مسؤول اسرائيلي يفضح عن زيارة رسمية لمحمد بن سلمان الى تل ابيب ويكشف وصحف تكشف حميمية العلاقة بين الدولتين       مصدر عسكري يكشف للوسط عن اهم منطقتين يستميت الجيش السعودي باستعادتها من القوات اليمنية        هل كلّفت الرياض أبوظبي بـإدارة «المهمات القذرة» في اليمن؟       الاستراتيجية السعودية البديلة في الحرب على اليمن والاعتراف المتأخّر بالدور الروسي     
    محلي /
فتتاح المعرض السنوي للوسائل والتقنيات التعليمية بصنعاء

2016-02-07 20:50:03


 
الوسط ـ متابعات
افتتح نائب وزير التربية والتعليم الدكتور عبدالله الحامدي اليوم بصنعاء المعرض العام السنوي للوسائل والتقنيات التعليمية.

واستمع خلال تجوله بأجنحة المعرض ومعه رئيس المكتب الفني بالوزارة علي الحيمي ووكيل الوزارة لقطاع المناهج والتوجيه الدكتور محمد السقاف ووكيل القطاع المساعد الدكتور عبده النزيلي، من القائمين على المعرض إلى شرح حول مكوناته من مختبرات مدرسية وزجاجيات متنوعة ومجسمات وخرائط محلية الصنع لجميع المواد الدراسية.

وأكد نائب وزير التربية أهمية دعم وتطوير مركز إنتاج الوسائل التعليمية نظراً لجودة منتجاته التي تضاهي تلك المستوردة من خلال إنشاء شركة مساهمة تضم الوزارة وصناديق الدعم والقطاع الخاص.

ودعا الجميع إلى التفاعل الإيجابي والإسهام في إنجاح هذا الاستثمار الوطني بما يمكن مركز إنتاج الوسائل التعليمية من تغطية الاحتياجات المحلية والانطلاق للمنافسة على المستوى الاقليمي.

وأشار الدكتور الحامدي إلى أهمية الوسائل والتقنيات التعليمية والتربوية كمحور تطبيقي للمواد العلمية والتي تمكن الطالب من الإنتقال إلى المنهج التفاعلي القائم على البحث والاستنباط في التعلم .. منوهاً بجهود المبدعين والفنيين العاملين في مركز إنتاج الوسائل وكل من أسهم في إنجاح المعرض ودعم إنتاج الوسائل والمختبرات المدرسية .

فيما أوضح مدير عام مركز إنتاج الوسائل التعليمية محمد الدبعي أنه تم رفد المركز بطابعة حديثة خاصة بالمصورات والخرائط واللوحات والبطائق والتي بواسطتها سيتم تغطية احتياجات مدارس الجمهورية في زمن قياسي متى ما توفرت المواد الخام. وفي حديث خاص أكد الدبعي أن مركز إنتاج الوسائل تطور في نوعية الوسائل التعليمية والتي أصبحت تنافس المنتجات الخارجية جودة ومتانة ووضوح رغم كل الصعوبات التي تواجه الفنيين والإدارة وأبرزها عدم الحصول على الميزانية المقرة منذ 2014 للآن والجميع يعمل بالشراكة مع جهات ومنظمات مانحة تدعم الإنتاج وأضاف أن الوسائل التعليمية قادرة على تغطية جميع مدارس الجمهورية خلال خمس سنوات في حال توفرت الميزانية التشغيلية كون الكوادر الفنية متوفرة من جميع محافظات الجمهورية ويعملون بجد وحب لإنتاج الوسائل والذي ينبع من حبهم لتقديم عمل متميز ومنافس وإحساسهم بروح التحدي لهذا العمل ومن خلال ما شوهد من المنتجات التي ظهرت فعلاً بمواصفات عالية وتحسن كبير في مجال صناعة المجسمات التعليمة للمواد الدراسية والذي يعتبر نواة لمركز متميز في إنتاج الوسائل التعليمية المنافسة لإنتاج الوسائل التعليمية الخارجية والذي سيكون رافداً للسوق المحلي والدول المجاورة إن تم تحسين آليات العمل والإنتاج بكميات تجارية .

وبين أن المعرض يستمر على مدى اسبوع لاستقبال طلاب المدارس والمهتمين ومندوبي الشركات العاملة في انتاج الوسائل التعليمية.

عقب ذلك دشن رئيس المكتب الفني علي الحيمي ووكيل الوزارة لقطاع المناهج والتوجيه الدكتور محمد السقاف ووكيل القطاع المساعد الدكتور عبده النزيلي توزيع المختبرات المدرسية لعدد من مدارس أمانة العاصمة ومحافظة صنعاء.





جميع الحقوق محفوظه لدى صحيفة الوسط 2016 

التصيميم والدعم الفني(773779585) AjaxDesign