هكذا تسعى السعودية لشرعنة الحصار على اليمن        تغير مسار الاتهام من صالح والحوثي الى قطر والإخوان وعملية داعش تحديا لعودة بن دغر وللاجتماع الأمني        ابن سلمان وشرك مماثلة إيران بالعراق و«حزب الله» بالحوثيين وعلاقته بفشل انظمة امريكية متعاقبة بإشعال حرب سنية شيعية        ماوراء إدراج حلفاء للتحالف على لائحة الإرهاب و تصريحات بن سلمان باستمرار الحرب على اليمن      
    ساحات /
المجلس الوطني لشباب الثورة يطالب حكومة الوفاق بوقف مسلسل القاعدة في رداع

2012-01-18 18:45:41


 
عبر المجلس الوطني المستقل لشباب الثورة عن قلقة البالغ حول مايجرى في منطقة رداع محافظة البيضاء والتي بدت فصولها يوم الجمعة14/1/2012م عندما احتل مسلحون تابعون لتنظيم القاعدة قلعة ومسجد العامرية التاريخية المغلقة والمحاطة بحراسة مشددة منذ سنين من قبل مسلحين تابعين للنظام, والتي تم تسليمها للقاعدة دون أي مقاومة تذكر..   واستغرب أعضاء قيادة المجلس الوطني المستقل لشباب الثورة برداع الصمت المريب إزاء دخول مسلحي تنظيم القاعدة المدينة والسيطرة عليها بهذه السهولة دون أي مقاومة تذكر, في الوقت الذي تتواجد فيه قوة من الأمن المركزي ولواء بكامل عتاده العسكري تابع للحرس الجمهوري ومنطقة أمنية ومقار حكومية ومبنى يقيم فيه وكيل المحافظة والذي تشير المعلومات بأنه تم إخلاؤه قبل أسبوع مايؤكد المعرفة التامة بتفاصيل المخطط المعد مسبقا", لاسيما مع قدوم  عشرات السيارات من محافظة أبين من تنظيم القاعدة مزودين بمختلف أنواع الأسلحة مساء الأحد..   كما وأدان المجلس الوطني المستقل لشباب الثورة الصمت المريب إزاء هذه الأحداث والتداعيات من قبل أعيان ووجهاء المنطقة والمشهور عنهم القوة والبأس في مواجهة أي طارئ ,والتعامل بكل استهتار تجاه ذلك من قبلهم ومن قبل النظام الحاكم (سلطة ومعارضة) بكل أجهزته وأدواته لاسيما مع تسارع الأحداث خلال اليومين فقط بقيام مسلحي التنظيم باحتلال السجن المركزي ومباشرة الإفراج عن ثلاثة سجناء وتم تسليحهم واصطحابهم معهم وهم متهمون بقتل السيد/احمد الدرواني قبل عام والذي يرجح أنهم أعضاء في التنظيم وهم(عبد الرزاق علوان, والذيباني وحنش) ليتم الإفراج عن جميع السجناء والذي يقدر عددهم بمايقارب ألف سجين مايقارب نصفهم متهمين بقضايا قتل ,كما تم احتلال مقار الأمن العام والأمن السياسي ومبنى وكيل المحافظة والنقاط الأمنية وقتل وجرح عدد من الجنود ونهب الأسلحة والأطقم..   واتهم المجلس الوطني المستقل لشباب الثورة النظام وأجهزته وكذا مراكز القوى والنفوذ المحسوبة على المعارضة من التآمر علي الوطن والتورط بعلاقتها بما يجري ويحدث لتحميل كل منهم الطرف الآخر المسؤولية ,وكذا تورط قوى إقليمية لإشعال حرب مذهبية وطائفية عبر تمويل وامدد التنظيم بالأموال التي تتدفق عليه بشكل كبير وملحوظ لتنفيذ هذا المخطط القذر..   وأكد المجلس الوطني المستقل أن تلك القوى بات يعرفها الجميع ويعرف مخططتها ومؤامراتها الدنيئة ضد اليمن وشعبه وضد ثورته الشبابية الشعبية السلمية التي تحاول قتلها والالتفاف عليها بشتى الطرق..   وطالب المجلس الوطني المستقل لشباب الثورة رئيس الجمهورية بالإنابة ورئيس حكومة الوفاق اللاشرعية ووزيري الداخلية والدفاع بالعمل على إيقاف هذا المسلسل الباهت والذي بات مفضوحاً وأعمال القتل التي تمارس لاسيما بعد تعرض منازل المعارضين للقاعدة للقصف بمختلف أنواع الأسلحة المتوسطة والثقيلة والذين نحملهم المسؤولية الكاملة إزاء هذه الأعمال التي يجب أن يعلنوا موقفهم الواضح منها باتخاذ إجراءات وتدابير عملية.




جميع الحقوق محفوظه لدى صحيفة الوسط 2016 

التصيميم والدعم الفني(773779585) AjaxDesign