هؤلاء من يتصارعون على قيادة المؤتمر من الخارج فما هو قرار قيادات الداخل في ظل تفرد الحوثيين بالقرار        مصدر مقرب من اسرة الزوكا يوضح للوسط حول دفن الزوكا ومشائخ شبوة يطالبون بتسليم الجثة        عاجل حقيقة دفن صالح قبل قليل ومصادر تكشف للوسط اسم من تم دقنه        تعاون صالح مع «التحالف»... تداعيات غير محسوبة      
    اقتصاد /
احتراق 143 مليون لتر من النفط في مصافي عدن .

02/07/2015 20:58:30


 
الوسط .. متابعات
أكد تقرير صادر عن مصافي عدن اليوم الخميس ان احتراق 143 مليون ليتر من النفط في مصفاة عدن نتيجة تعرضها لقصف عنيف اثر المواجهات التي تشهدها محافظة عدن منذ ثلاثة أشهر بين المليشيات المسلحة المتصارعة .
وأشار التقرير الذي قدمه محمد العناني مدير الإنتاج بالمصافي إلى ان مصافي عدن وميناء الزيت تعرضتا السبت الماضي الي قصف شديد ومركز من جهة التواهي والتي استهدفت بشكل رئيسي اكبر خزانات النفط الخام في المصافي والذي تصل سعته الى 50 الف طن والذي يعد ايضا من اكبر خزانات الوقود وفقا للمستويات العالمية ولولا عناية الله وقيام المعنيين في المصافي بتفريغه قبل ذلك لحلت كارثة حقيقية بعدن وسكانها إذ لم يكن به عند قصفه سوى 8 آلاف طن من النفط الخام والذي مايزال مشتعلا حتى بعد مرور ستة أيام على هذا القصف .
وأشار التقرير الى ان قذائف الميليشيات طالت ايضا منظومة أنابيب الشحن والتفريغ الممتدة من المصافي إلى ميناء الزيت والتي أصابتها بأضرار بالغة.
وقدر التقرير إجمالي كمية النفط الخام والمشتقات النفطية المحترقة جراء القصف بنحو 143 مليون ليتر من النفط ، فيما بلغ إجمالي الخسائر المادية جراء قصف الميليشيات للمصافي 40 مليون وسبعمائة وثمانية وستون دولارا وهو مايعادل 8 مليار وسبعمائة وخمسة وستون مليون ومائة وثلاثة وستون الف ريال ، وهذا يعد حصرا أولياً لهذه الخسائر المادية المرشحة للارتفاع.
وفيما يتعلق بالأضرار البيئية الناجمة عن احتراق كميات كبيرة من الخام والمشتقات النفطية من الخزانات ومنظومة أنابيب الشحن والتفريغ المستهدفة حيث تصاعدت أعمدة الدخان الأسود المشبع بخليط من الغازات السامة والضارة بالصحة ولمسافة عدة كيلومترات غطت سماء عدن في اتجاهات عدة وفقا لتغير اتجاهات الرياح ولمدة ستة أيام ومازالت مستمرة وهو ما ادى ويؤدي الى مشاكل صحية خطيرة للعديد من سكان عدن وما يجاورها ، كما شكلت طبقة سميكة عازلة من الغازات الثقيلة في سماء عدن زادت من الاحتباس الحراري الذي ستظهر آثاره ونتائجه على الحياة بشكل أوضح مستقبلا ، ومن هذه الغازات اول وثاني اكسيد الكاربون ، وثاني اكسيد الكبريت ، واكاسيد النيتروجين ، وكبريتيد الهيدروجين ، بالإضافة الى دقائق عضوية لكثير من المركبات الهيدروكاربونية وآلاف الأطنان من الدخان الاسود الملوث للبيئة ولحياة الناس وصحتهم .




جميع الحقوق محفوظه لدى صحيفة الوسط 2016 

التصيميم والدعم الفني(773779585) AjaxDesign