اتفاق السويد ,,, عام من التعثر والفشل الأممي في اليمن        معباد يشكو مدير المكتب الفني لاقتصادية عدن للرئاسة والاخير يلوح بفتح ملفات الفساد المغلقة        الامم المتحدة تباشر الاشراف الفني على حساب الرواتب في بنك الحديدة وصنعاء تفصح عن الايرادات        قوات أجنبية امريكية وبريطانية نفذت مهمات سرية في اليمن     
    محلي /
المقدشي .. ٥٥ مرفقا صحيا عاملا في مديرية وصاب العالي ..



 
حاوره - محمد جبران

تعد صحة المواطن هاجساً يورق القائمين على الوضع الصحي في الأحوال العادية؛ فإذا أضيف إليه الوضع الذي تعانيه بلادنا وشحة الإمكانيات بل وانعدامها في الكثير من الأوقات فإن الحمل يكون ثقيلاً، فإذا كنت في منطقة ريفية مترامية الأطراف وذات تضاريس جبلية وعرة فلا شك إن تحقيق أي إنجاز يبدو في دائرة المستحيلات. لكن إذا توافرت لدى القائمين على هذا العمل الوطني الإرادة والإخلاص والتفاني فلا شك أن كل تلك المعوقات ستتلاشى. في هذا اللقاء مع الدكتور عبدالرب المقدشي مدير فرع مكتب الصحة بمديرية وصاب العالي وفي حوار خفيف الظل كما هو حال الدكتور عبدالرب تحدثنا بشفافية ومصداقية عن الإنجازات التي تحققت خلال فترة إدارته للفرع للأعوام الثلاثة الماضية وعن تحديات المرحلة القادمة فكانت هذه الإجابةــ

_ ماهي إنجازات مكتب الصحة خلال توليكم إدارتها؟

بعون الله وتوفيقه تم تشغيل الوحدات الصحية الثابتة الوحدة الصحية بكالة والوحدة الصحية في الديادير والوحدة الصحية في الحيجنه، كما تم فتح الوحدة الصحية في شجب؛ حيث كانت هذه الوحدات مغلقة، أما المناطق التي رأينا أنها تحتاج لمرافق صحية وتتوفر فيها الشروط اللازمة والحاجة الضرورية فقد قمنا باعتماد وبناء سبع وحدات صحية في إطار المديرية هي :- 1- وحدة نبع. 2- وحدة العول. 3-وحدة الجدد 4- وحدة الجراني 5- وحدة العسادي. 6- وحدة بني حفص. 7- وحدة عثوره. وكان البناء بالتنسيق مع فاعل خير وعلى نفقته وتعاون مكتب الصحة. ــــ

_ يلاحظ أن بعض المراكز والوحدات الصحية قديمة ومتهالكة ماذا عملتم في هذا الجانب؟

منذ وصولنا إلى المديرية عملنا على تقييم وضع المراكز والوحدات الصحية العاملة وما يمكن أن نقدمه لها لتقوم بمهامها المطلوبة وفق الاحتياج الذي تستحقه فتم توسعة وتأهيل الوحدة الصحية بمغربة صعر إلى مركز صحي وقمنا ببناء دور ثاني يتكون من أربع غرف. كذلك الوحدة الصحية ببعله تم ترفيعها إلى مركزبعلة الصحي وتم إقامة مبنى بجوار المبنى السابق يتكون من 8 غرف وغرفة للإدارة وخزان للمياه. كما قمنا بترميم الوحدة الصحية بالضويحيه ـ

_ هناك مناطق نائية لا تتوافر فيها أي نوع من الخدمات الصحية وقد تنتشر فيها بعض الأمراض. ماذا قدمتم في هذا الجانب؟

نشعر بمدى معاناة المواطنين في المناطق البعيدة وقد عملنا خلال الفترة القصيرة الماضية على تلمس تلك المناطق وعمل الحلول الممكنة فقمنا ببناء5 وحدات صحية مؤقتة هي. وحدة روضة المحجر. ووحدة ثلوث الأثلوث نقذ ووحدة جبل مطحن ووحدة القمعرية ووحدة بني الحبيشي كان ذلك بمساهمة من المجتمع ودعم تشغيل وتأثيث من منظمة سول.

_ تشكو معظم _ إن لم يكن كل _ المرافق الصحية من عدم التأثيث ما الذي تم في هذا الجانب؟

كان موضوع تأثيث المراكز والوحدات الصحية يمثل لنا إحدى الأولويات لأن انعدام التأثيث للمرفق الصحي يفرغه من محتواه ويحوله إلى كيان غير ذي جدوى وبالتالي عملنا منذ وصولنا على إيلاء تأثيث المرافق الصحية أهمية قصوى؛ فتم من خلال متابعتنا تأثيث 10 مرافق صحية من قبل البنك الدولي وتوفير حوافز ل 60 عامل في هذه المرافق مع اعتماد نفقات تشغيلية للمراكز والوحدات المدعومة من البنك الدولي. كما تم تأثيث34 مرفقاً صحياً من قبل منظمة الإغاثة الإسلامية وتوفير حوافز ل68 عاملاً صحياً. أيضاً تم توفير 15 منظومة شمسية ل 15 مرفق صحي وكذلك توفير 10 ثلاجات للوحدات الصحية المؤقتة من البرنامج الوطني للتحصين الموسع.، وتوفير منظومة متكاملة من الطاقة الشمسية لمركز مصينعة الصحي. _ مستشفى الدن الريفي هو المستشفى الوحيد في المديرية وتكاد خدماته المأمولة والمناطة به غير كافية ولا تلبي الاحتياجات .

ماذا عملتم لمستشفى الدن الريفي؟

كان مستشفى الدن الريفي قبل أن نستلم العمل في مكتب الصحة بالمديرية شبه متوقف وقد بذلنا جهوداً حثيثة لتشغيله، ونتيجة المتابعة حصلنا على دعم من منظمة الهجرة الدولية لتشغيل المستشفى؛ وعملنا على متابعة واعتماد مركز عزل لمستشفي الدن الريفي وفتح مركز معالجة لسوء التغذية، وبحمدالله المستشفى اليوم يقوم بإجراء بعض العمليات الصغرى.

_ أين دور التطوع في عمل فرع مكتب الصحة؟

نعي أهمية التطوع ومساهمته في الإسعافات الأولية وتقديم بعض الخدمات الصحية لاسيما في المناطق البعيدة عن المراكز والوحدات الصحية وفي هذا الصدد سعينا خلال الفترة الماضية الى تدريب مايقارب300 متطوعة مجتمع ــ

_ ماذا عن فرع مكتب الصحة بمديرية وصاب العالي كمبنى وإدارة؟

كان فرع مكتب الصحة في المديرية يعمل من ملحقات مستشفى الدن الريفي لكنا قمنا بتأسيس فرع لمكتب الصحة في مبنى المجمع الحكومي بمركز المديرية بتعاون الشرفاء والسلطة المحلية، وعملنا على ترتيب وتنظيم العمل الإداري من خلال تحديث البيانات للمنشآت الصحية الحكومية وكذلك حصر المنشآت الصحية الخاصة على مستوى المديرية؛ وقمنا بإنشاء قسم لذلك، كما أنشأنا قسماً للخدمات الصيدلانية وتم تكليف القائمين عليها.

_ ماهي خططكم للفترة القادمة لتحسين وتطوير الخدمات الصحية على مستوى المديرية؟

لدينا خطط طموحة نأمل في تحقيقها على الواقع لما فيه خدمة المواطنين في أرجاء المديرية وسنعمل بإذن الله على تحقيقها ومن هذه الطموحات التي بدأنا فعلياً في العمل على تحقيقها إنشاء 21 موقعاً صحياً خلال هذه الفترة وسيتم ظمها إلى قائمة استلام التقارير للعام 2020م بإذن الله تعالى حسب اتفاقنا قبل يومين مع وكيل وزارة الصحة لقطاع الرعاية.

_ كلمة أخيرة دكتور عبد الرب المقدشي؟

أشكر الله على توفيقه أولاً كما أود التأكيد أن صحة وسلامة المواطن وتقديم الخدمة والرعاية الصحية ستظل أولوية بالنسبة لنا، كما أحب أن أشير أن مجموع المرافق الصحية العاملة في المديرية حالياً 55 مرفقاً صحياً ما يعادل أو يزيد عن عدد المرافق الصحية في بعض المحافظات المجاورة، وبإذن الله سنكون كما عهدتمونا باذلين كل الجهود دون كلل أو ملل. كما نعتز بالثقة المتبادلة بين الموظفين والإدارة التي تعد دافعاً قوياً وهاماً لتطوير وتجويد الأداء.





جميع الحقوق محفوظه لدى صحيفة الوسط 2016 

التصيميم والدعم الفني(773779585) AjaxDesign