الطبية الأولية على الأقل ولكن لم تحض بنت جزيرة سمحة بأي اهتمام من قبل السلطات ولا بالدعم باعتبارها طبيبة الجزيرة الوحيدة بحكم الأمر الواقع.
لا حديث عن الكهرباء في جزيرة سمحة حتى وإن كنا في الألفية الثالثة فالفوانيس لاتزال وسيلتهم للإضاءة أو النوم من غروب الشمس حتى شروقها، ورغم تلك المعاناة فجر الله لهم ينابيع من الجبال التي تحيط بجزيرة سمحة يشربون منها ماء حلوا زلالا ساعدهم على الاستقرار فيها كما تقدم فاعلي الخير بالتكفل بمد أبناء الجزيرة بأنابيب لنقل المياه من الينابيع إلى منازلهم.
وفيما يتعلق بوجود مدرسة قيل لنا إن هناك مدرسة ولكنها مغلقة منذ عامين لعدم وجود معلمين فيها، الأهم والأخطر في الحديث عن جزيرة سمحة أنها مهددة من قبل القراصنة وهناك نهابة ينهبون خيراتها كما تؤكد المعلومات التي حصلنا عليها خلال نزولنا الميداني إلى أرخبيل سقطرى.

أبناء سقطرى
يعمل أبناء أرخبيل سقطرى في الرعي والزراعة والاغتراب والتجارة والصيد حيث يعتمد بدو الريف السقطري رعي الأغنام وزارعة النخيل والاغتراب كمصدر رئيسي للدخل بينما يعتمد حضر سقطرى الذين يعيشون في المناطق الحضرية على صيد الأسماك وممارسة التجارة وتقديم خدمات سياحية كنقل السياح بسياراتهم الخاصة أو العمل بمحلات تجارية خاصة بهم.
وخلافاً للمهرة التي يعمل معظم أبنائها في المملكة العربية السعودية ويحملون جنسياتها فإن معظم أبناء أرخبيل سقطرى المغتربين في الإمارات العربية المتحدة يحملون جنسياتها.
وخلال العقدين الماضيين أنضم المئات من شباب جزيرة سقطرى إلى الجيش والأمن وبلغ إجمالي من انضموا إلى المؤسستين حتى الآن وفق المصادر 1350 شابا جميهم تم نقلهم إلى الجزيرة.
والكثير من شباب الجزيرة يعملون في مجال التعليم وفي السياحة كما إن كلية التربية تخرجت منها عدد من الدفع من حملة الشهادات الجامعية.

الطرقات
وأنت في مدينة حديبو عاصمة محافظة سقطرى تشعر بأنك في مدينة بدائية حرمت عقودا زمنية من أدنى الخدمات الأساسية التي تعد من أبسط الحقوق التي لا يستقيم مبدأ الحقوق والواجبات إلا بها، فشوارع عاصمة المحافظة ترابية على الرغم من وجود طريق اسفلتية تحيط بالمدينة من كل اتجاه وتصلها بالمطار ومنطقة دليشيا ودسكم وصولا إلى قلنسية 40 كيلو إلا أنها لا تزال بأمس الحاجة إلى الطرقات، كما إن جزيرة عبد الكوري لاتزال خارج نطاق الاهتمام تماماً.

سقطرى بدون مستشفى حكومي
رغم مرور خمسين سنة من قيام ثورة 14 أكتوبر و24 سنة من إعادة تحقيق الوحدة اليمنية ماتزال جزيرة سقطرى بدون مستشفى حكومي مركزي يقدم خدماته العلاجية لأبناء الجزيرة الذين يعتمدون على الأعشاب كدواء لكل داء، ومن قرر أن يذهب إلى طبيب فعلية إنفاق 70 ألف ريال لشراء تذاكر سفر، والسفر الى صنعاء أو المكلا، ونظرا لوجود مستوصف طبي حكومي يقدم الإسعافات الأولية سابقا، استدعت الضرورة إنشاء مستشفى أُطلق علية مستشفى 22 مايو وتم وضع حجر أساسه قبل ما يزيد عن عشر سنوات إلا أنه لم يستكمل حتى الآن بل توقف إنشاؤه منذ خمس سنوات، وعلى الرغم من توجيه الرئيس عبد ربه منصور هادي خلال زيارته أيام عيد الأضحى المبارك إلى الجزيرة بسرعة استكمال إنشائه لايزال العمل فيه موقفا حتى الآن.

خليفة المستشفى الوحيد
وفيما فشلت حكومات الجمهورية اليمنية في إنشاء مستشفى طبي يخدم 130 ألف مواطن يعيشون في جزيرة عزلت عن العالم لعقود زمنية، نجحت دولة الإمارات العربية المتحدة في إنشاء مستشفى خلال الأعوام القليلة الماضية وزودته بكافة المعدات الطبية ووفرت الأدوية والطاقم الطبي فيه في فترة قياسية، وفي عام 2012م تم افتتاح مستشفى خليفة بن زايد ليصبح أول مستشفى يقدم خدماته في حديبو عاصمة المحافظة الوليدة كما وتأتي بعثات طبية من دولة الإمارات سنويا لتقديم خدماتها الطبية في المستشفى كما تقوم بتحويل الحالات الحرجة إلى الإمارات للعلاج على نفقة الحكومة الإماراتية.

لسان بحري وليس ميناء
حتى اليوم لاتزال سقطرى بدون ميناء وما يوجد في سقطرى ليس ميناء بل لسان بحري تم إنشاؤه في منتصف التسعينات، ويقتصر نشاطه خلال فترة محددة من العام بل يتوقف نشاط اللسان البحري ستة أشهر من كل عام بسبب ارتفاع المد البحري.
حال زيارتنا للسان البحري شاهدنا وجود سفينة واحدة تفرغ حمولتها وكان هناك سفينتان جانحتان على مقربة من الميناء فقيل لنا إن اللسان البحري يستقبل السفن المتوسطة والصغيرة التي تزن ما بين 250-700 طن وعلى السفن التي تصل اللسان البحري، ويعتمد أبناء سقطرى على اللسان بحري في تمويل الجزيرة بكافة احتياجاتهم من مواد غذائية أن تنتظر دورها فاللسان لا يتسع سوى لسفينة واحدة.
وخلال التقائنا بعدد من أبناء سقطرى أكدوا بأن دولة الكويت تكفلت بإنشائه دولة الكويت في منطقة شاهب يحم الواقعة خلف المطار إلا أن الحديث عن إنشاء الميناء تراجع خلال السنوات الماضية بينما يقول آخرون إن رفض السلطات اليمنية كان السبب، بينما يقول آخرون إن السلطات اليمنية وافقت على إنشاء الميناء واستلمت مخصصاته المالية ولكن ذهبت تلك المخصصات إلى بطون حيتان البر التي التهمت الأخضر واليابس.
وفي السياق ذاته أكد عدد من أبناء الجزيرة وجود بدائل ممكنة لإنشاء ميناء يعمل طيلة العام في منطقة دليشيا التي تبعد 12 كيلو من عاصمة المحافظة حديبو وتتميز دليشا بأن الرياح لا تأتيه طيلة العام.

غياب شركات الاتصالات
منذ عام 2010 والحكومة اليمنية وشركات الهاتف النقال تؤكد إدخال خدماتها إلى جزيرة سقطرى إلا أن الشركة الوحيدة التي تقدم خدماتها المحدودة بمركز المحافظة وضواحيها هي شركة يمن موبايل بينما الشركات الأخرى لم تصل خدماتها إلى الجزيرة السياحية.
إلا أن الجزيرة التي دخلت فيها خدمة الهاتف الثابت في عهد الرئيس السابق كما تم إدخال خدمة الانترنت البطيء جدا وليس السريع، فإجمالي خطوط الانترنت في الجزيرة 40 منه خط فقط على مودم بسرعة 252 موزعة على عدد من المصالح الحكومية ومكاتب السياحة المتواجدة في العاصمة حديبو يضاف إلى غياب خدمات شركتي سبأفون وام تي ان وشركة واي.

التعليم في الارخبيل
يعد التعليم في الأرخبيل من أفضل الخدمات حتى الآن، ففي الجزيرة عدد من المدارس بل يمكن القول إن هناك عشرات المدارس التي شاهدنها منها مدارس الذكور الابتدائية والثانوية ومنها مدارس البنات الابتدائية والثانوية في حديبو وقلنسية وبادية الجزيرة، وتحتضن تلك المدارس المئات من الطلاب والطالبات من أبناء سقطرى.

كلية المجتمع
لكلية مجتمع سقطرى قصة فساد وإهدار للفرص وللمنح التي تقدم لليمن من دول الغير فكلية مجتمع سقطرى كان يفترض أن تكون الآن فاتحه أبوابها للطلاب بل كان يفترض أن تودع أول دفعة من منتسبيها إلا أن الصراع الإداري بين وزارتي التعليم الفني والمهني ووزارة التعليم العالي وتجاهل وزارة التخطيط كان سببا لتعثر الكلية التي أعلن الصندوق الكويتي للتنمية منحها ما يزيد عن 100 مليون دولار كمنحة مجانية لإنشائها قبل ثمان سنوات ولكن بسبب صراع الاختصاصات تم تجميد المنحة المالية حتى العام الماضي، وحتى الآن لاتزال الكلية مجرد مبنى مستأجر ويفتقر لكل المقومات فلا كراسي ولا أجهزة ولا كادر فيها.

صيادو الأرخبيل
وعلى الرغم من امتلاك سقطرى ثروة سمكية هائلة ولم تتعرض للنهب كما تعرضت في مناطق أخرى ويوجد فرع للاتحاد التعاوني الزراعي إلا أن الجزيرة لا تمتلك حتى اليوم ميناء اصطياد.
فصيادو سقطرى التقليدون يعملون في مدان المد البحري الذي يحرمهم من ممارسة نشاطهم في الصيد في فصل الخريف ومد القرصنة البحرية التي تباغتهم بين الحين والآخر.
كما إن عددا منهم يتعرض لعملية قرصنه من قبل القراصنة الصوماليين ولا أحد يعلم بحالهم ولذلك يتحاشون الصيد في المياه الدولية ولا يقضون فترات طويلة في البحر، وفي الآونة الزم مستثمر كويتي ببناء لسان بحري صغيري أو ما يشبه الحوض.

العيسي واحتكار المشتقات
في إطار التقاسم التجاري للمحافظات ومنح التجار عقودا وصفقات خاصة منحت الحكومة اليمنية رجل الأعمال أحمد صالح العيسي حق امتياز في توريد كافة المشتقات النفطية " البترول - الديزل - غاز منزلي إلى حزيرة سقطري وبموجب ذلك يزود رجل الأعمال العيسي سقطرى بالمشتقات النفطية والأجهزة الحكومية المتواجدة فيها بكافة احتياجاتها من المشتقات النفطية عبر محطتين بترولية الأولى تقع في حديبو عاصمة المحافظة والأخرى توجد في منطقة موري القريبة من مطار سقطرى. وعلى الرغم من احتياج مديرية قلنسية لمحطة مشتقات نفطية إلا أن صاحب الامتياز لم يسع إلى إنشاء محطة أو إتاحة الفرصة لأحد تجار الجزيرة بإنشاء محطة لتزويد الناس بالمشتقات النفطية ، فرجل الأعمال السقطري سالم بن نعيم سعى إلى إنشاء محطة بترولية وبعد الانتهاء من إنشائها وشراء الطرمبات الخاصة بها منع بن نعيم من تشغيل المحطة نتيجة اعتراض العيسي الذي استعان بأوامر من صنعاء.
وللإنصاف فإن أبناء الجزيرة أكدوا بأنهم لم يعانوا من أية أزمة في المشتقات النفطية طيلة الأعوام الثلاثة الماضية كما إن أسعار المشتقات النفطية بمختلف أنواعها تساوي أسعار المشتقات في العاصمة صنعاء.

المؤسسة للمواد الغذائية
وكما هو الحال منحت المؤسسة الاقتصادية اليمنية حق الامتياز في تمويل المحافظة بالمواد الأساسية من قمح ودقيق وسكر وأرز وزيت النخيل وغيرها من المواد الغذائية، إلا أن هناك تجارا يستوردون بضائع مماثلة من دول الجوار، عمان والامارات، ويعملون في السوق دون اعتراض المؤسسة الاقتصادية التي ماتزال الأولى في تمويل الجزيرة بمختلف احتياجاتها الأساسية على الرغم من ارتفاع أسعارها نسبيا عن الأسعار الثابتة.
وبسبب انغلاق البحر في فصل الخريف، كما يؤكد أبناء المحافظة الوليدة، كان السوق السقطري يعاني من شحة في المواد الغذائية خصوصا وأن موسم الرياح يستمر لستة أشهر، إلا أن الرئيس عبد ربه منصور هادي وجه المؤسسة، العام الماضي، بفتح جسر جوي لتوفير المواد الغذائية إلى الجزيرة.

مستثمرون مجهولون
ساهم إعلان سقطرى محافظة مستقلة، بعد أن كانت مديرية، في ارتفاع أسعار الأراضي فيها بالإضافة إلى رفض أبنائها بيع أراضيهم لتوقعهم بأن مستقبل جزيرتهم السياحي سيكون كبيرا، ونادرا ما يبيع أحد السقطريين أرضية في الوقت الحالي، وعلى الرغم من ذلك تم بيع أراضي واسعة وتم تحويش عشرات الأراضي الواقعة على الشاطئ، ومن خلال تحويش الأراضي يتضح بأن من قام بشرائها وأغلبهم مجهولون لا يعلم أحد من يكونون كونهم يشترون تلك الأراضي عبر وكلاء لهم في الجزيرة ولذلك يعتقد الكثير من أبناء سقطرى بأن مسئولين ونافذين في صنعاء يقفون وراء شراء تلك الأراضي ولذلك رفضوا بيع أراضيهم ، في منطقة دليشة يوجد عشرات الأراضي التي تم تسويرها لمستثمرين مجهولين أثاروا الخوف والهلع في أوساط أبناء الجزيرة الذين اعتبروا بيع أية أرضية لأي مستثمر خفي جريمة بحق سقطرى والسقطريين جميعاً.
لذلك البدوي السقطري يموت جوعا ولا يبيع أرضه كما يردد السقطريون لأن هناك أناسا مجهولين يشترون بالكيلو ولا يعرف أبناء سقطرى من هم.

المشاريع السياحية
في الوقت الذي تراجعت السياحة في جميع المحافظات تستقبل جزيرة سقطرى كل أسبوع العشرات من السواح الأجانب القادمين من العاصمة صنعاء وهو ما شجع أبناء الجزيرة المغتربين منهم في دولة الإمارات العربية وكذلك رجال المال والأعمال من أبناء الجزيرة الذين سارعوا إلى حجز أراضي على الشاطئ في دليشة إلا أن المشاريع السياحية على أرض الواقع لاتزال متواضعة جدا، ففي دليشة مثلا لم نجد سوى منتجع سياحي واحد لايزال في طور التأسيس ولكن يقصده كل السواح الذين يصلون الجزيرة التي يمكن وصفها سياحيا بجزيرة الأحلام.
وحتى الآن لم يتحول رأس المال الوطني إلى جزيرة سقطرى للاستثمار في المجال الفندقي والسياحي إلا أن هناك مشاريع سياحية تابعة لرجال أعمال خليجين ومنهم مستثمر كويتي حاول عدة مرات إنشاء فندق أربع نجوم في الجزيرة إلا أن مطالب السلطات والناهبين تصادمت مع رغبته الجامحة في توظيف خصوصية سقطرى السياحية وإنشاء فندق يليق بمكانتها السياحية، وعلى الرغم من قدومه قبل سنوات للاستثمار في سقطرى، إلا أن مشروعه الاستثماري الذي بدأ العمل فيه حديثا بعد نزح بعض النافذين من السلطة، بالإضافة إلى وجود أرضية كبيرة قيد الإنشاء تابعة لمستثمر كويتي وحتى الآن يواجه المستثمر الكويتي مشاكل على ملكية الأرضية.

خدمات سياحية متدنية
رغم ما تتسم به من سمات تؤهلها لتحتل قائمة المقاصد السياحية العالمية إلا أن سقطرى الجزيرة التي لا يمكن وصفها بأسطر معدودة ماتزال الخدمات السياحية فيها في أدنى مستوياتها حتى الآن، ففي عاصمة المحافظة حديبو يوجد أربعة فنادق جميعها تحمل أسماء فنادق سياحية إلا أن البعض منها لا ترقى خدماتها إلى خدمات لوكندة في محافظة أخرى، والغريب في الأمر أن تلك الفنادق الثلاثة مزدحمة ليلا ونهارا بل يتم حجز الغرف فيها من قبل أسبوع رغم تدني خدماتها إلا أنها الوحيدة في جزيرة مؤهله لاستقبال عشرات الآلاف من السائحين سنويا لو كان هناك من يوظف تلك الخصوصية السياحية التي تتمتع بها الجزيرة توظيفا أمثل.
من بين تلك الفنادق الأربعة يوجد فندق سمر لاند التابع للعميد يحيى محمد عبدالله صالح، أركان حرب الأمن المركزي سابقاً، والذي يعد أفضل فنادق مدينة حديبو التي يزدحم شارعها الرئيسي الوحيد صباحا ومساء، إلا أن فندق العميد لاند بالدولار وليس بالريال ولكن الأهم في ذلك أن الفندق لم يبنه العميد يحيى بل ورثة عن الحزب الاشتراكي اليمني الذي نهبة عن السلطان بن عفرار وحولة إلى دار ضيافة في الجزيرة.
فالجزيرة التي كان يفترض أن يكون فيها أعلى مستويات الخدمات تفتقر لقائمة كبيرة من الخدمات الأساسية والتي أصبح توفيرها ضرورة ملحة لكون الجزيرة سياحية بامتياز ويمكن أن يوفرها المستثمرون وليس الدولة حال توفير الخدمات الأساسية للجزيرة.

السكن في الكهوف
بينما العالم يتنافس على السكن في سطح القمر لايزال الآلاف من اليمنيين في جزيرة سقطرى يسكنون الكهوف ويتعايشون مع البؤس والحرمان وقلة الحيلة ويداوون أوجاعهم وآلامهم بالصبر والدعاء في زمن الثورات العلمية والطبية التي تسابق الزمن.
خلال تواجدنا في جزيرة سقطرى الأسبوع الماضي تفاجأنا أثناء زيارتنا إلى منطقة دكسم بأن عشرات الأسر تتخذ من الكهوف مساكن لها، ليس لأن عاداتهم وتقاليدهم تحثهم على السكن فيها ولكن فرضت حالة البؤس والحرمان عليهم العيش في تلك الكهوف وتكريس جل قدراتهم لتوفير أساسيات العيش الكريم، فمئات الأسر السقطرية الأصيلة تعتمد على ما تجود به أغنامهم من لبن لتقتات منه وتبتاع ذكور الأغنام بمبالغ رمزية لتوفير بعض الأساسيات التي لا يمكن العيش بدونها، كما إن هناك عشرات الأسر تعمل في الاحتطاب لبيعه وأخرى تحاول كسب عيشها من العمل مع الآخرين، وهناك الآلاف من الأسر يمكن وصفها بالميسورة اقتصاديا نظراً لسفر أبنائها إلى الخارج للعمل في دول الخليج والإمارات على وجه الخصوص كما إن الكثير من أبناء الجزيرة سبق لهم أن سافروا إلى الإمارات للعمل هناك ولكنهم رفضوا حياة الذل والامتهان وعادوا إلى الجزيرة ليعيشوا بكرامة .

ازمة هوية
سالم سعيد السقطري، أحد أبناء الجزيرة، أكد بأن الهوية في جزيرة سقطرى على كف عفريت.. مشير إلى أن معظم أبناء سقطرى يرفضون حمل الهوية اليمنية بسبب المعاناة التي يعانوها نتيجة غياب الخدمات العامة وكثرة الوعود، وأوضح سالم بأن المئات من أبناء الجزيرة من تظاهروا أمام الفندق الذي كان ينزل فيه أعضاء الحوار الوطني الذين نزلوا إلى سقطرى أثناء مؤتمر الحوار وطالبوهم بالرحيل عن جزيرتهم تعبيرا عن السخط الذي وصلوا إليه نتيجة الوعود الكاذبة حتى فقدوا الثقة بالحكومة اليمنية.

الكهرباء والظلام
الكهرباء في الجزيرة عبارة عن مولد واحد يشتغل منذ الرابعة صباحا حتى الخامسة فجرا، الكيلو وات من 10 إلى 17 ريال والمياه إلى من الكهرباء ولا تأتي إلا كل أسبوع مرة وإذا طلع عليك 3000 ريال يقطعون الكهرباء دون احترام، كما إن 90% من سقطرى إلى الآن لم تدخلها خدمة الكهرباء.

الجزيرة الآمنة
تعد جزيرة سقطرى من الجزر اليمنية الآمنة والتي تشهد استقرارا أمنيا يشعر كل زائر لها بالطمأنينة على الرغم من وجود تهديدات دولية تواجهها، ومن تلك التهديدات مرور بوارج وقطع بحرية أمريكية بالقرب من شواطئها بين فينة وأخرى ولذلك شاهدنا تواجدا أمنيا وعسكريا كان في وسط حديبو أو في شواطئ الجزيرة، يضاف إلى التهديدات التي تواجهها جزيرة درسة أصغر جزر الأرخبيل والتي تحولت إلى مأوى للقراصنة والعاملين في مجال الصيد الغير شرعي.
ولندرة السرقة والجريمة في سقطرى يتداول السقطريون قصة اللص الذي قدم من صنعاء إلى الجزيرة وأقدم بسرقة سيارة تابعة لأحد الضباط المنتمين إلى الجزيرة وفر بها إلى قلنسية، وكان كل من واجهه يسأله عن مفرق المكلا ولكن في قلنسية قيل له إنه في جزيرة ولا يوجد سوى البحر فأدرك أنه في ورطة ولا نجاة من ورطته فأقدم على سرقة مسجلة السيارة ولكن بينما كان يقوم بإخراجها من مكانها ألقت الشرطة القبض علية وأرسلته إلى صنعاء مقيدا.
مرور سقطرى
جزيرة سقطرى التي كانت مديرية تابعة لساحل حضرموت تحولت إلى محافظة ولكن قبل إعلانها وبعده لاتزال إدارة مرور سقطرى تستخدم لوحات خاصة بالجزيرة مثل لوحة " مرور سقطرى خصوصي أو مرور سقطرى أجرة ".

مجرد سؤال؟
لماذا نهابة صنعاء لا يستثمرون ما نهبوه من أموال الشعب في سقطرى؟ هذا سؤال كثيراً ما يردده السقطريون الشباب.. ولماذا لا يستثمر رجال المال والأعمال أموالهم في الجزيرة التي تسر الناظرين؟.
ولماذا لا يزور رئيس الوزراء وأعضاء حكومته الجزيرة ليقتربوا من معاناة أبنائها ومن سمات جمالها والكنوز التي تحملها تلك الجزيرة التي يمكن وصفها بجزيرة الجمال والأحلام.
بل لماذا لا يقضي مسئولو صنعاء إجازاتهم السنوية في تلك الجزيرة إن كانوا يبحثون عن السياحة والراحة والأمان عوضا عن الطيران إلى دبي أو إلى فرنسا أو إلى ألمانيا ودول أخرى.

العدد القادم
التأثيرات السياسية والحزبية، والاهتمامات الدولية والإقليمية بجزيرة الأحلام اليمنية.





جميع الحقوق محفوظه لدى صحيفة الوسط 2016 

التصيميم والدعم الفني(773779585) AjaxDesign