هكذا تسعى السعودية لشرعنة الحصار على اليمن        تغير مسار الاتهام من صالح والحوثي الى قطر والإخوان وعملية داعش تحديا لعودة بن دغر وللاجتماع الأمني        ابن سلمان وشرك مماثلة إيران بالعراق و«حزب الله» بالحوثيين وعلاقته بفشل انظمة امريكية متعاقبة بإشعال حرب سنية شيعية        ماوراء إدراج حلفاء للتحالف على لائحة الإرهاب و تصريحات بن سلمان باستمرار الحرب على اليمن      
    الصفحة الأخيرة /
ثورجية عابريّ البحار

13/02/2015 00:56:20


 
صارت موضة خروج من يصفون أنفسهم بالثوار خارج البلاد في فتراته العصيبة، مع أن مثل هذا الخروج الباحث عن الترفيه والبُعد عن وجع القلب الذي تأتي به هذه البلد، التي لم تبارح وجعها يومًا، كان حكرًا على مسؤولي الدولة والمترفين.
اليوم، وببجاحة هؤلاء الثائرين، ومِن غرف فنادقهم المريحة، يدعون الشعب للخروج والتظاهرات ومواجهة الانقلابيين دون أي إحساس بالخجل، وكأنما هم منفيون قسرًا عنهم.
يا هؤلاء: قليل من الحياء واسكتوا فقط واتركوا الشعب في الداخل يتولى أمر نفسه ويقرر ما يراه بحسب ظروفه التي يعيشها هو لا أنتم،
أو عودوا وقودوا هذه الجماهير التي توجهونها عن بُعد، وكأنما هي قطيع ورثتموها عن آبائكم.




جميع الحقوق محفوظه لدى صحيفة الوسط 2016 

التصيميم والدعم الفني(773779585) AjaxDesign