النتيجة الحتمية للتعاطي بخفّة مع حرب اليمن وعلاقته بتصاعد خلاف محسن هادي الذي انعكس على القيادات العسكرية        مرحلة كسر العظم في الصراع الخليجي ومحورية اليمن في ظل انكشاف ضعف الأطراف       الشمال والجنوب في ظل رئاسة صانعة للدسائس يقودها نجل موظف بدرجة رئيس        سكان صنعاء بين تطمينات القادة ومخاو ف وقائع تشاهد على الأرض      
    ثقافة وفكر /
بعد أن أمطر الممثلات بقبلاته"الزعيم" يرفض احتراف ابنته

2010-07-07 09:24:38


 
 التمثيل خوفا عليها من التقبيلفي لحظة وصفها الكثير من منتدقيها بأنها عكس السير وخارج الوعي قال الفنان المصري الشهير عادل إمام "ما عندناش ستات تشتغل في الفن" مؤكدا رفضه أن تعمل ابنته في الفن. وكان "الزعيم" الذي لم يترك ممثلة في فيلم من أفلامه لم يمطرها بقبلاته -كما قال الناقد الكبير طارق الشناوي- أصر في تصريح لـ "المصري اليوم" على موقفه برفض السماح لابنته بدخول الساحة الفنية بسبب العادات والتقاليد التي يرفضها وخوفا على ابنته من التقبيل.  وقال بطل فيلم "طيور الظلام" الذي هاجم فيه التكفيريين وأصحاب الأفكار الرجعية "أنا حر في رأيي وما زلت متمسكا، لأن طبيعتي وثقافتي هي التي جعلتني ارفض احتراف ابنتي التمثيل وأنا من الحلمية وأساسا من المنصورة، فهل سأكون سعيدا عندما أشاهد ممثلا يقبل ابنتي ثم أقول لها بعد انتهاء المشهد "الله البوسة حلوة".  وأضاف إمام "لدي رأي في القبلات بصفة عامة، فلا بد أن تكون مبررة دراميا، لكنني تعرضت لهجوم شرس لدرجة أن أحد النقاد اتهمني بأنني إرهابي".  وفي مقابل موقفه الحازم بشأن ابنته، يرى نجم الكوميديا أن ابنه محمد يتعرض لظلم كبير؛ حيث يرفض دائما المشاركة في أفلام أبيه، الذي يرد عليه دائما بقوله "حتى لو شاركت في أي فيلم آخر سيقولون إنك ابن عادل إمام"، بحسب ما نقلته المصري اليوم. وأضاف إمام "وحتى عندما يختار أفلاماً سيئة يقول لي: أنت وضعتني في بداية الطريق، والآن يجب أن تتركني". وفيما يتعلق بمسيرته الفنية وبها ??? فيلما بينها 80 بطولة مطلقة، اعترف عادل إمام أنه قدم أفلاما سيئة في بعض الفترات، لكنه لا يندم عليها؛ لأنه وافق عليها بإرادته. وعن غرامياته، قال الزعيم أنه وقع في الحب كثيرا، وآخر مرة كانت زوجته التي لم يحب بعدها "حتى لا تحدث المشاكل" على حدّ تعبيره. وردا على وصف بعض المقربين منه بأنه بيحب على نفسه "في إشارة لكثرة غرامياته قال إمام" هما اللي كانوا بيحبوني على روحهم، طول عمري شغلي رقم واحد في حياتي، أنا بحب الحب، أحيانا أشاهد «حمار غلبان ماشي في الطريق».. أحبه". وعن رأيه في الفنانات المعتزلات قال "أولئك الفنانات عندما اعتزلن قلن إن الفن حرام، الأمر الذي وضعنا في موقف محرج أمام أبنائنا، لكن عندما عدن للتمثيل لم يتحدثن عن الأسباب أو الحلال والحرام.




جميع الحقوق محفوظه لدى صحيفة الوسط 2016 

التصيميم والدعم الفني(773779585) AjaxDesign