هكذا يواجه هادي دعوات الانفصال والمجلس الانتقالي الجنوبي        الخاسر والرابح من اجتماع قمم الرياض الثلاث        هادي وحكومته يمنعون اداء فريضة الحج لليمنين في المحافظات الوقعة ضمن سلطة صنعاء         الجنوب... خيارات كارثية ومجلس مرتبك بلا رؤية     
    اقتصاد /
العدوان يستهدف القطاع السمكي ويصطاد الصيادين في البحر الاحمر .

2016-01-26 19:31:21


 
تقرير / رشيد الحداد
أضحى القطاع السمكي أضحى في الاونه الأخيرة هدفاً رئيسياً لطيران التحالف لما له من دور حيوي وركيزة أساسية يعتمد عليها معظم السكان في مختلف مناطق البلاد ، فالعدوان السعودي لم يكتفي باستهداف الصيادين في الجزر اليمنية بل عمد الى استهداف البنية التحتية للقطاع السمكي كأحد أهم القطاعات الاقتصادية المتجددة في اليمن.
الصيادين أهدافا للقتل .
منذ اللحظات الأولى للعدوان السعودي على اليمن أعلنت قوات التحالف البحرية حضر دخول أي سفن تجارية أو نفطية إلى الشواطئ اليمنية البالغ طولها 2500 كيلو متر، كما اعتبرت ان تحرك لأي سفن أو قوارب في المياه الإقليمية والمحلية اليمنية هدفاً مشروع لعملياتها ، ومنذ تلك اللحظة بدأ استهداف القطاع السمكي في اليمن ابتدءً بحضر الصيد التقليدي في الشواطئ اليمنية مروراً بتدمير البيئة البحرية وانتهاء باستهداف تجمعات الصيادين ومراكز الانزال وقوارب الصيد على امتداد شاطئ البحر الأحمر تحت مبررات مختلفة منها استهداف مجاميع حوثية أو مهاجمة قوارب تهريب سلاح إيرانية .
أصياد الصيادين.
11 عملية جوية وبحرية نفذتها قوات التحالف ضد الصيادين التقليدين في شواطئ البحر الأحمر خلال الشهر الجاري أودت بحياة ما يزيد عن 200 صياد وإصابة 100 آخرين، وتنوعت تلك العمليات بين استهداف قوارب الصيادين في البحر وقتل كل من فيها من قبل البوارج المتواجدة في المياه المحلية والإقليمية ، واستهداف مراكز الإنزال السمكية بطيران الاباتشي والموانئ الخاصة بالصيادين في المخاء أو في تجمعات الصيادين والجزر التي يقطنون فيها.
الحصار والعدوان
فالعدوان حول حياة الصيادين الذين ينتشرون على امتداد شواطئ البحر الأحمر إلى جحيم وحكم عليهم بالموت اما جوعاً بسبب الحصار الذي يفرضه على تجمعاتهم السكانية التي تتجاوز الأربعين تجمعاً ومعظمها واقعة في جزر متباعدة عن بعضها، او الحكم بالموت في حال محاولتهم استئناف نشاطهم في الصيد ، وعلى مدى الفترة الماضية شنت قوات التحالف عشرات الغارات على الصيادين التقليدين في سواحل اللحية، والخوخة، والمخا، وشواطئ جزر زقر وعقبان وكدمان، وجزيرة حنيش والخوخة وميدي وميون وهجرت العشرات من اسر الصيادين من منازلها بالقوة .
كما ان مراكز الانزال السمكية المنتشرة على امتداد سواحل البحر الأحمر تبلغ 93 مركز انزال توقفت بالكامل نتيجة الحصار والعدوان الذي تشنه السعودية على اليمن براً وبحراً وجواً .
العدوان يقتل الصيادين مرتين .
يقتل العدوان السعودي الصيادين مرتين الاولى في حال استهدافهم وترك جثثهم تنهشها اسماك القرش وفي حال اخفاء الجريمة عن الراي العام الدولي ، في الثلث الأخير من تشرين الأول أقدمت طائرات العدوان السعودي مسنودة بطائرات الاباتشي على ارتكاب جريمة ابادة جماعية بحق الصيادين في جزيرتي عقبان وكدمان في البحر الأحمر ، لتقتل أكثر من 100 صياد وتصيب العشرات ، ولادراك تحالف العدوان لفداحة الجرم أقدمت على محاصرة الجزيرتين بالبوارج والسفن الحربية ومنع وصول أي طواقم للإسعاف الى الجزر المستهدفة حتى لاتنكشف الجريمة وأجبرت الأهالي على دفن الضحايا في الجزيرتين بعد ان كادت جثثهم تتحلل لتخفي الجريمة عن المنظمات الدولية العاملة في مجال حقوق الإنسان ، وعقب ارتكاب تلك الجريمة تواصلت العمليات ضد الصيادين بشكل مكثف في البحر والبر ولايزال حتى الان .
اضرار كبيرة .
المهندس خالد الشمسي رئيس هيئة المصائد السمكية في محافظة الحديدة أكد "للأخبار " إلى ان الخسائر الاقتصادية الناجمة عن العدوان والحصار كبيرة جدا ، وان هناك لجنة لحصر الأضرار تعمل للخروج بالأرقام النهائية لتلك الخسائر التي طالت هذا القطاع الحيوي ، وحول أضرار الحصار والعدوان ، أشار الى ان ثمة تراكمات متعددة ساهمت في توقف نشاط الصيادين التقليدين اولها المخاوف من استهداف التحالف للصيادين في البحر ومروراً بأزمة المشتقات النفطية الناتجة عن الحصار والتي أعاقت حركة الصيد التقليدي واخيراً استهداف قوارب الصيادين، واكد توقف نشاط الصيادين ومراكز الانزال في البحر الاحمر من الخوخة إلى باب المندب ومن شمال اللحية إلى ميدي بسبب العدوان ، ولفت رئيس المصائد السمكية في الحديدة إلى ان مراكز الإنزال السمكي الممتدة من جنوب "اللحية" إلى شمال منطقة الخوخة لاتزال عاملة وحول استهداف الصيادين ، أشار إلى إن طيران التحالف تستهدف الصيادين في البحر والبر مشيراً إلى ان طيران العدوان استهدف الصيادين في منطقة "واحجه" في مديرية ذباب ( المخا - تعز)، التي سقط فيها 135 شهيد في ايلول الماضي بالإضافة إلى مناطق أخري ، وحول مبررات استهداف الصيادين أكد الشمسي عدم وجود أي مبررات مشيراً إلى ان العدوان على اليمن غير مبرر .
استهداف ممنهج
الاستهداف الممنهج للقطاع السمكي اليمني لم ينحصر على استهداف الصيادين وقواربهم ومراكز الانزال التابعة للجمعيات المسكينة بل طال استثمارات القطاع الخاص في مجال الاستزراع السمكي كما حدث لمزرعة بامسلم للاستثمار السمكي " مزرعة جمبري " الواقعة في منطقة اللحية محافظة الحديدة الساحلية التي استهدفت من قبل طيران العدوان في مطلع تشرين اول الماضي بسلسلة غارات أدت إلى تدمير كافة منشأتها.
جرف الثروة السمكية
كما أكد مصدر في هيئة المصائد السمكية عن تلقيهم بلاغات بوجود سفن جرف الي للصيد تعمل في سواحل البحر الأحمر دون أي اعتراض من قبل بوارج وقوات تحالف العدوان وأشار إلى إن مايحدث سرقة واضحة لثروة الشعب اليمني .




جميع الحقوق محفوظه لدى صحيفة الوسط 2016 

التصيميم والدعم الفني(773779585) AjaxDesign