وزير التنمية البريطانية: قضية اليمن أفقدت بريطانيا البوصلة الأخلاقية       عاجل / سلاح الجو المسير التابع لصنعاء يجدد استهداف مطار نجران الاقليمي للمرة الثانية في 24 ساعة       الإمارات تستعد للسيطرة على وادي حضرموت بلواء اقتحام خاص وشحنات أسلحة حديثة        صنعاء ’’ تعلن إستهداف مطار نجران جنوب السعودية بطائرة 2k     
    الاخبار /
فشلت الرياض في حشد الدعم لانعقاده
بيان اجتماع سيئون يمنح التحالف براءة من قتل اليمنيين ويناشده الاستمرار ومصادر تكشف مكان صياغته ومن جاء به بطائرة خاصة

2019-04-17 20:40:13


 
تقرير خبري خاص بالوسط
لم يخيب اجتماع النواب في سيئون سوء الظن الذي بدء من وقت مبكر في دواعي الاجتماع وأهدافه التي وضحت في كونها لن تزيد عن شرعنة الحرب على اليمن واستمرارها ومنح التحالف السعودي الإماراتي صك براءة لجرائمهما الموثقة من قبل منظمات حقوقية دولية وهو ما بصم عليه من ساقته سوء الخاتمة الى سيئون
ومع ان عدم حصول الاجتماع على النصاب صار مؤكدا وموثقا
الا ان الرياض حاولت الضغط على دول عربية وأوربية أولا للمشاركة عبر سفراءها ولاحقا بالمطالبة بإرسال بيانات اعتراف بانعقاد الاجتماع وهو مالم تتمكن من تحقيقه حتى بعد ان خفضت السقف لمجرد ارسال التهنئة لتتمخض الجهود عن مشاركة سفراء البحرين وابوظبي وكوريا الجنوبية وبالتأكيد صاحبة الدعوة الرياض كما ان بيانات الترحيب او حتى التهنئة بنجاح الاجتماع تكرر من ذات الدول بالإضافة الى واشنطن وتصريح للسفير البريطاني عبر استنطاقه في حديث مع الشرق الأوسط السعودية
الا ان الصفعة الأقوى جاءت من المبعوث الأممي الذي كان سلطان البركاني قد أكد حضوره الجلسة الختامية بينما فوجئ باعتذاره عقب ضغوط حوثية بعد ان شكك الناطق الرسمي باسم انصار الله بحياده
اربع جلسات كان الافت انها تمت تحت الحراسة السعودية عقب اتخاذها لاجتماع النواب ستارا لإدخال لواء بكامل عتاده العسكري
كحماية خلفية لمحافظة المهرة التي تحتلها ولفرض السيطرة على حضرموت الوادي
لقد جاء البيان معبرا عن ارتهان النواب للدولة التي تدفع مرتباتهم وتقع حمايتهم الشخصية على عاتق جنودها
وبحسب المعلومات المؤكدة فأن البيان تمت صياغته في الرياض
وعاد به شيخ تحتفظ الصحيفة باسمه وهو احد النواب على متن طائرة خاصة في نفس يوم الاجتماع الختامي
وحمل البيان اكثر مما هو متوقع من صك براءة للتحالف تجاوز نتائج الحرب على البنى التحتية الى تبرئته من قتل المدنيين من أطفال ونساء وشيوخ وكأنما هو توقيع على شيك على بياض
باعتبار كل ما قام به التحالف من دعم ومساندة يصب في مصلحة الشعب اليمني
وأشارت النقطة الخامسة في البيان بعد تقديمها الشكر لدول التحالف على ماقالت انه تجاوب لدعوة هادي
الى ان القتل الذي طال اليمنيين يأتي وفقا لاحكام القانون الإنساني الدولي مع مافي ذلك من تناقض مع اعترافات التحالف نفسه بوقوع مئات الشهداء نتيجة ماقال انها أخطاء ومن ذلك جريمة استهداف العزاء في الصالة الكبرى وغيرها
 وأشاد النواب في بيانهم ( بالتضحيات التي قام ويقوم بها التحالف بمساندة اليمن، ومثمنين حرص التحالف الاستمرار في ذلك إستجابةً لطلب فخامة رئيس الجمهورية وفق لأحكام القانون الإنساني الدولي منذ بدايتها)
معبرين عن رفضهم لما اعتبروه (كل محاولات تشويه هذا الدور، داعين دول التحالف للاستمرار في الوقوف إلى جانب اليمن ودعم الشرعية سياسيا واقتصاديا وعسكريا لإنهاء الانقلاب واستعادة الدولة بجميع مؤسساتها، وبسط نفوذها على كامل التراب اليمني.)
ألى ذلك وفيما برر النواب المجتمعون في سيئون برئاسة البركاني عمليات تدمير اليمن وقتل شعبه
فقد ادانوا
(اعتداءات من وصفوهم بالمليشيا الحوثية الإرهابية المتكررة على المملكة العربية السعودية الشقيقة، بما في ذلك قصف المدن والمقدسات باستخدام الطائرات المسيرة والصواريخ البالستية إيرانية الصنع، كما يدين المجلس كافة محاولات المساس بأمن وسلامة واستقرار المملكة. )




جميع الحقوق محفوظه لدى صحيفة الوسط 2016 

التصيميم والدعم الفني(773779585) AjaxDesign