هل قتل قائد التحالف السعودي في هجوم صنعاء على معسكر تداوبن بمأرب        "غريفيث" يتفاوض مع الاطراف اليمنية بشأن إعلان وقف إطلاق نار ملزم       أوّل احتكاك تركي - إماراتي غير مباشر في تعز        استفاقة غربية على «صافر»: ورقة ضغط جديدة على صنعاء     
    الاخبار /
السيد عبدالملك ينصح الإمارات بعدم التصعيد لتجنب نفسها قساوة الرد ويتحدث عن اتفاق السويد

2020-02-14 20:34:39


 
الوسط ـ متابعات خاصة
حذر زعيم أنصار الله السيد عبدالملك الحوثي اليوم دولة الإمارات من العودة للتصعيد العسكري ونصح أبوظبي ان لا تعود للتصعيد ، قال في كلمة القاها بمناسبة اليوم العالمي للمرأة المسلمة - ذكرى ولادة السيدة الزهراء 1440هـ " فيما يتعلق بالإمارات أنا أقدم النصيحة أنْ لا تعودَ إلى مسار التصعيد العسكريّ طَبْعًا نحن نأخذ بعين الاعتبار إِذَا عادوا إلى التصعيد العسكريّ ما علينا من مسؤولية في أن نعملَه ومن ضمن ذلك خيارات لا أُحَبِّذُ الحديثَ عنها ولكني في مقام أوجه النصحَ " وفي مايتعلق بمِـلَـفّ الأسرى أكد السيد عبد الملك أنه" كان هناك اتّفاقٌ ناجزٌ تهربوا عن تنفيذه بالإفراج بشكل كامل عن الأسرى تهربوا بعد ذلك قلنا ولو على دفع نحن حاضرون بنسب على كُـلّ طرف بعدها وصلنا إلى تفاهم عدد معيّن في النهاية هم المعرقلون والمتنصلون والمتأخرون عن تنفيذ هذا الاتّفاق هم الذين أوقفوا كليًّا المسار المتعلق بالجانب الاقتصادي ونحن قلنا وكررنا كثيرا نحن جاهزون لاتّفاق لتحييد الجانب الاقتصادي من أجل الشعب اليمني هم يثبتون في كُـلّ ممارساتهم وسياساتهم أنهم لا يهمهم مصلحة الشعب"
واتهم السيد عبدالملك التحالف وحكومة هادي بالتهرب من استحقاقات السلام وإعاقة تنفيذ اتفاق السويد ، وقال ان الطرف الأخر يتعمد الألتفاف على الاتفاق ، وأضاف "نحن في كُـلّ المرحلة الماضية نقول نحن جاهزون ومستعدون لتنفيذ المرحلة الأولى من هذا الاتّفاق والدخول في المرحلة الثانية وحتى البدء أن نبدأ وبدأنا فعليا بدأنا في ميناء الحديدة وقلنا بإمْـكَان الأمم المتحدة أن تتحقّق من هذه الخطوة وأن تستكمل هي ما إليها في هذه الخطوة ثم نستكمل بما يتعلق بميناء الصليف ورأس عيسى ونعرض حتى هذه الأَيَّـام بالأمس وقبل الأمس وكل هذه الأَيَّـام والإخوة في الفريق المعني هناك في اللجنة في لجنة إعادة الانتشار ويقولون لما نكون نحن جاهزين لتنفيذ الخطوة التي إلينا ويطلب منهم التريث حتى يصلَ إلى نتيجة مع الطرف الآخر الطرف الآخر يتنصل يتهرب من تنفيذ الاتّفاق ليسعى للالتفاف عليه، هذه الحقيقة يجب أن تكونَ واضحةً أن الطرفَ الآخر ليسعى للالتفاف على هذا الاتّفاق والتهرُّب من تنفيذه لا يهُمُّهُ مصلحةُ هذا الشعب لا يهُمُّهُ الأهالي بمحافظة الحديدة، يتحَـرّك بأطماعه في المرحلة الماضية واجه صعوبات عسكريّة وكان إلى جانب تلك الصعوبات العسكريّة إشكالات كثيرة على مستوى السمعة في العالم على مستوى ما انتشر في العالم الغربي بين أوساط الشعوب هناك وأصبح ضمن سجالات ما بين المعارضة والحكومة ما بين هذا الطرف وذاك سواء في أمريكا في بريطانيا في أوروبا عن الجرائم الوحشية التي تُرتكب في مجزرة الحديدة ضد هذا الشعب هذا التحرّج مجموعة اعتبارات جعلتهُ يدخلُ في أخذ ورد بشأن الاتّفاق لكنهُ اليوم يتحمّل المسؤولية هو في تهربه من تنفيذ هذا الاتّفاق نحن نؤكّـد جهوزيتنا للتنفيذ واستعدادنا التام حتى للبدء من طرف واحد في الخطوات الأولى "
ودعا زعيم أنصار الله الشعب وكُـلّ الأحرار إلى اليقظة والانتباه الجهوزية العالية العمل المستمر لكل ما من شأنهِ أن يعزِّزَ حالةَ الصمود والتماسك، مشيرا أن العدو يصعد حالياً في الحدود والتصعيد الذي يحضر لهُ العدوّ في بعض المحافظات والمناطق والمحاور العسكريّة والتصعيد الجوي والاستمرار في المضايقة على الوضع الاقتصادي.




جميع الحقوق محفوظه لدى صحيفة الوسط 2016 

التصيميم والدعم الفني(773779585) AjaxDesign