كيف سيكون مستقبل اليمن على ضوء متغيرات تحالف الرياض - ابوظبي مع الاحزاب الحليفة ؟       اكثر من 200 شخصية بينهم رؤساء حكومات ووزراء يوقعون بيانا لوقف الحرب على اليمن       امين عام الأمم المتحدة يكشف عن المعرقل للحل السياسي وعلاقته بالحديدة وهذا ماتوقع حدوثه للميناء        الوسط تكشف نتائج مواجهات جبهة دمت وخلافات الاصلاح مع حزام الضالع الذي ادت الى انسحابه ومصير ملياري ريال تسلمها المحافظ     
    الاخبار /
النص الرسمي لوزير الدفاع الامريكي يدعو لمفاوضات حل الصراع وغريفث يتجاوزه ويؤكد على مشاورات بناء الثقة واليماني لا يعلم

2018-10-31 19:14:29


 
الوسط متابعات خاصة
فيما دعا وزير الدفاع الأمريكي على ضرورة ان تكون المفاوضات المنتظرة في نوفمبر القادم بين الحوثيين والتحالف العربي للاجتماع في السويد في شهر نوفمبر هي للوصول إلى حل وليس الحديث على مواضيع ثانويه مثل في اي مدينة سيتم اللقاء او ما هو حجم الطاولة التي سيجتمعون حولها
بدى المبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة إلى اليمن مارتن غريفيث في بيان صادر عن مكتبه اليوم غير مواكب للدعوة الامريكية
مبقيا على اهداف المشاورات المتمثلة بالتوصل الى اطار للمفاوضات السياسية كما هي
اذ حث جميع الأطراف المعنية على اغتنام هذه الفرصة للانخراط بشكل بناء مع جهودنا الحالية لاستئناف المشاورات السياسية على وجه السرعة، من أجل التوصل لاتفاق على إطار للمفاوضات السياسية وعلى تدابير لبناء الثقة، والتي تتضمن على وجه الخصوص: تعزيز قدرات البنك المركزي اليمني وتبادل الأسرى وإعادة فتح مطار صنعاء.
ومن جهته نفى وزير خارجية هادي خالد اليماني علم الحكومة اليمنية بتفاصيل المشاورات الجديدة التي تحدث المبعوث الأممي عن انطلاقها في نوفمبر، موضحا أن هادي سيلتقي المبعوث قبل تحديد الموعد والمكان المقررين للمشاورات.
وتابع أن غريفيث «تحدث عن الاجتماع دون الرجوع إلى الحكومة اليمنية، وأن الحكومة لم تتلق حتى الآن أي تفاصيل،
هذا واكدت وزيرة الخارجية السويدية، مارغو والستروم،اليوم الاربعاء، طلب اممي باستضافة بلادها استضافة محادثات بين الأطراف المتحاربة في اليمن وعدم ممانعتها
الوسط تنشر النص الحرفي لبيان وزير الدفاع الامريكي
قال وزير الدفاع الأمريكي جيمس ماتس خلال ندوة عقدت مساء الثلاثاء في معهد السلام لدى الولايات المتحدة: واجهت اليمن مشاكل متعددة لا يستحق اي شعب ان يتحمل اعباءها ونحن ندعو كل الأطراف خاصة الحوثيين والتحالف العربي للاجتماع في السويد في شهر نوفمبر والوصول إلى حل وليس الحديث على مواضيع ثانويه مثل في اي مدينة سيتم اللقاء او ما هو حجم الطاولة التي سيجتمعون حولها بل الحديث حول تجريد المناطق الحدودية من السلاح لكي لا يقلق السعوديون والاماراتيون من سقوط الصواريخ في منازلهم ومدنهم ومطاراتهم وكذا ضمان وضع الصواريخ المرسلة من إيران إلى الحوثيين تحت الرقابة الدولة وخزنها في مواقع محددها بغية جردها ومن هذا القبيل حتى يتم وضع الشروط المناسبة للعودة إلى المناطق التقليدية داخل اليمن وحكومة تسمح بالحكم الذاتي المحلي الذي يريده الحوثيين والجنوبيين، يجب إنهاء هذا الوضع واستبدال الاقتتال بالقبول بالحلول الوسطية ونحن نعمل في الوقت الحالي مع السيد مارتن غريفثس المبعوث الأممي الذي التقيت به شخصيا ويتواصل معاه وزير الخارجية بامبييو بشكل مكثف ونحن بصدد حشد الدعم الدولى لهذا الأمر ولقد أجرينا لقاءات مؤخرا في حوار المنامة ولقد طرحت انا وآخرين بقوة انه يجب وقف هذا الامر، وما قامت به إيران من ادخال صواريخ مضادة للسفن بزعزعة امن وحرية الملاحة الدولية وهم من يقومون بإشعال هذا الصراع ويجب عليهم الكف عن ذلك . (إنتهى)




جميع الحقوق محفوظه لدى صحيفة الوسط 2016 

التصيميم والدعم الفني(773779585) AjaxDesign