هكذا تسعى السعودية لشرعنة الحصار على اليمن        تغير مسار الاتهام من صالح والحوثي الى قطر والإخوان وعملية داعش تحديا لعودة بن دغر وللاجتماع الأمني        ابن سلمان وشرك مماثلة إيران بالعراق و«حزب الله» بالحوثيين وعلاقته بفشل انظمة امريكية متعاقبة بإشعال حرب سنية شيعية        ماوراء إدراج حلفاء للتحالف على لائحة الإرهاب و تصريحات بن سلمان باستمرار الحرب على اليمن      
    جدل وأصداء /
ديربي حاشد للرماية..!!

2011-06-22 14:58:11


 
*كمال مسعود   بمناسبة احتفالات شعبنا اليمني بذكرى عيد الوحدة اليمنية 22 مايو الواحد والعشرين وتحت شعار (الوطن الخاسر الأعظم) أقام اتحاد الرماية فرع قبيلة حاشد نهائي بطولة العرش الجمهوري للرماية بين ديربي حاشد فريق سنحان وفريق آل الأحمر وقد أقيمت المباراة النهائية على مضمار حي الحصبة السكني الواقع شمال العاصمة صنعاء يوم الاثنين الموافق 23 مايو الماضي، وقد شهدت سماء حي الحصبة إطلاق الألعاب النارية ابتهاجا بهذه المناسبة الغالية على شعبنا العظيم والصابر على ابتلائه بمثل هذه الفعاليات التي استخدم فيه طرفا المباراة جميع الأسلحة الخفيفة والثقيلة مثل المدافع والدبابات والصواريخ وقذائف الهاون والمعدلات والبنادق الآلية لتحقيق الفوز ببطولة العرش الجمهوري، وقد شهدت المباراة الإفراط في القوة والعنف من طرفي النزاع مما أدى إلى نزوح ومغادرة سكان وأهالي حي الحصبة منازلهم وإغلاق محلاتهم التجارية إلى مجهول لا يعلم به إلا الله سبحانه وتعالى والولايات المتحدة الأمريكية والسعودية الشقيقة ودول الاتحاد الأوروبي ومجلس الأمن والأمم المتحدة ومنظمة الإغاثة الدولية وحقوق الإنسان.   المباراة النهائية مرحلة الذهاب تفوق سنحان   نزل الفريقان إلى أرض مضمار المعركة ولسان حالهما يقول نكون أو لا نكون فكلا الفريقين يحاول الإمساك بزمام الأمور وإحراز نصر مبكر لتحسين وضعه، فريق آل الأحمر للرماية يعتبر المعركة هامة بالنسبة له لمحاولة الإمساك بالسلطة الطامح لها بعد أن ظل في السنوات الماضية يقوم بدور المعارضة، وفريق سنحان للرماية هو الآخر يريد أن يثبت للمراقبين الأمريكي والسعودي جدارته في العرش الجمهوري والاحتفاظ باللقب الذي يسيطر عليه منذ ثلاث وثلاثون سنة ولذلك شهدت المباراة العنف والقوة، فريق آل الأحمر اختار خطة لعب (الدفاع عن النفس) وتكتيكاً يقوم على احتلال المباني العالية المحيطة لمربعات ملعبه.. فريق سنحان اختار خطة لعب (النظام والقانون) واختار تكتيك الهجوم خير وسيلة للدفاع كأسلوب لهذه المواجهة مستخدما جميع الأسلحة الثقيلة لمهاجمة خصمه اللدود فريق آل الأحمر الذين وجدوا ما لم يكن في الحسبان، هجوماً كاسحاً وساحقاً منذ بداية المباراة كمباراة الملاكمة يريد البطل (فريق سنحان) أن يحسمها بالضربة القاضية في الجولات الأولى وهو ما تحقق له ومن هنا أعلنت نهاية المباراة بفوز سنحان وبالضربة القاضية على غريمه التقليدي في ديربي قبيلة حاشد فريق آل الأحمر.   المباراة النهائية.. الإياب.. لم تقم   تم إلغاء المباراة النهائية مرحلة الإياب التي من المفترض إقامتها في مضمار السبعين (ملعب فريق سنحان) نظرا للتفجيرات التي شهدها مسجد النهدين بدار الرئاسة وأدت إلى إصابة كابتن فريقه سنحان وأعضاء كثر من فريقه (لا تعليق).   صوملة الحصبة   بعد أن قرر اتحاد الرماية فرع قبيلة حاشد اختيار حي الحصبة لنيل شرف إقامة المباراة النهائية للرماية لم يتصور أحد من سكان حي الحصبة أن منطقتهم السكنية قد أصبحت تشبه تماما أحياء دولة الصومال بعد أن أصبحت أماكن سكنهم خطرة وقطعت عنهم خدمات الكهرباء والمياه وتم تخريب الشوارع والمحلات التجارية بالإضافة إلى انتهاك حقوق الإنسان والخسائر المادية والقلق النفسي والانفلات الأمني وانتشار عصابات السرقات كل هذه العوامل خلفته تلك النيران والقذائف التي استخدمت في بطولة العرش الجمهوري للرماية.   لقطات من المباراة النهائية   أدار المباراة النهائية لكأس العرش الجمهوري للرماية طاقم تحكيم خليجي بقيادة الحكم الدولي عبداللطيف الزياني الذي لم يكن موفقاً أثناء سير المباراة بسبب شخصيته الضعيفة وقلة خبرته التحكيمية!!




جميع الحقوق محفوظه لدى صحيفة الوسط 2016 

التصيميم والدعم الفني(773779585) AjaxDesign