اتفاق السويد ,,, عام من التعثر والفشل الأممي في اليمن        معباد يشكو مدير المكتب الفني لاقتصادية عدن للرئاسة والاخير يلوح بفتح ملفات الفساد المغلقة        الامم المتحدة تباشر الاشراف الفني على حساب الرواتب في بنك الحديدة وصنعاء تفصح عن الايرادات        قوات أجنبية امريكية وبريطانية نفذت مهمات سرية في اليمن     
    الاخبار /
مأرب ,, الاصلاح يستخدم القوة لإخضاع عبيده وال مثنى يكشفون خقايا الحرب الاخيرة

2019-12-01 20:56:19


 
الوسط ـ متابعات خاصة
كشف رجل أعمال من أبناء وادي عبيدة بمأرب حقيقة تفاصيل الاشتباكات الأخيرة مع قوات أمنية وعسكرية تتعب حزب الإصلاح في مأرب.
واتهم رجل الأعمال الشيخ هادي مثنى في بيان صادر عنه قوات الإصلاح بالاعتداء على بعض أبنائهم كانوا في أرض زراعية تابعة لهم، بالإضافة إلى أن من أطلق النار على لمواطنين هي القوات الأمنية التابعة للإصلاح، وتحداهم بتشكيل لجنة تحقيق محايدة.
وحسب بيان رجل الأعمال فإن خلفية القضية تعود إلى قصف طال أحد ممتلكاتهم بسبب إحداثيات مغلوطة رفعها ضباط في الشرعية للتحالف العربي في العام 2015م ، ولفت إلى أن الحكومة والجهات في مأرب تماطل في صرف التعويضات التي حددتها لجنة من قبل التحالف ووافق عليها الرئيس وأصدر أمر بدفع التعويضات.
وكانت قوات موالية لحزب الإصلاح قد شنت عملية عسكرية واسعة على قبيلة عبيدة خلال الأيام الماضية وطال الهجوم قبيلة آل مثنى عبيدة ، على خلفية مطالبة أحد شيوخ القبيلة بتعويض من الشرعية عن ممتلكات طالها قصف جوي للتحالف بإحداثيات رفعتها حكومة الشرعية، حسب رد التحالف على طالب التعويض هادي بن حسين
ولذات السبب نفذ آل مثنى قطاعا قبليا في العرقين شرق مأرب للضغط على السلطة في مأرب، إلا أن الرد من قبل قوات موالية للإصلاح كان عنيفا ولدرء الفضيحة وجهت السلطات في مأرب بخروج حملة عسكرية وأمنية وهاجمت ال مثنى بمختلف أنواع الأسلحة ، ومن خلال تلك العملية العسكرية التي حاولت سلطات مأرب الموالية لحزب الإصلاح إخضاع قبيلة عبيدة وتطويعها بالقوة، وهو ما اعده مراقبون مخطط مرسوم لتفكيك هذه قبيلة عبيدة وإزالة عوامل قوتها، حيث سبق أن تمت مهاجمة الأشراف الذين يرتبطون مع عبيدة بداعي القبيلة، وكذلك آل جلال وآل مثنى، وكل ذلك بهدف التحكم بمأرب وبثرواتها وانهاء قوة القبيلة التي تشكل خطر على خطط حزب الإصلاح في المحافظة ،
ويتهم قبليون في مأرب حزب الإصلاح بالسيطرة على الثروة والقرار في المحافظة وحرمات أبنائها من الخدمات الأساسية
وفي سياق متثل اندلعت اشتباكات عنيفة مساء اليوم الاحد , بين تشكيلات عسكرية موالية لحزب الاصلاح في مدينة مأرب ومسلحين قبليين من عبيده وقالت المصادر أن إن اشتباكات عنيفة اندلعت في المدخل الشرقي لمدينة مأرب بين موكب قائد اللواء 143 مشاة ذياب القبلي وثكنة عسكرية في المدخل الشرقي للمدينة ، بسبب رفض النقطة السماح للقبلي بالدخول إلى مأرب واضاف المصدر ان المواجهات التي استخدمت فيها الاسلحة الرشاسة والقذائف ادت الى سقوط قتلى وجرحى من الطرفين .

 





جميع الحقوق محفوظه لدى صحيفة الوسط 2016 

التصيميم والدعم الفني(773779585) AjaxDesign