هكذا تسعى السعودية لشرعنة الحصار على اليمن        تغير مسار الاتهام من صالح والحوثي الى قطر والإخوان وعملية داعش تحديا لعودة بن دغر وللاجتماع الأمني        ابن سلمان وشرك مماثلة إيران بالعراق و«حزب الله» بالحوثيين وعلاقته بفشل انظمة امريكية متعاقبة بإشعال حرب سنية شيعية        ماوراء إدراج حلفاء للتحالف على لائحة الإرهاب و تصريحات بن سلمان باستمرار الحرب على اليمن      
    الصفحة الأخيرة /
ساحل المبندقين وأحمد قاسم

11/03/2015 14:07:40


 
عدن لم تعد حكرًا على مسلحي أبين ولجانها الشعبية فقط، بل أصبحت ساحة مستباحة لكل من حمل سلاحًا ووصلها مع رفاقه الذين فروا ذات يوم من معارك هُزموا فيها في شمال الشمال، وجاء بهم هادي ليحلّوا على شواطئها الهادئة، متمنطقين بأسلحتهم ليرسلوا من علا ساحل أبين، الذي تغنى به الفنان الكبير أحمد قاسم كشاطئ يجمع المحبين، رسالة
نجاح عن انتهاك البحر، الذي قبْل فاجعة وصول هادي ما كانوا ليتمكنوا من التقاط صورة حرب، كما توضحه هذه الصورة التي نشرها ناشطون على وسائل التواصل الاجتماعي لمجموعة مسلحة من قبائل شمال الشمال، الذين - بالتأكيد - هم محل ترحاب مثلهم مثل بقية أبناء البلد، ولكن بدون بنادق، ونتحفظ عن ذكر اسم الشيخ أو المحافظة التي ينتمون إليها؛ لأن القصد هو انتقاد ظاهرة لا أشخاص.
عدن لم تعد حكرًا على مسلحي أبين ولجانها الشعبية فقط، بل أصبحت ساحة مستباحة لكل من حمل سلاحًا ووصلها مع رفاقه الذين فروا ذات يوم من معارك هُزموا فيها في شمال الشمال، وجاء بهم هادي ليحلّوا على شواطئها الهادئة، متمنطقين بأسلحتهم ليرسلوا من علا ساحل أبين، الذي تغنى به الفنان الكبير أحمد قاسم كشاطئ يجمع المحبين، رسالة
نجاح عن انتهاك البحر، الذي قبْل فاجعة وصول هادي ما كانوا ليتمكنوا من التقاط صورة حرب، كما توضحه هذه الصورة التي نشرها ناشطون على وسائل التواصل الاجتماعي لمجموعة مسلحة من قبائل شمال الشمال، الذين - بالتأكيد - هم محل ترحاب مثلهم مثل بقية أبناء البلد، ولكن بدون بنادق، ونتحفظ عن ذكر اسم الشيخ أو المحافظة التي ينتمون إليها؛ لأن القصد هو انتقاد ظاهرة لا أشخاص.




جميع الحقوق محفوظه لدى صحيفة الوسط 2016 

التصيميم والدعم الفني(773779585) AjaxDesign