نواب يكذبون الحميري والوسط تكشف المبلغ الكبير الذي تسلمه كل نائب والتنازلات التي قدمها النواب         مصادر برلمانية توضح للوسط ما دار في اجتماع بن سلمان مع النواب واسباب غضبه وعن بيان تم رفض التوقيع عليه         على وقع الخلافات العميقة في الداخل واستغلالها خارجيا .. الى «المؤتمر» و«أنصار الله» قبل فوات الأوان        الوسط تنفرد بنشر اخر محاولات هادي لانعقاد مجلس النواب بعد تدخل بن سلمان وموقف البركاني بعد ضغوطات وكيف تصرف اولاد الاحمر     
    متابعات /
فورين بوليسي: ترامب التافه ومحب الانتقام يكتب شهادة وفاة أمريكا ولهذا السبب لن يدخل البيت الابيض

2016-11-17 18:33:25


 
الوسط متابعات
استبعد كارل روف مستشار الرئيس السابق للولايات المتحدة جورج بوش الابن، أن يستطيع الرئيس الاميركي الجديد دونالد ترامب خلال العام الأول العمل في مكتب الرئيس بالبيت الأبيض لأسباب أمنية"
ولفت روف حسب ما نقلت عنه صحيفة نيويورك بوست الأمريكية إلى أن الرئيس الأميركي المنتهية ولايته باراك أوباما امتنع عن إعادة تحديث الأجهزة الأمنية في البيت الأبيض حتى نهاية ولايته، وترك ذلك لخليفته ترامب".
وفي السياق علن مدير الاستخبارات الوطنية الأميركية جيمس كلابر أنه قدم استقالته أمام الكونغرس الأربعاء مع اقترابه من نهاية ولايته على رأس 17 وكالة استخبارات في البلاد.
وقال كلابر أمام مجلس النواب الأميركي: "لقد قدمت رسالة استقالتي مساء أمس".
وخلال جلسة استماع أمام الكونغرس، أوضح كلابر أنه لن يكون مستعدا للبقاء في منصبه بعد تولي ترامب الرئاسة رسميا في 20 كانون الثاني/يناير.
الى ذلك نشرت مجلة فورين بوليسي الأمريكية مقالة قالت فيها إن فوز المرشح الجمهوري دونالد ترامب في الانتخابات الأمريكية تسبب في صدمة للعالم المحيط وللسياسيين والمحللين داخل المجتمع الأمريكي خوفا من المصير المنتظر للبلاد بعد وضعه قضايا الهوية والأخلاق والدين على حافة الهاوية.
ورأى المحللون الأمريكيون أن ترامب أعاد السياسة الأمريكية إلى وضعها الافتراضي الأول عند بداية التاريخ الأمريكي وقبل كل المجهودات التي بذلها سابقوه من الرؤساء، وهو ما يعني أن الأمريكيين اختاروا للمرة الأولى "الانغلاق الديموقراطي"، على حد وصف مجلة فوين بوليسي الأمريكية، وأنها على وشك التعرض لتآكل جذري في الحقوق والحريات.
ويعتبر المسلمون في أمريكا-كما تقول المجلة- فوز ترامب هو أكثر الأحداث إثارة للخوف والرعب في تاريخ أمريكا، واصفينه بصاحب الكاريزما والروح الفكاهية وفي نفس الوقت بالتافه محب الانتقام الذي تشبه مؤتمراته الانتخابية بالمهرجانات الدينية وليست السياسية, وأن هذا الفوز يعني كتابة شهادة وفاة أمريكا.
ووصف الكتاب الأمريكيون يوم فوز ترامب بـ "أسوأ ليلة للديموقراطية الليبرالية منذ عام 1942 معتبرين، حسب المجلة، أن كلينتون كانت جديرة بالفوز بالانتخابات لما تتسم به من ذكاء وخبرة طويلة.




جميع الحقوق محفوظه لدى صحيفة الوسط 2016 

التصيميم والدعم الفني(773779585) AjaxDesign